متابعة أول بأول -المنتخب المغربي أهدر فرصة ثمينة لتحقيق الفوز في أسوأ ديربي في التاريخ –

آخر تحديث : الثلاثاء 29 مارس 2011 - 1:48 مساءً
2011 03 27
2011 03 29

و. م . ع الجزائر) 28-3-2011 – اعتبرت صحيفتا “المنتخب” و”المساء الرياضي” أن المنتخب المغربي أهدر فرصة ثمينة لتحقيق الفوز في أسوأ مباراة ديربي في التاريخ التي جمعته مساء أمس الأحد بملعب 19 ماي بعناية بنظيره الجزائري برسم الجولة الثالثة من تصفيات المجموعة الرابعة المؤهلة إلى نهائيات كأس إفريقيا للأمم 2012 المقررة بالغابون وغينيا الإستوائية والتي خسرها 1-0. فعلى صدر صفحتها الأولى كتبت جريدة “المنتخب” تحت عنوان “سقطنا في الفخ” أن المنتخب الجزائري فاز في لقاء ديربي اعتبر الأسوء في تاريخ المواجهات المغربية – الجزائرية منذ أزيد من 40 سنة “حيث لارؤية ولاعمق ولا إبداع”.

وكتبت الصحيفة أن الخطوة الرسمية الأولى ، التي كانت تمثل للكثيرين فرصة لقراءة أفكار البلجيكي إيريك غيريتس وأي عتاد يحمله في مخيلته الفنية والخططية “لم تكن موفقة إذ أخطأ في تكييف ما تبقى من فصول المباراة لصالحه وليخسر (أسود الأطلس) أحد أسهل الديبريات أمام منتخب جزائري في المتناول وبالكرة الثابتة التي راهن عليها”.

وأضافت “إنها ساعة الجد التي دقت من ملعب 19 ماي بخصوص الناخب الوطني الأكثر شغلا للناس وإثارة للجدل قبل مقدمه فهو كان مدعو بعد ستة أشهر كاملة على تنصيبه مروضا للأسود على تقديم أوراق اعتماده وتبرير عسر الاختيار وطرح أسهمه في بورصة النقد والتقييم في محك المكاشفة”.

وتابعت الصحيفة “انتظرنا أن يفتح غيريتس علبته السوداء وأن يباغثنا بورقة أو ورقتين من بنات أفكاره تبدد كل التخمينات والترشيحات التي قدمت التشكيل الرسمي للأسود بيد أن غيريتس بدا وكأنه راض بالإرث والتركة فجاءت وصفته مع الظهور الأول باردة بلا توابل وإثارة”.

وختمت “المنتخب” تعليقها على المباراة بالقول” لم نقدم الوصفة المثالية لنربح مباراة من هذا النوع فخسر غيريتس في أول ظهور رسمي له ومنحنا الجزائريين نقاطا لم يعرقوا كثيرا لأجلها ويفرضوا شراكة رباعية على صدارة مجموعة ستعيش سيناريو غريبا للبوح بفارسها المسافر لغينيا والغابون .. لا يوجد ما نبكي عليه ، عنابة أيقظت المواجع من جديد وأكدت بالملموس أنه ينتظرنا عمل كبير لبعث العظام الرميم لأسودنا”.

وتحت عنوان “غريتس أضاع أسهل فرصة “كتب صحيفة “المساء الرياضي” أن الهزيمة ليست نهاية العالم ، لكن بعد تسجيل المنتخب الجزائري لهدف السبق في الدقيقة الخامسة

“لم نر أثرا للمدرب” مؤكدة أن في مثل هذه المواجهات “تبرز حنكة المدرب وقدرته على قلب الموازين”.

ولاحظت أن مدرب المنتخب الوطني” لم يغير أسلوب اللعب ، ولم يلعب بعقلية المنهزم الذي يبحث عن التعادل بل بدا كمن استنجد بتكتيك معلب ، لأننا لم نلمس تغييرات ولم يرسل إلى منافسه إشارات تثبت حضوره”.

وخلصت الصحيفة إلى أن المنتخب المغربي خسر مباراة الأمس أمام “منافس شبح وأن الفريق المغربي ضيع فرصة ثمينة للذهاب بعيدا في تصفيات كأس إفريفيا للأمم”.

و. م . ع

تصفيات كأس إفريقيا للأمم 2012 (المجموعة 4): الترتيب عقب فوز المنتخب الجزائري على نظيره المغربي 1-0

عنابة ( الجزائر)27-03-2011 في مايلي ترتيب المجموعة الرابعة ضمن التصفيات المؤهلة لكأس إفريقيا للأمم 2012 في كرة القدم، المقررة نهائياتها بالغابون وغينيا الاستوائية، في أعقاب فوز المنتخب الجزائري، اليوم الأحد في عنابة،على نظيره المغربي 1-0 برسم الجولة الثالثة:

المنتخب ……….. .. ن … ل … ف .. ت .. ه … له …عليه . 1- ج. إفريقيا الوسطى … 4 … 3 … 1 … 1 … 1 … 3 …. 2 . 2- تانزانيا …………….. 4 … 3 …. 1 … 1 … 1 .. 3 …. 3. 3- المغرب …………….. 4 … 3 ….. 1 … 1 … 1 ..1 ….1. 4- الجزائر ……………. 4 … 3 ….. 1 … 1 … 1 …2 … 3.

