الاتحادات المحلية للكونفدرالية الديمقراطية للشغل بالجهة الشرقية تدين الاختطاف والاعتقال التعسفي للمناضلين الكونفدراليين

آخر تحديث : الإثنين 30 مايو 2011 - 7:57 مساءً
2011 05 30
2011 05 30

 

على اثر اختطاف واعتقال المناضلين الكنفدرالين  الصديق كبوري والمحجوب شنو من طرف الأجهزة القمعية ببوعرفة بالشارع العام  مساء يوم الخميس 26 ماي 2011

عقدت الاتحادات المحلية للكونفدرالية الديمقراطية للشغل بالجهة الشرقية اجتماعا طارئا تم خلاله تداول حيثيات الهجمة الشرسة التي تشن على المناضلين الكونفدراليين في اطار الدينامية النضالية التي تشهدها البلاد  وخلص الاجتماع إلى إعلان ما يلي

1 الادانة الصارخة للاختطاف والاعتقال التعسفي الذي طال المناضلين

الصديق كبوري كاتب الاتحاد المحلي و المحجوب شنو كاتب قطاع الإنعاش الوطني ببوعرفة.

والمطالبة بإطلاق سراحهما فورا وكافة المعتقلين السياسيين ببلادنا

2 تحميل المسؤولية لوزيري  الداخلية والعدل لما ستؤول إليه الأوضاع بمدبنة بوعرفة خاصة والجهة الشرقية عموما جراء هذا المسلسل القمعي الذي لن يزيد الكونفدرالية والكونفدراليين الا صمودا واصرارا وتحديا وتشبتهم بقيمهم ومبادئهم النضالية

 

وبناءا على ما سبق فان الاتحادات المحلية للكونفدرالية الديمقراطية للشغل بالجهة الشرقية قررت مايلي

أ‌-                  دعمها ومشاركتها في الوقفة الاحتجاجية التي سينظمها الاتحاد المحلي لبوعرفة أمام المحكمة الابتدائية – يوم المحاكمة- الأربعاء 01 يونيو 2011 .

ب‌-             تنظيمها لوقفة استنكارية و تنديدية و احتجاجية يوم السبت04 يونيو 2011 على الساعة العاشرة  صباحا  ” H 10 ” امام مقر الولاية/ العمالة  بوجدة

ت‌-             عقد  مجلس كونفدرالي  جهوي موسع بوجدة مباشرة بعد تنفيذ  الوقفة المسطرة السبت04 يونيو 2011  لبحث تطورات الملف وتسطير برنامج نضالي تصعيدي.

ث‌-             وختاما يدعو الاتحادات المحلية للكونفدرالية الديمقراطية للشغل بالجهة الشرقية كافة الإطارات المدنية والجمعوية والسياسية والحقوقية والنقابية وكافة الشرفاء والحركات المناضلة إلى الوعي باللحظة التاريخية التي تجتازها البلاد والتصدي لكل المحاولات الرامية للنيل من المناضلين الشرفاء والإطارات والحركات الصامدة في وجه هذه الهجمة القمعية الشرسة

 

عن الاتحادات المحلية

بالجهة الشرقية

وجدة :  29/ 05/2011

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.