المجلس المحلي لدعم حركة 20 فبراير بزايو ينظم لقاءا مفتوحا

آخر تحديث : الأحد 20 مارس 2011 - 4:58 مساءً
2011 03 19
2011 03 20

الوردي عبدالله  – زايو سيتي

على خلفية الدعم اللامشروط للمطالب الشبابية المشروعة نظم المجلس المحلي لدعم حركة 20 فبراير بزايو لقاء مفتوحا في موضوع : الخروج يوم 20 مارس تعبيرا عن الارادة الشعبية : من تأطير الأستاذين يحي زركيط و نورالدين عبقادري يومه الجمعة 18 مارس 2011  بمقر الكنفدرالية الديمقراطية للشغل ابتداء من الساعة السابعة زوالا  بحضور فعاليات سياسية ونقابية وحقوقية وجمعوية .

وقد استهل هذا الجمع بمذاخلة للأستاذ  ابراهيم العبداللاوي الذي رفض من خلالها جملة وتفصيلا مسألة تعيين اللجنة المختصة في السهر على اجراء تعديل بعض فصول الدستور وطالب في معرض كلامه بضرورة وجود صياغة شعبية لمضامين هذه التعديلات .

لتليه مذاخلة الأستاذ  يحي زركيط الذي أبان من خلالها أن حركة 20 فبراير استطاعت أن تكسر حواجز الخوف ولغة الصمت لدى  فئة عريضة من أبناء الشعب المغربي وأن هذا الاخير لا يريد سياسية التسويف والمماطلة ودغدغة المشاعر وانما يريد حلول واقعية ناجعة وميدانية للقطع مع الظلم والاستبداد والحكرة ، وأكد بأن الشعب المغربي لايريد الخطابات التاريخية بل يريد حلولا ملموسة للاختناق التي تمر به البلاد على جميع المستويات، كما لم تفوته المناسبة  أن اشادة بمجهودات حركة 20 فبراير التي استطاعت أن تحرك المياه الراكدة داخل البلد ، هذا واعتبر أن الدولة المغربية لم تتحرك بعد في مجموعة من الملفات كنهب المال العام والرشوة في المؤسسات العمومية الحيوية ،واعتبر أن المغرب  في مذاخلته أصبح الوجهة المفضلة للسياحة الجنسية وهذا ما يشكل وسمة عار على جبين المغاربة في المنتديات الدولية .

هذا وفي مذاخلة للأستاذ نورالدين عبقادري الذي اعتبر فيها بان حركة 20 فبراير حركة شبابية مسيسة لكونها ترفع في سقف مطالبها شعارات ذات دلالات سياسية – اسقاط الفساد – الذي تعني به الحركة الاساءة في استعمال السلطة واستغلال النفود في جميع أوجهه ، وأكد في معرض مذاخلته أن الحديث عن أي اقلاع في البلاد لابد من وضع قراءة متأنية لمخلفات الماضي وأن مسألة تخليق الحياة العامة الذي ثم رفعه من طرف الدولة المغربية لم يتحقق منه شيئ يذكر ، هذا اضافة الى تأكيده بان المغرب قد أخطأ الموعد عندما توهم بالانتقال الديمقراطي ضاربا أمثلة بالديمقراطيات الغربية في هذا الشان، وربط قضية نجاح حركة 20 فبراير والالتفاف الشعبي حولها في كون مطالب هذه الاخيرة قد لخصت معظم مطالب الشعب المغربي والأحزاب السياسية وكونها أصبحت تقود معارضة حقيقية وفعلية في الوقت الراهن كما أنها تسعى جاهدة الى تحقيق ما عجزت عنه الأحزاب السياسية والهيئات الحقوقية والمدنية و انها تعبر عن قمة الطموح السياسي للشعب المغربي ، هذا واعتبر الأستاذ عبقادري بأن وقفة 20 مارس ستشكل منعطفا جديدا في الحركات الاحتجاجية بالمغرب وذلك من خلال تجسيدها لارادتها الشعبية على أرض الواقع لتحقيق مطالبها المشروعة، كما دعا بالمناسبة الى ضرورة الحرص على اللحمة المشكلة للمجلس الوطني والمجلس المحلي لدعم حركة 20 فبراير في وقفاتها الاحتجاجية السلمية .

وللتذكير فقد تخلل هذا اللقاء المفتوح قراءة الفاتحة على أرواح شهداء الثورات الاحتجاجية في العالم العربي ومقاطع شعرية وزجلية ذات نكهة ثورية وتعالج قضايا الشباب في العالم العربي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقات5 تعليقات