و. م . ع

عنابة ( الجزائر)27-03-2011 انهزم الفريق الوطني المغربي أمام نظيره الجزائري بهدف دون مقابل, في المباراة التي أقيمت بينهما مساء اليوم الأحد بملعب 19 ماي بعنابة برسم الجولة الثالثة من تصفيات المجموعة الإفريقية الرابعة المؤهلة لنهائيات كأس إفريقيا للأمم في كرة القدم التي ستقام عام 2012 في الغابون وغينيا الإستوائية معا.

وسجل الهدف الوحيد في المباراة اللاعب حسن يبدة من ضربة جزاء في الدقيقة السادسة . وبهذا الفوز أنعش الفريق الجزائري آماله في التنافس على بطاقة التأهل عن هذه المجموعة بعدما رفع رصيده إلى أربع نقاط وهو نفس رصيد منتخبات المغرب وجمهورية إفريقيا الوسطى وتانزانيا.

هدف الفوز الجزائري

الجزائر المغرب مباشرة من الملعب 90 الف متفرج على الساعة 15س00

قالت وكالة الأنباء الجزائرية إن مهمة رفقاء كريم زياني تبدو صعبة ضد “أسود الأطلس” في دربي مغاربي يعد بالكثير. واضافت أن المنتخب الوطني الجزائري، الذي يحتل المرتبة الرابعة في مجموعته بنقطة واحدة، سيكون ملزما بالفوز على المغرب اليوم الأحد بملعب 19 ماي 1956 بعنابة للعودة في سباق التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس إفريقيا للأمم 2012 المزمع تنظيمه في الغابون و غينيا الاستوائية. و بعد شبه انهزامهم لدى استقبالهم تانزانيا (1-1) و انهزامهم ضد منتخب إفريقيا الوسطى المتواضع (0-2) ببانغي لا خيار أمام الخضر إلا الفوز على المغرب في هذه الجولة الثالثة من تصفيات كأس إفريقيا للأمم 2012. وبتركيز كبير يحضر المنتخب الجزائري منذ أسبوع هذا الموعد الذي سيحسم مصيره في المنافسة الإفريقية. وسيمكن الفوز على المغرب، بحسب الوكالة، الجزائريين من الالتحاق بالمنتخبات الثلاثة المتصدرة بعد انهزام إفريقيا الوسطى أمام تانزانيا (1-2) يوم السبت بدار السلام. ويبقى المدرب الوطني عبد الحق بن شيخة واثقا في قدرات فريقه العازم على خلق الاختلاف و التصالح مع الفوز الذي تخلى عن الخضر منذ ربع نهائي كأس إفريقيا للأمم 2010 ضد كوت ديفوار (3-2) بكابيندا (انغولا). ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية عن الناخب الجزائري قوله “نحن متفائلون ومركزون مع اقتراب هذه المقابلة الهامة للفريق الجزائري وأظن أن اللاعبين واعون بالمهمة التي تنتظرهم أمام المغرب”. و أضاف “ندرك جيدا بأن الفوز بمقابلة كرة القدم يتم فوق الميدان و ليس في مكان آخر ولا نريد لعب المباراة قبل المباراة. أتمنى أن نفوز بهذه المقابلة الحاسمة والفاصلة حتى نبعث حظوظنا من جديد في التصفيات”. وسيستغني عبد الحق بن شيخة في تشكيلة فريقه عن مدافع غلاسغو رينجرس مجيد بوقرة المعفى من هذه المباراة بداعي الإصابة. وفي غياب بوقرة سيعول المنتخب الجزائري على خبرة و لياقة كل من يبدة و لحسن و ثنائي الهجوم جبور وغزال. وقال لاعب وسط الميدان مهدي لحسن (سانتاندير الإسباني) “منتخب المغرب فريق معروف وستكون مهمتنا أمامه صعبة” مضيفا “علينا التحلي بالتركيز والصرامة في اللعب إذا أردنا الفوز”. من جهته، سيعول المنتخب المغربي الذي حل بعنابة يوم الجمعة على لاعبين يحترفون في أوروبا وعلى رأسهم الهداف مروان الشماخ لمحاولة الاستمرار في تحقيق نتائج إيجابية. و ستكون مقابلة عنابة ضد الجزائر الخرجة الرسمية الأولى لغيرتس على رأس الفريق المغربي بعد إشرافه عليه في لقاءين وديين أمام إيرلندا الشمالية (1-1) و النيجر (3-0). وقد طالب التقني البلجيكي لاعبيه بحكم خبرته الكبيرة في عالم الكرة المستديرة بـ”توخي أقصى الحذر” أمام المنتخب الجزائري و تسيير المباراة ب”احترافية كبيرة” تفاديا لأي مفاجأة محتملة في نهاية المطاف. وقال إن المنتخب المغربي “لن يلعب حسب مستوى المنافس بل سيطبق طريقته الخاصة في اللعب لإيجاد مفتاح الفوز”. و سيدير المباراة الحكم الموريسي راجيندرابارساد سيشورن الذي سبق له أن أدار لقاء الجزائر-زامبيا (1-0) والمغرب- تانزانيا (1-0).

