قرابة 1000 مشارك في مسيرة 24 أبريل بمدينة العيون الشرقية ، التي اختتمت بمحاكمة جماعية للمجلس البلدي

آخر تحديث : الإثنين 25 أبريل 2011 - 5:03 مساءً
2011 04 25
2011 04 25

شبكة العيون 24 الإخبارية

زكرياء ناجي / طارق تدارين

على غرار العديد من المدن المغربية ، شهدت مدينة العيون الشرقية مساء اليوم الأحد 24 أبريل الجاري ، مسيرة سلمية حاشدة تطالب بالتغيير وإسقاط الفساد قادتها حركة 20 فبراير ، و عرفت حضور جماهيري مكثف ( قرابة 1000 مشارك ) بالإضافة لفعاليات سياسية و جمعوية و حقوقية بالمدينة . انطلقت المسيرة من أمام ساحة المارشي ، وجابت مختلف الشوارع الرئيسية بالمدينة ( شارع محمد الخامس – زنقة الحدادة – طريق المحطة – شارع بئر أنزران …) ، و تخللتها مجموعة من الوقفات بكل من المجلس البلدي و المركز الصحي و الباشوية ، حيث رفعت الجماهير المشاركة في التظاهرة شعارات متنوعة عبرت من خلالها على المطالب المشروعة والثابتة للشعب المغربي من قبيل إسقاط الفساد و الحكومة و البرلمان ورفض الدساتير الممنوحة ونددت بتفشي الرشوة في جميع المصالح الإدارية وبتدني خدمات الصحة والتعليم ، كما جدد المتظاهرون مطالبتهم بحل المجلس البلدي و محاكمة بعض أعضاءه الدين اقروا خلال دورة أبريل الحالية بإعطاء أو تلقي الرشاوي مقابل التصويت لهذا الطرف أو ذاك في مشروع الميزانية السابق ، و علاقة بهذا الموضوع  فقد تم فتح عريضة خلال المسيرة باسم سكان مدينة العيون الشرقية وقع عليها العشرات من المواطنين و المواطنات من أجل مراسلة و حث الجهات المختصة على فتح تحقيق في القضية و معاقبة  المتهمين في حالة ثبوت ذلك . و في ختام المسيرة ، التي مرت في أجواء سلمية و مسؤولة و عرفت مشاركة وازنة للعنصر النسوي بخلاف المسيرات السابقة ، تم تمثيل مسرحية عبارة عن محاكمة للمجلس البلدي الحالي ، لعب فيها أعضاء من حركة 20 فبراير دور كل من النيابة العامة و محامي المجلس البلدي و أبناء مدينة العيون الشرقية ، و انتهت بالحكم بحل المجلس البلدي الحالي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.