فيديو من وجدة قمع حركة 20 فبراير ، وبيان الإدانة للهجوم الهمجي القمعي في حق المسيرات الشعبية السلمية

آخر تحديث : الثلاثاء 24 مايو 2011 - 12:03 مساءً
2011 05 23
2011 05 24

بيان صادر عن فعاليات سياسية و نقابية و حقوقية و جمعوية

على إثر القمع الشرس الذي تعرضت له المسيرات السلمية الأحد 22 ماي 2011

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

تعرضت المسيرات السلمية التي دعت إليها حركة 20 فبراير يوم الأحد 22 ماي 2011 لقمع شرس في العشرات من المدن و القرى، نتج عنه المئات من الجرحى و المعتقلين.  و يشكل هذا تصعيدا في أسلوب القمع للدولة اتجاه الحق في التظاهر السلمي.

إن الموقعين، إذ يدينون أسلوب القمع القوي و الممنهج و الغير مبرر والمناقض للأعراف الديمقراطية والتزامات الدولة،  يحذرون من قهر الإرادة القوية والصادقة للشباب والمواطنين والمواطنات في التعبير الحضاري عن مطالبهم وما قد ينتج عنه من مضاعفات.

إن الموقعين أسفله، مقتنعون أن المطلب الديمقراطي وتبنيه من طرف الشعب المغربي اكبر وأعمق من أن يعرقل بأساليب قمعية بائدة، ويعلنون عن استمرار انخراطهم ودعمهم للفعل النضالي لحركة 20 فبراير بكل ما يقتضي إقرار ديمقراطية حقيقية تقضي على أسس الاستبداد والفساد.

ويطالبون بالإفراج الفوري عن المعتقلين ومحاسبة المسؤولين عن هذا القمع الممنهج. كما يدعون القوى الحية بالبلاد أن تتحمل مسؤولياتها في الدفاع عن الحق في التظاهر السلمي و حقوق الإنسان.

———————-

تدخل همجي ووحشي في وجدة

ضد متظاهري حركة 20 فبريار مساء يوم الأحد 22 ماي 2011

شبكة العيون 24 الإخبارية: طارق تدارين / زكرياء ناجي

تدخلت قوات التدخل السريع و عناصر القوات المساعدة يوم الأحد 22 ماي 2011 في تمام الساعة السادسة مساءا في حق المواطنين و المتظاهرين من حركة20  فبراير قرب ساحة لحمام  أمام مقر بلدية مدينة وجدة و جراء هذا التدخل ، اضطر المحتجون إلى نقل احتجاجهم إلى ساحة باب سيدي عبد الوهاب بوسط المدينة ، فيما هرب البعض الآخر نحو مقر الجمعية المغربية لحقوق الإنسان القريبة من مقر البلدية وفور وصول حشود المحتجين إلى ساحة باب سيدي عبد الوهاب ، قرروا تنظيم  وقفة احتجاجية سلمية عرفت حضور جماهيري وازن من كافة الفئات العمرية ( شباب – شيوخ – نساء و رجال..) خصوصا و أن المنطقة تعرف حركة كثيفة للمواطنين نظرا لتواجدها في ملتقى للأسواق و المحلات التجارية ، فيما عملت قوات الأمن ( التدخل السريع – القوات المساعدة ..) على محاصرة هذه الوقفة من كل الجهات ، قبل أن تتدخل بعنف في حق الجميع و بدون استثناء . و في حصيلة أولية ، أكدت مصادر حقوقية للعيون 24 ، أن التدخل أسفر عن إصابة حوالي 27 شخص من بينهم خمسة أعضاء من حركة 20 فبراير بمدينة وجدة و 15 عضوا من جماعة العدل و الإحسان و سبعة مواطنين ، حالة اثنين منهم خطيرة ، كما اعتقل العديد من المواطنين من طرف قوات الأمن من بينهم أعضاء من حركة 20 فبراير ، أطلق سراح البعض منهم  لاحقا . و لم يسلم حتى المواطنون العاديون من هذا التدخل العنيف ، كما أقدم أصحاب المحلات التجارية القريبة من ساحة باب سيدي عبد الوهاب على غلق محلاتهم خوفا من عمليات تخريب أو سرقة .. جدير بالذكر أنه كان مقررا تنظيم مسيرة سلمية لحركة 20 فبراير بمدينة وجدة ، إلا أنه و مند ساعات المساء الأولى عرف شارع محمد الخامس و مختلف الشوارع الثانوية المتشعبة منه استنفارا أمنيا غير مسبوق لقوات التدخل السريع و القوات المساعدة و عناصر الاستعلامات و الأمن بالزي المدني

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقات5 تعليقات

  • min jihati adono ana atadakhol kana fi almostawa ala ya3rifo ach3b almaghribi anaho amn almaghrib khatir mo9aranatan ma3a dowal okhra

  • miskinon hada la di yadriboho

  • na3am litawra na3am li is9ad lfasad la li is9at nidam sidna fo9 rasna

  • ثورة ثورة ثورة

  • لماذا يعشق المخزن المغربي الهراوات والضرب بإخلاص على ايدي وارجل ورؤوس المواطنين ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    ما السبب وراء استخدام هذا الكم الهاااااااااااااائل من العنف الجسدي ؟؟؟؟؟؟؟؟
    ماذا فعل المتظاهرون حتى تحطم رؤوسهم وضلوعهم بالضرب المبرح واللاإنساني؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    اين حقوق الانسان؟؟؟؟؟؟؟ اين الحريات العامة ؟؟؟؟؟؟؟ هل رجع المغرب إلى زمن الرصاص ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    ألسنا في دولة الحق والقانون ؟؟؟؟؟ ام ان المواطين ليسوا الا اكياسا من التبن تتمرن عليها قوات مكافحة الشغب؟؟ وأي شغب ؟؟؟
    الشغب الحقيقي هو الذي يتسبب فيه رجال الامن، او بالاحرى رجال القمع الوحشي. بأي حق او قانون يسمح لرجل الامن ان يضرب ويحطم عظام المواطنين الابرياء لسبب هو ممارسة الحق الذي يكفله الدستور. ربما الدستور غير موجود اصلا وكل فرد من قواة القمع يصنع لنفسه دستورا خاصا به حاصلا على تزكية عمداء وقواد الامن.
    حسبنا الله ونعم الوكيل
    حسبنا الله ونعم الوكيل
    حسبنا الله ونعم الوكيل
    حسبنا الله ونعم الوكيل
    حسبنا الله ونعم الوكيل
    حسبنا الله ونعم الوكيل
    حسبنا الله ونعم الوكيل
    حسبنا الله ونعم الوكيل
    حسبنا الله ونعم الوكيل
    ينبغي محاسبة هؤلاء المعتدين على المواطنين، فهذا اعتداء وليست له تسمية اخرى.
    لا حول ولا قوة إلى الابالله.