كيريتس يفرض انضباطا غير معهود وسط المنتخب ويقول: جينا باش نربحو

مصطفى الشاذلي من عنابة

قال مدرب المنتخب المغربي إيريك كيريست في ندوة صحافية إنه ينبغي على المنتخب المغربي التحكم في مجريات اللعب وفرض أسلوبه خلال مباراة اليوم الأحد على السابعة والنصف مساء على ملعب 19 ماي بعنابة برسم الجولة الثالثة من تصفيات المجموعة الإفريقية الرابعة المؤهلة لنهائيات كأس إفريقيا للأمم في كرة القدم، المقررة السنة القادمة، بالغابون وغينيا الاستوائية. وأوضح كيريتس أن “الجزائر لها فريق جيد يتوفر على لاعبين قادرين على لعب مباراة جيدة . فهم في حاجة إلى ثلاث نقاط الفوز أمام جمهورهم وسيبذلون كل ما في وسعهم لتحقيق ذلك، ولكننا سنحول دون ذلك وسنفرض أسلوب لعبنا”. وقال المدرب أنه لم يعهد الهزيمة وأنه جاء إلى الجزائر لتحقيق الفوز، وأوضح أن اللاعبين استعدوا لها جيدا على المستويين البدني والذهني، معربا عن اعتقاده بأن جزئيات قد تسحم نتيجة هذه المباراة بين فريقين يعرفان بعضهما البعض تمام المعرفة. وفي الندوة نفسها قال مهاجم المنتخب المغربي ونادي أرسنال الأنجليزي مروان الشماخ أن مهمة المنتخب المغربي ستكون صعية أمام منافس لاخيار له سوى الانتصار، وأضاف و”سنعمل جميعا كل واحد من موقعه على كسب الثلاث نقاط التي جئنا للبحث عنها”. وقال عميد المنتخب المغربي حسين خرجة “على المستوى التقني الفريقان يتشابهان من حيث أسلوب اللعب. كل تركيزنا منصب على المباراة وأعتقد أن الحافز هو الذي سيصنع الفارق” وكان المنتخب المغربي قد أجرى حصة تدريبية بملعب عنابة السبت في نفس توقيت المباراة، وقد شهدت هذه الحصة حضورا مكثفا لرجال الإعلام الجزائريين. وقال مسؤول من الوفد المغربي الحاضر إلى الجزائر إن المدرب “فرض انضباطا كبيرا داخل المنتخب”، مضيفا أن هذا الانضباط لم يسبق له مثيلا.

الشارع المغربي

الشارع الجزائري قبل لقاء المغرب

مباراة المغرب والجزائر: أخبار ومتابعات

يواصل المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم تداريبه بمراكش لــــوضع أخر الترتيبات اللازمة قبيل لقاء الأحد مع المنتخب الجزائري لكرة القــدم ، المنتخب الوطني المغربي أجرى اليوم حصة تدريبية بملحق المركب الرياضي الجديد بمراكش على أن يواصل بإجراء حصة تدريبية ثانية عشية هذا اليوم على ان يختم تداريبه غدا الجمعة ،ليغادر بعد ذلك أرض الوطن متوجها إلى مدينة عنابة بالجزائر لملاقاة المنتخب الجزائري عن الجولة الثالثة من تصفيات كأس إفريقا للأمم التي ستحضنها الغابون و غينيا الإستوائية مطلع السنة القادمة. في نفس السياق علم من مصادر مقربة أن اللاعب الدولي يوسف حجي غادر مراكش في إتجاه فرنسا للاستكمال العلاج ، حيث سيكون غائبا عن لقاء الأحد القادم يوسف حجي كان قد حضر الحصة التدريبية للأسود الأطلس بمراكش وذلك لتحفيز باقي لاعبي المنتخب قبل مواجهة ثعالب الصحراء . اضطرت اللجنة المنظمة لمبارة المنتخب الوطني المغربي و الجزائري عـــن الجولة الثالثة من تصفيات كأس افريقيا للأمم ،إضطرت إلى تخفيض عــــــدد التذكر إلى 45 ألف تذكرة رغم ان الطاقة الإستعابية للملعب الذي ستــجرى عليه هذه المبارة يتجاوز 70 ألف متفرج و ذلك لتفادي الإزدحام ، خصوصا أن المبارة ستعرف حضور مدير امن الفيفا للوقوقف على الجانب التنظيمي

عنابة تستعد لاستقبال ديربي الجزائر-المغرب

و . م . ع بعد أقل من ساعتين من الآن سيصل المنتخب المغربي مطار عنابة، حيث اتخذت جميع الترتيبات الضرورية من طرف السلطات الجزائرية واللجنة المنظمة من أجل توفير أجواء صحية للمقابلة الديربي التي ستجمع المنتخبين الجزائري والمغربي، وفق مسؤولين سامين جزائريين وحسب مصادر إعلامية، فإن فرقة من عيساوة الجزائرية ستكون في استقبال الوفد المغربي، كما ان السلطات الجزائرية أعدت القاعة الشرفية للمطار، بحيث تم تزيينها بعلمي البلدين، كما تم وضع صورة الملك محمد السادس والرئيس الجزائري. من جهة أخرى، ذكرت وكالة المغرب العربي للأنباء، أن شوارع مدينة عنابة زينت كذلك بلافتات ترحب بالمنتخب وبالجماهير المغربية، وكتب على بعضها عبارات من قبيل :”المغرب والجزائر”بلدان شقيقان”، وهي واحدة من العبارات التي تتردد على شفاه غالبية سكان عنابة، حسب نفس المصدر.

ويضيف ان سكان عنابة لا يكتفون بالترحيب بالصحافيين المغاربة والجماهير التي توافدت على عنابة منذ يومه الجمعة، بل إتهم يحرصون على الإشادة بروابط الأخوة والمحبة التي تجمع بين شعوب المغرب العربي بشكل عام، وتلك القائمة بين المغرب والجزائر على وجه التحديد، قبل الدخول في مناقشة المباراة التي يعتبون أنها حاسمة بالنسبة لهم,. الأجواء في جميع شوارع عنابة، توحي أن المدينة تستعد لاستقبال حدث عظيم، الشباب يردد بقوة أغاني تناصر الفريق الجزائري، وهي أغاني سبق ترديدها خلال المونديال الأخير، والتي تصدح بها مكبرات الصوت، مرفوقة بألعاب نارية ذات توهج لافت.

