نيابة وزارة التربية الوطنية بالناظور تنظم مسابقة في الإملاء باللغة الفرنسية

آخر تحديث : الثلاثاء 14 يونيو 2011 - 2:08 مساءً
2011 06 14
2011 06 14

نظمت النيابة الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بالناظور يوم السبت 12 يونيو 2011، مسابقة في الإملاء باللغة الفرنسية لفائدة تلميذات وتلاميذ المستوى السادس بمدارس بلدية الناظور. رغبة في تشجيع تمكين المتعلمين والمتعلمات من الكفايات اللغوية خاصةً في اللغة الفرنسية، وتحسين استعمالها في التعلم والتواصل داخل المؤسسات التعليمية وخارجها.

افتتحت المسابقة بالتيمن بالتبرك بآيات بينات من القرآن الكريم، تلقتها إحدى التلميذات، ثم وقف المشاركون تحية للنشيد الوطني، بعد ذلك ألقى الأستاذ محمد البور كلمة افتتح بها المسابقة، رحب فيها بالتلاميذ وآبائهم وأمهاتهم، شاكرا إياهم على الحضور لمتابعة هذا النشاط التربوي الذي يتوخى ترسيخ التعلمات اللغوية، والتمكن من ناصية اللغات الأجنبية وإقدار التلاميذ على التواصل والتعبير بها بنجاح، مذكرا بأن البرنامج الاستعجالي يتضمن مشاريع تخدم هذا الحقل، وخاصة المشروع المتعلق بدعم اللغات والتحكم في ناصيتها، ناصحا التلاميذ بالاهتمام بالدراسة، وباللغات كلها، عبر القراءة والمطالعة للتمكن منها، كما عبر عن شكره للأطر المساهمة في تنظيم المسابقة وتأطير التلاميذ، الساهرة على تربية وتعليم الأجيال التي تراهن عليها بلادنا في تحقيق التقدم والتنمية.

مرت المسابقة، في جو تربوي يتميز مطبوع بالحوار والنزاهة، تخللته أنشطة ترفيهية ثقافية، بعد ذلك، تم توزيع جوائز تشجيع وشهادات تقدير على عدد من التلاميذ المشاركين في مسابقات ثقافية وأنشطة نظمتها النيابة بمناسبات عدة.

وبالنظر للقبول الحسن الذي حظيت به المسابقة، والآثار الطيبة المترتبة عنها، فقد قررت النيابة تعميم هذه المسابقة على جميع المؤسسات التعليمية ابتداء من الموسم الدراسي المقبل، نزولا عند الرغبة التي عبر عنها الحاضرون من تلاميذ وآباء ومدرسين، الذين انخرطوا بكثافة وحماس في كل مراحلها.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.