الكنفدرالية الديمقراطية للشغل بزايو تتضامن مع المناضل الحقوقي ” الصديق الكبوري “

آخر تحديث : الثلاثاء 31 مايو 2011 - 6:53 مساءً
2011 05 30
2011 05 31

كمال لمريني

نظمت الكنفدرالية الديمقراطية للشغل بزايو مساء اليوم الاثنين 30 ماي الجاري وقفة احتجاجية عند باب مقرها في إطار التضامن مع المناضل الحقوقي ” الصديق كبوري “الكاتب العام للاتحاد المحلي ببوعرفة.

ويأتي تنظيم هذه الوقفة الاحتجاجية بعد الاجتماع الطارئ الذي عقده الاتحاد المحلي بزايو،  والذي استحضر فيه الحيثيات والملابسات التي أحاطت بالاعتقال في حق كاتب الاتحاد المحلي ببوعرفة.

ورفع المشاركون في الوقفة الاحتجاجية شعارات منددة بالاعتقال التعسفي الذي طال المناضل الحقوقي، وكذا دعمهم للمناضل بواسطة رفع شعار ” كبوري ارتاح ارتاح سنواصل الكفاح ” و ” يامخزن ياجبان شعب المغرب لايهان “.

وعرفت الوقفة التضامنية مشاركة واسعة للجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين والهيئة المغربية لحقوق الإنسان وكذا الفاعلين في المجال السياسي بزايو.

وأدان الكنفدراليون بشكل صارخ الاعتقال المهزلة الذي طال المناضل الحقوقي في ظل الظرفية الراهنة التي تستوجب الحكمة وبعد النظر. كما طالبوا بالإفراج الفوري عن المعتقل ” الكبوري ” دون قيد أو شرط.

وحمل الكنفدراليون الضابطة القضائية والسلطة المحلية المسؤولية التامة وكل التبعات التي تطال كاتب الاتحاد المحلي ببوعرفة.

ودعا الاتحاد المحلي جميع الاتحادات المحلية بالجهة الشرقية إلى اجتماع لتدبير القضية واعتماد الأشكال النضالية الكفيلة بالرد على الاعتقالات التعسفية التي وصفها الكنفدراليون بالمشبوهة، مع فضح كل الإجراءات المدبرة بشكل تعسفي.

وناشد الكنفدراليون كافة الإطارات السياسية والنقابية والحقوقية والمدنية إلى التحرك العاجل والفوري للقطع نهائيا مع الاعتقال السياسي وادانتة كل أشكال الخرق والتعسف.

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.