وبملعب “19 ماي”، الذي سيحتضن اللقاء، تلفت نظرك صفوف مئات من الشباب أمام الشبابيك بحثا عن تذكرة لمشاهدة اللقاء، بينما يخضع آخرون فاقدون للأمل، لسبب أو آخر، للإجراءات الأمنية المشددة حرصا على استثباب الأمن في عين المكان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقات5 تعليقات

  • لقد خسرنا هذه المرة لا بأس
    فقط لا ينبغي لنا ان نتسرع في الحكم على الفريق الوطني و المدرب فهذا الاخير يوضع على محك التجارب الاولى مع المنتخب.
    لكن خاب املنا في الاسود.

  • inchaalah le maroc 2-0 l’algérie
    un match de fraternité et aussi du tracement de trajectoire de l’équipe qui vas gagner
    notament pour notre équipe qui s’approche au qualification s’il gagnera (inchaalah)

  • لقد كان الامر قراءة شخصية لا تحتمل الصواب ربما.فجاحد منكر من يتغاضى عن فضل الشماخ علينا في كثير. ايام كان الشماخ شماخا ….يلعب كثيرا من اجل اصدقاءه.ومن احسن اللاعبين على مستوى الراسيات في العالم.وو
    كل هذا صحيح.لكن لاعبينا اصبحوا من التقنية والنضج بحيث لا ترتفع كراتهم عن الارض الا نادرا مما لا يلائم طبيعة لعب هذا الارسنالي العاطل. وخططنا اصبحث من الحداثة والتثبيت بحيث لم نعد نلعب الا ب
    4-4-1-1
    واما ب4-5-1 وهي في الغالب خطتنا المتوقعة ضد الثعالب.وتجاوزنا ومعنا العالم خطة الجناحين والمهاجم الصريح .التي تلائم جدا طريقة لعب الشماخ ولا يلائمه غيرها…..
    لقد كان الشماخ رسميا ايام كان نبيل باها وعبد السلام بنجلون والعلاوي وحسن الصواري على دكة البدلاء.فلم نكن نغضب لان الشماخ كان قطعتنا الذهبية التي وقعت علينا من السماء.اما وان الامور قد الت الى افضل.فان الله جميل يحب الجمال.وخط هجوم يحركه منير الحمداوي هداف الارديفيزي المتمرس الى جانب يوسف العرابي هداف الليغ1الظاهرة.ان خط هجوم من هذا القبيل لاحرى بزعزعة اقوى الدفاعات واعتدها.وحين يعود مروان الى سابق تالقه.فلا مانع من عودته الى حساباتنا.وعموما فان المنتخب الوطني ليس مؤسسة خيرية او عيادة نفسية نجبر فيها خواطر المكسورين….
    نصيحة الى لا احد…
    ان بطولة لا تقوى على تاهيل منتخب يضمن لنفسه مكانا بين المنتخبات المحلية في التظاهرة الافريقية الاولى للمحليين.ويقصى من قبل ليبيا…..
    ان بطولة لا تؤهل فرقا من شانها ان تنافس على القاب قارية فتقصى اغلب انديتها في الادوار الاقصائية الاولى اللهم فريق الاستثناء الفتح……..
    ان بطولة لم تصدر محترفا واحدا يؤثث الليغا او الكالشيو او البوندسليغا او البريمر ليغ او او الارديفيزي او الليغ1 الفرنسية.طوال سنوات….. ان بطولة هذا شانها لا تستحق ان يلتفت اليها . فاحرى ان ننتدب منها نصف عدد اللاعبين المنتدبين لتشريف الوطن في المحافل الدولية. وهم اللذين اضاعوا التاهل امام ليبيا بقلب البلد…..
    ليس تحاملا. لكن جردا صغيرا يعري الحقيقة. فبطولتنا صدرت العلاوي مهاجم الجيش الى غينغان وكان هداف البطولة الوطنية ب-لست ادري كم هدفا. فكلها ضربات جزاء-والذي لم ينل هذا الشرف الا بعد رحيل مهاجم المغرب التطواني الكاميروني بيير كوكو الى ليبيا….
    قلت ذهب العلاوي الى فريق ضعيف في القسم2الفرنسي فلم يتمكن من الحصول على الرسمية ثم عاد محملا بالخيبة…
    ذهب المهدي النملي الى كليرمون فوت بالقسم 2 الفرنسي فلم يحصل على الرسمية
    ذهب امين الرباطي الى مارسيليا فكان اسوء صفقة يعقدها الفريق.هذا الذي كان يتحصن ببازيل بولي وموزير صار يتحصن بدرع مثقوبة تدعى الرباطي..
    نعم لقد كان الرباطي صاحب اقصر تجربة احترافية في التاريخ.عاد الينا قبل انطلاق الانتقالات الشتوية….
    لم يتورع الفرنسييون فاستقدموه مرة اخرى عبر بوابة ارل افينيون.فكان نذير الشؤم وفال السوء .كاد يهبط بالفريق الى دوري المظاليم لولا ان ادارة الفريق تفطنت ففسخت العقد بالتراضي المرير..
    ذهب ابراهيم البحري الى لومان.فاختفى كما ابرة وسط قش….
    ذهب فوزي عبد الغني الى فيتوريا غيماريش بالبرتغال. فصار لا يلعب الا لقاءات الكاس…
    ذهب حسن علا الى لوهافر-على انه نقطة الضوء الوحيدة-.الا انه مازال يجاورفريقا يلعب بعيدا عن الاضواء.القسم2
    ذهب عبذ الفتاح بوخريص وهو اخر الذاهبين.ولم نسمع بعد عن ترسيمه خبرا يسر…..
    عود على بدء
    لا عيب اذن في ان نتوجه ببصرنا الى فلذات اكبادنا التي رضعت الكرة ولثغت بها هناك في ما وراء البحر.ولا عجب ان نطبل لها ونزمر. فان بطولة لا تؤهل غير الشياشين-المياغري والمجموعة التي ضبطت معه-. ولا تؤهل غير الخمارين-ضبط رشيد بنمحمود لاعب القرض الفلاحي -سلا-والمنتخب الوطني حينها بزجاجة خمر فارغة الليلة التي سبقت اجراء المنتخب لقاء حاسما في احدى التصفيات……ومؤخرا ضبط محسن متولي وحسن الطير لاعبي الرجاء مع مجموعة عاهرات اثناء حفلة جنسية باذخة في باماكو ليلة اجراء الرجاء لقاء حاسما ضد الفريق المالي في تصفيات بطولة كاس افريقيا…..
    ان بطولة هذه حالها لاحرى بالتجاهل والابعاد. وليس ابدا تنكرا ولا خيانة.انما هي مراة نرى
    بهاحقائقنا من قبل ان ينظرنا بها الاعداء…
    ليس عيبا اذن القول ان بطولتنا المحلية لا تستطيع حتى ان تؤهل جمهورا مسؤولا وناقدا يحسن المشاهدة ولا تخدعه اباطيل المعلقين….

