سندريلا ” في مدينة روزاس بشمال اسبانيا ” تقديم ناجح لمسرحية مارغيغضا

آخر تحديث : الأحد 22 مايو 2011 - 10:09 مساءً
2011 05 22
2011 05 22

 

زايو سيتي – مراسلة خاصة

بحضور أكثر من 100 متفرج تم عرض مسرحية مارغيغضا، هذا الحدث الذي نظمته الجمعية الثقافية لحقوق شعب الأمازيغ في كاتالونيا ، في سياج مسرح بلدية مدينة روزاس ،رغم الاعتراض الذي وجه للجمعية في اللحظة الأخيرة من طرف مجلس بلدية مدينة روزاس ، قبل يومين من التاريخ الذي كان من المقرر البت المسرحي في 14 مايو ،حيث اقترحت تأجيل الحدث لمدة أسبوع في وقت لاحق حيث إتخذ القرار من جانب واحد، على الرغم من أنه  قد قامت بجميع البروتوكولات والإجراءات لطلب القاعة العمومية، حيث تم مراعة الشكل والوقت ، في طلب القاعة   ، وهكذا لإعداد هذا الحدث ، ونشر الملصقات لتحقيق الهدف النهائي نجاح النشاط

 

الممثلة والمخرجة الأمازيغية مجدة بناني وبعملها المسرحي الموجه لعامة الناس، حيث حصل إثارة اهتمام الحضور ، ولكن قبل كل شيء يسهم في إعادة إتصال الناس مع ثقافتهم الأصلية ، الثقافة الأمازيغية في هذه الحالة ، حيث تعاني الاخيرة من الضعف والتهميش في بلدها الأصلي أي شمال أفريقيا ، مصحوبة بالموسيقى التقليدية ، المسرحية تصور قصة فتاة يتيمة الضروف أرغمتها أن تتعايش مع زوجة أبيها

 

أثناء العرض المشاركين عرضو صورا لشهداء حركة 20 فبراير في المغرب ، وطالبو أيضا بالإفراج الفوري على الناشطين الأمازيغيين مصطفى أوسايا و حميد أعضوش

 

تسليط الضوء على حضور مرشحين السيد كارلوس بارامومن من حزب كنبرجنسيا و فرانسيسكو جينر من حزب جنذيلببلا وأعضاء من الحزب اليساري الكطلاني

 

وأخيرا ، الجمعية قدرت إيجابيا أداء العمل ، وإعتبرت أيضا من الحيوية والأهمية الكبيرة الاستمرار في تقديم هذه الأنواع من الأنشطة وتشجيع الفنانين الجدد ، وذلك لأن هذه الحقائق هي التي تساعد في بناء وتوحيد الثقافة الأمازيغية

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.