احتجاجا على مطاردته، بائع متجول يضرم النار في بضاعته من الملابس في تاوريرت

آخر تحديث : الثلاثاء 31 مايو 2011 - 11:44 مساءً
2011 05 31
2011 05 31

احتجاجا على مطاردته، بائع متجول يضرم النار في بضاعته من الملابس في تاوريرت

عبدالقادر كتــرة

نقل بائع متحول على وجه السرعة إلى مستعجلات المستشفى الإقليمي بتاوريرت مساء يوم الثلاثاء 24 ماي 2011، لتلقي الإسعافات الأولية والضرورية بعد أن أصيب بحروق خفيفة جراء إضرامه النار في بضاعته المتكونة من ملابس مختلفة، قبل اقتياده إلى مقر مصالح الشرطة القضائية التابعة للمنطقة الأمنية أين تم فتح معه بحث في الموضوع وإنجاز المسطرة القانونية

وتعود تفاصيل الحادث إلى حدود الساعة الثامنة من مساء نفس اليوم، حيث أقدم  البائع المتجول وهو شاب يبلغ من العمر حوالي 18 سنة، على إضرام النار في بضاعته المعروضة على عربة مجرورة وسط شارع المغرب العربي وهو الطريق الوطنية الرئيسية بتاوريرت، امتدت ألسنه لهيبها إلى ملابسه وأصابته بحروق خفيفة على مستوى الرجل، وخلقت رعبا وسط الساكنة من المواطنين الذين تدخل بعضهم لإنقاذه، قبل أن يتم نقله إلى المستشفى.

وعلل الشاب بطل الحادث، الذي يعيش أوضاعا اجتماعية مزرية والذي يمارس نشاطه التجاري البسيط والمتمثل في بيع الألبسة إضافة إلى أنه المعيل الوحيد لأسرته الفقيرة،  فعلته بمحاولة قائد  وعون سلطة حجز بضاعته وأنكر نيته ومحاولته إضرام النار في جسده على الطريقة “البوعزيزية”. كما أشار إلى أن مطاردة الباعة المتجولين تكثفت هذه الأيام تواصلت الأمر الذي زرع في نفسه اليأس وقرر تنفيذ  أن  محاولات حجز سلعته، تواصلت في الأيام الأخيرة، الأمر الذي جعله يقتنى 5 ليترات من البنزين ويصبها على سلعته ويضرم النار فيها

 

واعتقال شاب أضرم النار في دراجة نارية بشارع محمد الخامس في وجدة

تمكنت عناصر الأمن الولائي التابعة لمصالحة الشرطة القضائية بولاية أمن وجدة، مساء يوم الثلاثاء 24 ماي 2011، من اعتقال أحد الأشخاص قام بإضرام النار في دراجته النارية في قلب مدينة وجدة بشارع محمد الخامس بالقرب من المندوبية  الجهوية للسياحة غير بعيد عن قصر بلدية وجدة.

وفي التفاصيل، أقدم الفاعل وهو شاب في الثلاثين من عمره في حدود الساعة الحادية عشرة ليلا من نفس اليوم، على إضرام النار في دراجته النارية،  أمام جمهور أحد المقاهي بالقرب من المندوبية  الجهوية للسياحة بوجدة، وذلك بعد أن صب عليها البنزين، حسب شهود عيان، وأشعل النار قبل أن يلوذ بالفرار

وتسبب الحادث في حالة رعب وفزع كبيرة وسط المارة والمرتادين على المقاهي، مع العلم ولحسن الحظ أن الحركة في وجدة كانت خفيفة في تلك الفترة. واستنكر المواطنون بشدة هذا الفعل الذي أقدم عليه الشخص  والذي كان يمكن أن يخلف نتائج وخيمة في وقت من أوقات الذروة. ومن جهة أخرى، فتحت عناصر الشرطة القضائية بولاية امن وجدة  محضر في النازلة لتحديد أسباب والدواعي التي دفعته لذلك

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.