أحزاب سياسية ترفض دسترة الأمازيغية

آخر تحديث : الأحد 12 يونيو 2011 - 10:03 مساءً
2011 06 12
2011 06 12

عقد في العاصمة أمس الجمعة اجتماع، لأحزاب سياسية لدراسة الوضعية السياسية للبلاد في ظل الاصلاحات الدستورية، وعرف هذا الاجتماع مشاركة كل من حزب النهضة والفضيلة”، “الحزب الديمقراطي الوطني”، “حزب الوحدة والديمقراطية”، “حزب الوسط الاجتماعي”، “حزب الإصلاح والتنمية”

وشدد ممثلو الأحزاب الخمسة إلى حماية إسلامية الدولة، وإمارة المؤمنين، واعتبار اللغة العربية هي اللغة الرسمية للبلاد، وضامنة للوحدة الوطنية والدينية، ووقعت الأحزاب السياسية على بيان مشترك تستنكر فيه إغفال إسلامية الدولة ومكانة اللغة العربية في الدستور الجديد

ويشكل خروج الأحزاب الخمسة، بداية الصراع بين الهيئات المطالبة بدسترة الامازيغية، مما قد يثير صراع داخلي بين الأوساط السياسية حول مضامين الدستور الجديد، المرتقب التصويت عليه في يوليوز المقبل

وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقات9 تعليقات

  • الذين لا يريدون الغة الأمازيغية كلغة رسمية للبلاد فاليرحلوا الى الجزيرة العربية فمناك موطنها أما المغرب فهو أمازيغي أبا عن جد مائة في المائة وانتهينا.

  • tahadi .
    cek watiwded ca ghar atesned i tmazight ,
    mala gharek ca aggit . netcin tasghart negh niwyitid , kanniw aswem zi aman n ill nigh awtem izellaf nwem ak islan ak izra idurar n rif nigh n atlas , nnan iwdan i3dun : tyazit ttaru a3el3ul itqaqa 🙂

  • ،ⵛⴻⴽ ⴷ ⵓⵎⴰ ⴰⵎⴰⵖⵔⴰⴱⵉ ⴰⵄⵔⴰⴱ ⵏⵉⵖ ⴷ ⴰⵎⴰⵣⵉⵖ ⴰⴽⴻⵛ ⵉⵙⵎⵓⵏ ⴰⵏⵖ ⴷⵉ ⵜⴰⵎⵓⵔⵜ ⵜⴰ اⴱⴰⵛ ⴰⵏⵉⵍⵉ ⴷ ⴰⵡⵎⴰⵜⵏ ⵏⴰⵛⵉⵏ ⵡⵓⵔ ⵏ ⴰⵍⵉ ⵛⴰ ⴷⵉ ⵣⴰⵏⴳⴰ ⴱⴰⵛ ⴰⵏ ⵏⴰⵎⵏⴰⵖ ⴰⵏⴳ ⴼⵓⵙ ⴰⴳ ⴼⵓⵙ ⴰ ⵏⴰⵔⵏⵉ ⵖⵔ ⵥⴰⵜ ⴰⵎ ⵜⵉⵎⵓⵔⴰ ⵉⵍⵍⴰⵏ ⴰⴳ ⴰⵎⴰⴹⴰⵍ ⵎⴰⵔⴰ ⵝⴰⵎⵓⵔⵜ ⵏⵖ ⵜⴰⵛⵏⴰ ⵎⴰⵍⴰ ⵡⵓⵔ ⵏⴱⴷ ⵎⴰⵔⴰ ⵉⵏⴰⵎⵓⵔⵏ ⵍⵎⴰⵖⵕⵉⴱ ⵎⴰⵔⴰ ⵜⴰⵎⵓⵔⵜ ⵏⵖ ⴰⵜ ⵊⴰⴼ ⴰⵟⴰⵚ ⴸⴳ ⴰⵏⴳⴰⵔ ⵡⴰⴷⵎⴰ ⵢⵉ ⴰⵟⴰⵙ ⵅ ⵉⵙⵇⵉⵍⵏ ⵢⴰ ⴷⴽ ⵓⵔⵉⵖ ⵜⴰⵏⵎⵉⵔⵜ ————————————–الى التحدي،،،،،أكتب لك بالأمازيغية و أترجم لك ،أنت أخي عربي أو أمازيغي الله جمعنا في هذه الأرض لكي نكون إخوة نحن لسنا أعداء لكي نتعارك لنعمل يد في يد لنتقدم إلى الأمام كبلدان العالم المتطور بلدنا جميل ونحن مسؤلون عليه وأخيرا شكرا