    ان جمهورا تاذى كثيرا بملعب الحارثي وملعب البشير وملعب الشيخ لغضف.لا عجب ان ينادي برشيد السليماني وينسى سريعا مهندسيه من قبيل الحمداوي او انور ديبا او مهدي الطويل…..
    وختاما فالشكر موصول الى كل القنوات التي فكت عزلتنا و علمتنا ان بالعالم شيئا يدعى الكرة . ومنجزات نقية ناصعة تدعى سانتياجو برنابيو-ماراكانا-نيو كامب-سان سيرو-اولد ترافورد-ملعب الامارات-اليانز ارينا-حديقة الامراء-امستردام ارينا …..
    الشكر لكل تلك القنوات التي رحمتنا من بيضوضان ووادوش والعلاوي.فلا عجب اذن ان نرى غير رايهم ونعتقد غير عقيدتهم…..
    ان فزنا فلن ندخل الجنة. وان هزمنا فالامر لا يعدو ان يكون لعبا في لعب على راي خطيبنا المحبوب عبد الله النهاري..

  • اعتقد اننا والمنتخب الجزائري متساوون من الناحية النظرية على مستوى التقنية والتكتيك.هم يملكون افضلية الارض والجمهور. ونحن نملك افضلية اللعب دون ضغط. المباراة اذن سوف تلعب على جزئيات صغيرة وحاسمة .ولا شك هي وحدها من سيصنع الفارق.من قبيل الاصابات التي من الممكن ان تطال اللاعبين.او الاخطاء الفارقة كاخطاء حراس المرمى-ولا استبعد ذلك من جانب المياغري الذي لا اطمئن له رغم كل شيء. الا انه المتاح الافضل على كل حال-…
    قلت اخطاء حراس المرمى او المدافعين قليلي التجربة او عديمي الموهبة امثال السليماني اما. واما سوف يكون احداث الفارق منوطا باقدام غير عادية متى ما كانت في يومها كما يقال بلغة الكورة.منا عادل تعرابت او كارسيلا او السعيدي اذا ما اقحما كبدلاء لاني مطمئن الى رسمية تعرابت.كما يوسف العرابي اذا ما اخذ فرصته التي لا ياخذها غالبا امام استاثار مهاجمي الوراثة من قبيل الشماخ ويوسف حاجي لولا الاصابة.واقصد المهاجمين اواللاعبين اللذين يدخلون ضمن عقود الجامعة الاستشهارية.ضدا على رغبة الجمهور المغربي وسواء كانوا لاعبين كبار .او لاعبين لا يضمنون لانفسهم مكانة رسمية ضمن فرقهم مهما صغرت….
    طبعا لا اتحدث من فراغ فقد ثبت بالحجة ان نادي مثل نانسي المتواضع بقسم الاضواء الفرنسي كان يمنح للجامعة المغربية على عهد الجنرال.اتاوة مقابل المناداة على لاعبيه المغاربة حتى ينالوا صفة الدولية.فيستفيد منهم النادي اثناء عمليتي البيع والشراء في الانتقالات الصيفية والشتوية…..
    حتى لا نزايد كثيرا فان القائمين على امور الكرة ببلادنا.اولئك القدماء الجدد.لا زالوا يكيلون باكثر من كيل.والا فما معنى ان يستدعوا عاطلا مثل الشماخ-مع احترامي لمحبيه.فقد كنت منهم قبل ظهور الحمداوي والعرابي-..قلت ما معنى ان يستدعوا شماخا لا يشارك مع فريقه الارسنال الا كما اشارك انا معهم من امام الشاشة.اذ كلانا يكتفي بالمشاهدة.وقد اصبح المهاجم الثالث في وجود فان بيرسي ونيكولاس بيندتنر الدانماركي. ورغبة فنغر الملحة في استقدام بنزيمة…
    ما معنى انا نستدعي مهاجما هو المهاجم الثالث لفريقه.في لقاءين اعداديين مهمين امام ايرلاندا والنيجر.بحجة الدعم المعنوي والنفسي للاعب.وتمتيعه بالرسمية امام تنزانيا في اللقاء الثالث امام اغضاب مهاجمين اثرونا على بلدان المنشا والاقامة كالعرابي هداف فرنسا مع اضعف نواديها انذاك-فريق كان-.مقابل اقصاء الحمداوي المبدع الاول في صفوف الاسود وفي صفوف الاجاكس في ظل وجود مهاجمين منافسين عالميين من قبيل لويس سواريز وسوليماني.في ضرف كان مهاجمنا ومنقذنا امام تنزانيا منير الحمداوي احوج ما يكون الى الدعم وشد الازر.اثناء خلافه مع الصهيوني -رايي طبعا-فرانك دوبور…
    لست للحديث عن مزايا الحمداوي.لكنه بالطبع مهاجم تتابى ميزاته على الحصر.ويكفيه فخرا انه لعب لتوتنهام ولديربي كاونتي وللازد.والشماخ لا يزال هناك رهين دكة الاحتياط لمهاجمين عاديين جدا في بوردو مثل العجوز ليليان لاسلاند.او جون كلود دارشفيل.اواو…علما ان الحمداوي ليس اسن من الشماخ..
