الحمداوي (الغائب الكبير عن مباراة الجزائر) ملك هولندا

آخر تحديث : الأربعاء 25 مايو 2011 - 7:26 مساءً
2011 05 25
2011 05 25

قال الاتحاد الدولي لكرة القدم ( فيفا) إن الدولي المغربي منير الحمداوي “استطاع أن يؤكد هيمنته على ساحة الكرة الهولندية”

وفاز الحمداوي، هذا الموسم، مع نادي أياكس بدرع الدوري الهولندي للمرة الثانية في تاريخه كلاعب.

ووصف تقرير نشره فيفا على موقعه الإلكتروني تحت عنوان “احتفالات أوروبية بتوابل عربية” الحمداوي “ملك هولندا” كان قد توج المرة الأولى مع نادي أزد ألكمار عام 2009 حين اعتلى أيضا قائمة هدافي البطولة وفاز بجائزة أفضل لاعب في هولندا.

وانضم الحمداوي، المولود في هولندا، لنادي أياكس أمستردام مع بداية موسم 2010 – 2011 وشارك في 26 مباراة بمسابقة “الإردفيزي” نجح خلالها في أن “يثبت مهاراته وفعاليته التهديفية بإحرازه 13 هدفا معتلياً قمة هدافي الفريق هذا الموسم وليلعب بذلك دورا رئيسيا في إنجاز أياكس الذي كان قد غاب عنه لقب البطولة منذ عام 2004.

واعتبر التقرير منير الحمداوي “الغائب الكبير” عن مباراة الجزائر والمغرب ليوم 27 مارس الماضي بعدما اضطرته الإصابة إلى الغياب أيضا عن مباراة الإياب بين المنتخبين المغربي والجزائري المقررة يوم رابع يونيو بمراكش في إطار الجولة الرابعة من تصفيات المجموعة الرابعة المؤهلة لنهائيات كأس إفريقيا للأمم 2012.

وتطرق هذا التقرير إلى مشاركات عدة لاعبين من العرب الأفارقة مع أنديتهم الأوربية المشهورة، والذين كانت لهم بصمة مع هذه الأندية سواء بالتتويج بالكؤوس أو البطولات المحلية، من بينهم صخرة دفاع نادي غلاسغو والمنتخب الجزائري مجيد بوقرة، والذي نقل عنه قوله “صحيح أن الدوري باسكتلندا قد انتهى ولكن موسمي لم ينته بعد إذ لا تزال تنتظرني مباراة هامة وربما أهم مباراة لي في الموسم. وهي تلك التي سأخوضها رفقة المنتخب الوطني أمام منتخب المغرب”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.