الزملاء الصحفيون بزايو ينظمون وقفة تضامنية مع رشيد نيني والبوطيبي محند

آخر تحديث : الثلاثاء 17 مايو 2011 - 11:50 صباحًا
2011 05 16
2011 05 17

البوطيبي محند – مدير جريدة أحداث الشرق

نظم الزملاء الصحفيون وقفة تضامنية امام محكمة ابتدائية زايو يوم الاثنين 15.5.2011على الساعة 11صباحا  الدين شكلوا وقفة الرجل الواحد خلال صمودهم  وتضامنهم المطلق  واللامشروط مع زملائهم في مهنة المتاعب مدير جريدة المساء رشيد نيني ومدير جريدة احداث الشرق الجهوية  البوطيبي محند  الذين تعرضوا للاعتقالات والمتابعات على يد الامن المغربي  وايضا بعض الشخصيات العامة  بخرق القانون  وتسميته لبعض  رموز الفساد في البلاد .مع الحاحه المستمر على اصلاح القضاء .متحديا كل  الضغوطات والتهديدات الممارسة ضده مستعينا في ذلك بمبدأ   .الخبر مقدس والتعليق حر .واننا اليوم من خلال تنظيمنا لهذه الوقفة التضامنية مع زملائنا . نوضح للرأي العام المحلي  ان هذه الوقفة الاحتجاجية  عند باب الابتدائية بزايو لم تاتي هكذا .وانما جاءت كرد فعل منا نحن المتعاطين مع العمل الصحفي الجاد والهادف لما يتعرض له زملاؤنا في  مهنة المتاعب من مضايقات  وتهديدات  واستفزازات حاطة بالكرامة الانسانية . ضاربة  حرية التعبير  وحقوق الانسان  عرض الحائط . ناهيك عن المحاكمات الغير العادلة واللاقانونية التي تطال الزملاء الصحفيين في رداهات المحاكم .ونعتبر ان هدا الاعتقالات والمتابعات بمثابة اجراء تعسفي يستهدف كسر الاقلام الفاعلة التي تكرس جهودها لتنوير الرأي العام بكل صغيرة وكبيرة .كما نعبر عن اسفنا الشديد لما اصبح يتهدد المشهد الاعلامي المغربي من محاولات الحد من مردودية  العاملين به من خلال محاولات اخراس وتكميم الافواه ..واضطهاد الاقلام الصحفية . كما نطالب من الدوئر القضائية بمراجعة هذا الاجراء الدي يضر بسمعة القضاء والمغرب سواء على مستوى الوطني والدولي  ومن المنطق الحق في الوصول الى المعلومات والكتابة دون رقابة  اوصاية من احد مادامت الحجة والبرهان والدليل حاضر .فاننا نعلن نحن الزملاء الصحفيون   تضامننا المطلق والامشروط مع زملائنا . ونؤكد على الاصلاح الشامل الذى دعا اليه جلالة الملك والذي  يتنافى مع قمع الكلمة الحرة والجريئة التي تصدح بالحق دون الخوف من لومة لائم .وندعو الى اطلاق سراح رشيد نيني والغاء  متابعة البوطيبي محند  مادامت المحكمة لم توجه له اي تهمة  والمتهم بريء حتى تثبت ادانته كما ندين  متابعات أخرى  لمحاولة التضييق على هامش الحرية الذي ناضل من اجله الصحفيون طيلة العقد الاخيرمن العهد الجديد كما نشدد على وقف المضايقات والمتابعات المستمرة على حرية التعبير والاعلام .وعدم الضغط على الصحفي للافصاح عن  مصادره الخاصة . وفي الاخير نطالب  والغاء جميع المتابعات بما تكفله له حقوقه الوطنية والمهنية في اطار الشرعية واحتراما لدولة الحق والقانون

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقات7 تعليقات

  • صحافة الكيلوا ومن معاهم .اما بنسب لي بعط الاشحاص الموجدين معاهم في الصور من المعطالين والحقوقين .لقد افسدوا نضالهم مع المشبوهين الدين يدعون صحافين في المدينة وهم مخبرين لي جهاز القمع

  • ya rabi tahfadna min had ssahafa ntaae takhir azzaman

  • تحية للمنابع الإعلامية بزايو وللأقلام الحرة ومزيدا من النضال والصمود ولا تلتفتوا للحاقدين . الناظور والمنطقة رائدة وطنيا بالصحافة خصوصا الإلكترونية .

    أما المعقدين الذين يلقون الأشجار المثمرة بالحجارة فلتأخذو كامراتكم وأقلامكم لتنافسوهم بالشارع لا أن تتهكمو من بيوتكم

  • hta f zaio kaina safaha ae sahafa hhhhhhhhhhhhhhhhhhhh

  • ذات مرة كان الفيل يمشي وعلى ظهره صديقته النملة. يجوبان البراري والحقول غير مكترثين بشيئ.ويتحذثان عن بطولتهما كل على حدة
    ….
    لم يابها الا وقد وقعا من على قنطرة عالية.عند ذلك انتفضت النملة بقوة.وصاحت في وجه الفيل مزهوة….طيحناها..ههه….طيحناها

  • كان بامكان الوقفة ان تكون حاشدة لو تم اخبار الراي العام والنسيج الجمعوي لمدينة زايو خاصة واننا نعرف ونقدر كل التقدير اصحاب القلم والكامرا ونعتقد جازمين ان المتضرر من القلم هم المفسدين اساسا ومعهم الانتهازيين والوصوليين وكل من امتلات بطونهم بالحرام
    ومع ذلك اعلن تضامني المطلق ماللامشروط مع صحافيي زايو ومع كل من يشهر قلمه ومصورته من اجل نقل الخبر للمواطن
    تحياتي

  • kol tadamoun ma3akom min 9odama2 monadili lyassar bi zaio
    Front des Anciens Militant de la Gauche a Zaio
    FAMGZ