    ان الشماخ مهاجم صريح لا ينضبط الا في الخطط الكلاسيكية المحضة.ويفترض وجوده خطة تعتمد الجناحين الكلاسيكيين7-11واللذين تجاوزتهما المفاهيم الجديدة للكرة.هذا اذا كانا يوجدان اصلا ضمن تركيبة المغاربة البشرية….
    ان مدافعا بسيطا joueur au grand gabarit
    ا يمتلك بنية عملاقة وسرعة متوسطة حري ان يسجن الشماخ فلا يتحرك طيلة مجريات اللقاء.والحمد لله ان فرص مشاركة بوكرة زهيدة في هذا العرس.بينما لا يستطيع اقوى وانشط المدافعين السيطرة على مهاجم مثل الحمداوي يغير امكنته بسرعة وبكثرة.تساعده في ذلك المهارة الفائقة التي يمتلكها . ورجوعه الى وسط الميدان لطلب الكرة . هذا مع قدرته على استلام الكرة تحت الضغط وحسن التوقع واجادته لعب الثنائيات والثلاثيات.وقدرته على اللعب والتسديد بالقدمين معا.الى تعامله الحسن مع المرمى.ولعلهم قلائل اولئك اللاعبون الذين يحاورون الكرة بخارج القدم كما للحمداوي ان يفعل-خواريزما-رونالدو-كارلوس-وازيد عليهم نجم العشرية المقبلة تاعرابت-
    ليس سهلا ان تلعب في الاجاكس.وان تكون مدلل جماهيره.وان يشبهوك بدنيس بيركامب الجديد.وان تتسبب في غيرة ابرز هدافيه ورحيله-سواريز-.وان تستاثر باهتمام اعتى الاندية في العالم.البارصا العام الفائت.ومانشستر سيتي وشيلسي واشبيلية وزينيت والميلان هذا العام.كل ذلك والبطولة ما مضى منها الا شطر..
    الحمداوي اذن.هذا المهاجم الذي سجل خمسين مرة في جميع البطولات اثناء لعبه لالكمارلسنة واحدة.لو قدر للشماخ مدلل المغاربة الذين يقعون تحت توجيه الاعلام القطب-التلفزة المغربية ودوزيم وسخافتنا الوطنية الهشة والموجهة ولاشك-…لو قدر لهذا الشماخ ان يلعب خمسين عاما ما سجل الا كما يسجل الان.مرة في الدهر كما هي بيضة الديك.
    سيقول قائل ان الشماخ يلعب بدون كرة.ولعلها كانت اكذوبتهم الرسمية قبل عقدين من الزمن.على عهد فرتوت.فهم كلما احبوا قبيحا جملوه حتى يحسن في اعيننا..
    ان المغاربة يحتاجون الى مهاجم هداف بما لا يحصى ويعد من الاسطر تحت الكلمة.بصيرا جديدا يخشاه العالم.ولا يهمنا ابدا ان يكون تكتيكيا جدا.فانا اعشق المهاجم الفنان وغير التكتيكي احمد البهجة.ولم اكن اعرف للتكتيك من معنى حينها.ولكم يا مغاربة الشان الرياضي ان تنجبوا مهاجمين تكتيكيين مثل العلاوي لا يسجلون الا بضربات الجزاء .وان احترفوا فلا يضمنون رسميتهم حتى في اقسام المظاليم باضعف الدوريات.ولعل تجربة العلاوي مع غينغان اوضح الامثلة…
    ان المهاجم متمم عمليات.ولذلك وجد.وان كان يلعب بدون كرة .فهذا امر حسن.لكن ان ينساها اصلا ويلعب بدونها.فهذا مكانه العاب القوى او الملاكمة او اي شيء اخر.ان الكرة وجدت لنلعبها لا لنتجنبها كما يفعل الشماخ وبه يعاب-الا انه لا يحسن الايثار حين تقبيل الحسان.ولطالما نصحه مدربوه ان يكون انانيا امام المرمى.عموما ليست لقاءات المنتخب الرسمية مختبرا للتجريب والاقلاع عن العادات.ولعله عذر عديمي الموهبة يخفون بهم تعذرهم-التقني-وانعدامهم.ولا اكون مبالغا ان اقول اني منذ عرفت الشماخ قبل استقدامه للفريق الوطني.لم اكن محظوظا في ان اشاهد له مراوغة وحيدة تدل على انه يملا يده من تفاصيل الكرة.انا الذي لم اخطا له لقاء وطنيا فيما اذكر. بل حتى غير وطني حينها واقصد مبارياته مع .. : les girondins ..
    ان الكرة مخلوق فني وجد من اجل المتعة.وليست عقدا دينيا او سياسيا يشترط على المتعاقدين احترامه بالحذافير. لذلك فانا كمشاهد اذا لم يستطع اللاعب منحي المتعة والفن اللازمين.فاولى به ان يغادر لمن هو اقدر على ذلك واجدر..
