اطلب من الاخوة الاعزاء في زايو سبتي عدم الانسياق وراء الاشاعات التي يروجها ذلك الدجال الذي يدعي ان الارض في ملكيته هو وتلك المجموعة التي معه وللكشف عن الحقيقة المرجو سؤال السيد شبخ قبيلة اولاد ستوت المرابط الحاج لفضيل اما فيما بتعلق بالضرب والجرح في حق السيدتين فهو خال من الصحة ومحضر السيد القائد السابق يكشف ما نقول اما السيدة التي تدعي كسرها من قبل الفاعلين فوالله ان قسرها يعود لاربع سنوات خلت وللتاكد من ذلك اسالوا جيرانها ان كنتم تدعون المهنية حتى تنقذوا اولائك المضلومين فالسيد نائب وكيل الملك الذي اخذ الملف حتى ينتقم من اولائك الابرياء صديق حميم لنور الدين البركاني الذي يدعي حيازته للارض
اعلم علم اليقين ان هذا الرد سيتم بتره لان المضلومين لا احد يساندهم في هذا البلد