انضمام المغرب والأردن لمجلس التعاون سيشكل قيمة مضافة لاقتصاديات بلدان مجلس التعاون الخليجي

آخر تحديث : الإثنين 30 مايو 2011 - 11:55 مساءً
2011 05 30
2011 05 30

و . م . ع

 

أبوجا (الرباط- 30- 5- 2011- أفادت جريدة “الوطن” البحرينية استنادا إلى خبراء أن من شأن انضمام المغرب والأردن لمجلس التعاون الخليجي أن يكون له أثر ايجابي على اقتصاديات دول مجلس التعاون الخليجي ، مبرزة أن أهم تجليات هذا الانضمام ستكون في تراجع كلفة واردات هذه وخاصة الملابس والمواد الغذائية والمفروشات. وأضافت الجريدة في مقال تحت عنوان “انضمام الأردن والمغرب لمجلس التعاون يحقق التكامل ويخفض أسعار السلع” ونشرته اليوم الاثنين، أن هذا الانضمام سيساعد كذلك بشكل كبير على التكامل الاقتصادي.

وأورد كاتب المقال أراء عدد من الخبراء الذين أفادوا بأن انضمام المغرب والأردن إلى مجلس التعاون الخليجي سيوفر شغيلة للعمل بدول المنطقة، بينما سترفع دول الخليج سترفع من استثماراتها في البلدين من خلال مشاريع مشتركة(…) مشيرين إلى عدد من الإيجابيات الأخرى في المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية.

وقارن الخبراء في هذا الصدد انضمام المملكتين بالنجاح الذي حققته المجموعة الأوربية بعد ضم عدة دول تحت مظلتها رغم الاختلافات والفوارق، مشددين في الوقت ذاته على اهمية التوحيد الجمركي مما سيساهم بسهولة في نقل البضائع والسلع

واشاروا الى أنه نظرا لاستمرار “حالة السبات العميق” للاقتصاد الاوروبي، فان المزيد من التفاعل مع دول الخليج المصدرة لرؤوس الأموال يمثل خطوة ايجابية للاقتصاد المغربي

كما أن انضمام البلدين سيساهم في تعزيز القطاع المصرفي، وسيساعد على تحقيق المزايا و الفوائد للقطاع البنكي في المستقبل القريب

وخلصت الصحيفة الى ان انضمام الأردن والمغرب لمجلس التعاون الخليجي خطوة سياسية ذات ابعاد اقتصادية كبيرة، حيث ستضيف 118 مليار للناتج الاجمالي للدول الخليجية الذي سيبلغ 14ر1 تريليون دولار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.