    لست متحاملا على الشماخ كما للبعض ان يتاول.فانا لا اناقش رسميته امام مهاجمين من قبيل بيضوضان او العلاوي او جواد وادوش.لكن ان يضفرني الزمان البخيل بالحمداوي وبيوسف العرابي وبمصطفى الكبير .فالقي بكل هؤلاء الى النفاية من اجل عيون ميديتيل واتصالات المغرب وبيبسي.وغيرها من الشركات والمستشهرين.ضدا على رغبة اهل الكرة…..
    ان اقصي نور الذين المرابط.اسماعيل عيساتي.كريم ايت فانا. عبد الحميد الكوثري.انور حديور.انور ديبا.يوسف العكشاوي.فؤاد اد عبد الحي.واخرون من اجل عيون فاس والفاسيين-عبد النبي لحراري.محمد الشيحاني.مصطفى لمراني
    ان اخسر مدافعين او مهاجمين او لاعبي وسط ميدان عالميين من اجل لوبيات تتصرف كالسرطان في جسد الكرة عندنا.فهو الامر غير المقبول حتما.وما حادثة ابراهيم افلاي وخالد بولحروز ومحمد العبدلاوي مهاجم مانشستر يونايتد سابقا وهانوفر حاليا. ومن بعده طارق اليونسي مهاجم هيرنفين حاليا.وعادل الرامي مدافع ليل حاليا وفالينسيا الاسباني مستقبلا.ويونس قابول مدافع توتنهام. وكونكو مدافع سيينا الايطالي.وغيرهم كثير…
    ما حوادث كل اولئك منا ببعيد.فما انس لا انسى كيف تجاهل الزاكي نداءات بولحروز من اجل اللعب للاسود. ولا تضرعات افلاي لفاخر حينها من اجل نفس الغرض.سوى ان اسي فاخر كان له حينها راي اخر فاستصبر اللاعب الى حين مرور اقصاءيات2008 لعدم اقتناعه به ربما. لولا ان الصبر نفسه لا يصبر.او لان الرجل كان له مدللين من بين اللاعبين امثال قيسي عبد الكريم لاعب البطولة القبرصية حاليا.او حديود لاعب دوري المظاليم حاليا بالمانيا.فعجبا كيف فوت هؤلاء الحمقى ممن يتولون امورنا الرياضية علينا لاعبين ينشط احدهما في البارصا والاخر في اشتوتغارط ومن قبلها في تشيلسي ارضاء لفلان وابن فلان……
    يا مغاربة.اذا قدر لنا ان نخسر والخسارة في الكرة واردة.فاننا يجب ان نحمد الله وان نشكر الجزائر ان فيها من قيضه الله لنا يرد علينا لاعبين ازهقتهم رعونة مسؤولي الكرة ببلادنا. فلعبوا لمنتخبات الاقامة من قبيل كارسيلا والسعيدي والمرابط وتعرابت والعيساتي واخرون..نعم انه محمد راوراوة رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم.والذي بفضل عضويته في الفيفا اصبح بامكان اللاعب ان يغير منتخبه مرة اخرى بعد سن الثالثة والعشرين اذا كان لم يفعل ذلك من قبل فيلعب لبلد الاصول -عادل تعرابت- او بلد الاقامة-ياسين الغناسي-…
    ولعلي اتذكر بمرارة نور الدين المرابط لاعب قيصري سبور بالدوري التركي وكان حينها يمارس باندهوفن او بفيلو الهولنديين.يومها لم يكن قد تبقى على بلوغة السن المحددة23الا ايام قلائل.فناشد حينها جامعتنا غير الموقرة ان تتقدم له بطلب تغيير المنتخب من اجل اللعب لنا قبل نفوق الاجل .لكن مسؤولينا لا اصلح الله مسؤولينا تجاهلوا نداءه الذي كانما سمعه راوراوة شهورا بعذلك. فكان الامر له اشبه ما يكون باستجاد المعتصم.
    اني عن كل المغاربة اشكرلك يا راوراوة وادين.فرب اخ لك لم تلده امك..
    لقد استبشر نور الدين المرابط.وكذلك استبشرنا.لكن الظالمين مازالوا هم الظالمون.والرجل مازال يلقى من البعاد ما كان يلقاه.وهو الذي عبر عن وطنيته في اكثر من حدث واكثر من حديث.واتحدى اي عارف بالكرة يجعل المرابط دون حاجي او دون الشماخ……
    المشكلة اننا نخطب ود من يدير لنا ظهره مثل ناصر الشادلي ونتجاهل من يتفانى فينا كالمرابط وكارسيلا..
    قد اكون شططت كثيرا . لكن الشجى يبعث الشجى.وكي لا يضيع الزمام اعود.نعم ان اللقاء الاخوي شعبيا المحتدم الناري على مستوى القيادات.سوف يلعب على جزئيات صغيرة مثل الاصابات المحتملة.او اخطاء الحراس كالمياغري المعروف بتقدمه وثقته الزائدة. وايثاره اللعب بالقدمين.او فوزي شاوشي اذا ما رسم ورعونته وعدم ضبطه للاعصاب.اما اذا كان الرايس مبولحي هو الحارس الاساسي فلا اتوقع ارتكابه للاخطاء…