  • إلى كوكا،،،،،،،،إذا كنت تحب اللغة العربية فمن حقك ولا أحد يستطيع أن يأخذه منك ،ولكن لماذا تحرم هذا الحق وتمنعه على غيرك ألذي يحب اللغة الأمازيغية ،هل ترى هذا طبيعي أم مجرد حَكْرة لأن الإنسان الأمازيغي في حالة ضعف ،وإذا كانت اللغة العربية لغة القرآن فعليك أن تطبق مايقول القرآن في هذا الباب ، فالله يقول بعد باسم الله الرحمان الرحيم ٍ لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه كما يحب لنفسه ،،،،ويقول كذالك ،،،،ومن آياته إختلاف في ألسنتكم و ألوانكم ،،،،صدق الله العضيم،إذا كنت فعلا تحب اللغة العربية فآنتقد أولا الذين يترجمون بها المسلسلات المكسيكية وإذهب إلى ماليزيا وأندونسيا فهم مسلمون مثلك وقل لهم رسموا اللغة العربية وسوف ترى الجواب منهم مقنعا ولكن ما دمتم حكَارة فالله يستجيب لدعوة المضلوم

  • الى نورالدين واثري ..كتبوا بالامازيغية ونشف شكن يقرلكم…ثم علاش كتكتبوا بالعربية …..يلا نعرفكم مناضلون بصح كتبوا بالعربية…

  • نعم ومعم الحق نحن لآ نرضى باي لغة اخرى من غير اللغة العربيـة
    لغة القرأن ،
    بالرغم اني امآزيغي ولكن افتخر بالعربيـة امى الامآزيغـة لآ ارضى بها ان تكون ابدا

  • hada howa aljahl bi3aynihi hatta nachchab3o karchna 3ad ntalbo bal amazigiyya

  • لا خيار للمغاربة إلا بدستور ديمقراطي شكلا ومضمونا يقر الأمازيغية لغة رسمية إلى جانب العربية بدون قيد أو شرط ثم أن الأمازيغية ثابت أساسي من ثوابت الشعب الأمازيغي ولا خيار لنا إلا التغير ونتحمل للدولة و النضام المغربي مسؤولية الإستقرار المستقبلي للبلاد والذي لا يمكن أن يكون إلا بإعادة الإعتبار للإنسان المغربي بجميع مكوناته ،أما هذه الأحزاب فهي لم تحترم حتى الأمازيغ المنخرطين فيها بهذه التصريحات العفنة ،وهي لا تمثل الشعب المغربي لأنها تمارس الإقصاء على أبناء الوطن الواحد الذين يتساوون فيه في الحقوق والواجبات فهي تقصي الإنسان الأمازيغي لغة وحضارة الذي وجد في المغرب قبل وجود العربية والإسلام بل قبل ولادة النبي عيسى عليه السلام فمن العار و الخزي أن لا يأخذ الأمازيغي الإنسان الأصلي لهذا البلد وهذه التربة المباركة جميع حقوقه التي تكفله له جميع الأحكام الشرعية والوضعية منهاوالمواثيق الدولية وحقوق الإنسان والتي وقع عليها المغرب في جميع إتفاقياتها فعليه إلا تطبيقها،ــــ وشكرا للأخ رشيد

  • أولا هاته الأحزاب الميكروسكوبية لم نسمع بها يوما ، بل لا تملك ولو مرشحا ولم تفز بأي مقعد بلدي ما بالك ببرلماني .
    ثانيا ، كيف يتم الخلط بين العروبة والدين ، فهل العربية وحدت مسيحيي لبنان والمسلمين ؟ بل هل وحدت المسلمين فيما بينهم شيعة وسنة وسلفيين ووهابيين وقاعديين … الذين لا تمر جمعة إلا ويفجر أحدهم مسجدا للآخر .
    ما يجمعنا الوطن وما يجمعنا العيش والمصير المشترك ، وإن إستمرت الدولة في تأليب أطراف على أخرى وتهميش ثقافات وطنية مقابل أخرى تلقى العناية والدعم فهذا ما سيؤدي للبلقنة والتشتت .

    المهم كانت الأمازيغية فرسه لنسمع عن هاته الأحزاب المغمورة ، ولولاها ما سمعنا بها .