    كذلك اخطاء المدافعين.وسيكون لنا منها كفل الذكرالمعصب.اولا لاننا سوف نتحمل الضغط.وثانيا لوجود ضهير ايسر سيء جدا في خط دفاعنا يدعى رشيد السليماني امام تجاهل يوسف العكشاوي وعدم تاهيل عبد الحميد الكوثري.
    كذلك سوف يكون احداث الفرق مناط اقدام غير عادية. منا تعرابت.كارسيلا.السعيدي.العرابي..ومنهم رياض بودبوز.رفيق جبور.كريم زياني.ناذر بلجاج اذا ما رسم.في غياب الميسترو مراد مغني..
    هناك تفاصيل اخرى فارقة لا يجب اغفالها.كتاثير الجمهور الجزائري الذي تسبب في وقف اولى حصص تداريب المنتخب.والذي سقط منه خمسون جريحا عند شباك التذاكر ثلاثة منهم رجال امن.هذا الجمهور من شانه ان يبث القلق والرعب في نفوس لاعبين غير مجربين كيونس بلهندة او هرماش او العرابي او القنطاري وغير متعودين على اجواء الديربي والمنافسات الافريقية الحارقة.ليس تشكيكا في قيمتهم فالقنطاري كان الى عهد قريب قائد اقوى دفاع في البطولة الفرنسية-بريست-وبلهندة اقوى وسط ميدان دفاعي ممكن.رغم توظيفه الهجومي مؤخرا في فريقه مونبوليي وفي المنتخب على حد سواء-هو برايي لاعب ارتكاز-.والعرابي صاحب 14هدف مع اضعف الاندية يترصده اقواها من مارسيليا واشبيلية وغيرهما.هرماش ايضا محط اهتمام اليوفي لا يمكن ان يكون لاعبا عاديا..يتميز مع بلهندة وتعرابت بالقدرة على القذف والتركيز وهذا من شانه ان يفيدنا ايضا…
    نعم ان لم ينجح الشحن الجماهيري في التاثير على لاعبينا فاننا نظريا نمتلك الافضلية للفوز او تحقيق التعادل من قلب عنابة.وكلا النتيجتين امر ايجابي.لان التاهل سيلعب عندنا في المغرب.وبيننا وبين الجزائر فقط بنظري لان الريادة لها اهلها.وحتى وان جربها غير اهلها فانهم سرعان ما يتنازلون عنها كرها اذ لم يتعودوها.كما حدث مع منتخب الغابون في الاقصاءيات الفائتة.
    لا خوف علينا اذن سوى من الجزائر.ولا مكان بين العظماء لتنزانيا ولا لافريقيا الوسطى.والذي يجب ان نتهيبه حقا مكانة راوراوة الذي شكرناه قبل قليل.وقدرته على قلب النتائج بكل الطرق.ونفاذه ونفوذه مع الحكام او داخل الكاف.مما يتيح له لعب ورقة المخزن وورقة التحكيم دونما حرج او متابعة…
    قبل ان اختم.اعرج على التشكيل المحتمل والتشكيل الواجب.الاول والذي سيلعب به جيريتس ولاشك.هو سلاح الرجوع باخف الاضرار مع تضائل فرص الفوز.لانها تشكيلة بالاساس تلعب على المضادات.وتترك للجزائريين ان يلعبوا لعبهم وطريقتهم.ونتقبل نحن اللعب ولا نديره.سلاحنا المرتدات وتبطييء اللعب اكثر ما يمكن
    الحارس-المياغري
    السليماني3-4القنطاري-4بنعطية-2بصير
    6خرجة-6هرماش
    8بلهندة
    10تعرابت-10بوصوفة
    9الشماخ
    اما التشكيلة التي احبذ اللعب بها.وهي التشكيلة التي لا تدور في غير خلدي.والتي احبذها حتى لو كان العالم ضدي.واقنعني الجميع انها التشكيلة الخطا.لكنني اقرها لقناعتي انها الافضل وانها السبيل الاوحد لمنع صعود الاظهرة الجزائرية النشيطة-بلحاج اذا ما رسم على حساب مصباح- الخطة ذات الخطة واللاعبون في مجلهم ذات اللاعبين مع تغيير ملح وبسيط…
    .اماهذه التشكيلة فهي من المتاح والذي لا نجتهد بشانه كثيرا
    1المياغري
    ب2صير-4بنعطية-4القنطاري-3جمال العليوي
    6-بلهندة-6خرجة
    10-السعيدي-10تعرابت-10المهدي كارسيلا
    العرابي9
    صحيح ليسوا من التجربة على قدر من اغفلت من اللائحة المستدعاة.لكنهم لاعبون يملكون الاضافة.ويستطيعون ان يمنعوا دفاع اي خصم من التقدم.ويجعلون دفاعهم يلعب في شبه راحة.ممتلئون حيوية.لا يفوق اكبرهم سن الواحد والعشرين.يتجددون كما يتجدد الدم في الوريد.مشكلتهم الوحيدة.انهم لم يوقعوا عقودا استشهارية بعد……

  • bazzafe 3lihome bache ya3tiwna 5-0 nous sommes uune equipe tres dander