  • إلى جبل سيدي عثمان :
    عندما كنت أنت تدعم حركة 20 فبراير، فأنا كذلك كنت أدعم حركة 9 مارس الحركة الوطنية الحقيقية والتي تستحق إسم ثورة الملك والشعب ، لماذا لأننا من وراء صاحب الجلالة ورحبنا بالخطاب الملكي السامي وننتظر الإصلاحات الجوهرية التي ستشتغل عليها اللجنة المكلفة بتعديل الدستور وإن شاء الله نحن واثقون بأن الإصلاحات ستكون كما نتمناها وتعود بالخير العميم على البلاد والعباد في ضل راعي البلاد ، أما أنتم كيف تسمحون لأنفسكم وتسمون هذه الاحتجاجات بثورة الملك والشعب وأنتم يظهر لي من خلال المطالب التي تطالبون بها هي أصلا ضد السيادة وضد الملك أنا سمعت كلام أحد المتدخلين بالتظاهرة التي أقيمت بمدينة زايو وهو محسوب على ما يبدو لي على جماعة العدل والإحسان يقول بالحرف : “يجب على الملك أن يرضخ للشعب ” قلة للحياء أنا أظنها وقاحة ما بعدها وقاحة كيف يجرؤ على سيده بمثل هذا الكلام ويقول كذلك ” أموال الشعب يجب أن ترجع للشعب ” أنا أقول له من أين أتيت بهذا المال هل تؤدي الواجبات المستحقة عليك من ضرائب أنا لا أظن أنك تؤديها من خلال صغر سنك المال الذي تتكلم عنه وأنه من أموال الشعب هو مداخيل من الضرائب ومن فيكم يؤدي الضرائب ولو حتى أداها هل يؤديها في وقتها ؟ الذين يؤدون الضرائب هم كبار المغاربة أي تجارها الذين توجهون لهم الكلام النابي أما أنا وأنت فنحن عالة على الدولة نعيش في خيراتها ولو بالخبز والماء بالمجان والله يخلف على صندوق الموازنة أو المقاصة .

  • يا حمادي افتقدناك أثناء اللقاء أين كنت مختبئا؟ تحت الكراسي أم وراء الجدران تتنصت ؟
    المنوني تعتبره شعبيا ووطنيا وكل من اختاره صاحب الجلالة إلا أعضاء المجلس المحلي لدعم حركة 20 فبراير ليسوا وطنيين بل فتانين؟
    طيب,الوزير الذي يتدخل بالهاتف ليخلص ابنه المرتكب للجريمة وطني! وعامل الإقليم الذي يصادر أرض المواطنين غصبا ليقيم فيها مشاريعه وطني والحاشية المحيطة بالقصر التي تدير مشاريع الصيد والبنوك و المناجم والعقارات والسياحة والمتاجر الكبرى ووووو…وتستغل مكانتها من أجل التهرب الضريبي وطنية والمبذرون للملايير في مهرجانات الرقص والسينما من أجل إفساد الشعب وتمييع الشباب وطنييون والقضاة الذين انتفخت بطونهم بالرشى وطنيون..ألا تعلم أن كل هؤلاء يعينهم صاحب الجلالة؟

  • العبدلاوي ابراهيم يرفض تعيين اللجنة المكلفة بمراجعة الدستور هذا الكلام يجب أن يسطر تحته بالأحمر مرتين لماذا ؟ لأن التعيين جاء من طرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله على إثر الخطاب السامي والتاريخي كما شهد له به رؤساء الدول العظمى في الديموقراطية وبالنسبة للخطاب الملكي فإن الفصل الثامن والعشرون من الباب الثاني من الدستور يقر : للملك أن يخاطب الأمة والبرلمان ويتلى خطابه أمام كلا المجلسين ، ولا يمكن أن يكون مضمونه موضوع أي نقاش . أظن أيها العبدلاوي النص صريح فكيف لك أن تجرأ على هذا الفصل المذكور بأسمى القوانين بالمملكة وتتمرد عليه فبما أن للمك حق تعيين اللجنة وأنه أحسن الاختيار في شخص الأستاذ عبد الرحمان المانوني المختص في القانون الدستوري وتقول هناك صياغة شعبية لمضامين التعديلات هل الأستاذ المانوني ليس من الشعب أنت بهذا الكلام تريد أن تجرد الأستاذ من مغربيته وشعبيته وأظنه سبقك في مغربيته وفي الوطنية لماذا دائما تظنون أن كل من عينه جلالة الملك ليس بوطني هل هو منزل من السماء هذا الكلام يجب أن تسحبه وتقدم اعتذارا للأستاذ الكريم ولنفرض أن نداءك سمع دويه من يصلح لهذا المنصب هل العبدلاوي ابراهيم يقدر على ذلك ؟ هو الوحيد الذي أراه يغرد خارج السرب وهو الوحيد الذي له حق الوطنية المغربية .
    أما تدخل السيد يحي زركيط الذي لا يريد الخطابات التاريخية والحمد لله أنه يشهد هو الآخر بأنها تاريخية لأن موقفه معروف وهو موقف جماعة العدل والإحسان وموقفها معروف لدى الخاص والعام تريد زحزحة الاستقرار بالبلاد وتريد قلب النظام وبقول كذلك أن الدولة المغربية لمو تتحرك بعد. هذا كلام صحيح نحن كذلك نلاحظ هذه الملاحظة فالدولة يجب أن تتحرك وتضرب بيد من حديد على كل من سولت له نفسه أن يزحزح الاستقرار بالبلاد لأن الفتنة كما ذكرها سيدنا رسول الله (ص) قال : { الفتنة نائمة لعن الله من يوقضها } كما أنه جاء على لسانه أن هناك مجموعة من الملفات تتعلق بنهب المال العام وأنا أقول له هناك ملفا قد نسيته وهو بجوارك جالس على يمينك يتقاضى الراتب الشهر من جماعة حاسي بركان وهو لا يؤدي واجباته ألا تظنه من بين الملفات التي هي معروفة لديك أكثر من تلك التي ربما أنك تسمع عنها فقط . وملفك أيضا كذلك أنت متيقن بأنك تؤدي الأمانة في القسم كما يلزم ؟ هذا مستحيل .
    ولكن الذي تطرق للصراحة هو السيد نور الدين العبقادري حينما وصف حركة 20 فبراير بالمسيسة أجل له الحق مائة في المائة كوني أنا كذلك أراها مسيسة لأنها تظهر من خلال الوجوه التي تشارك فيها جماعة العدل والإحسان حزب المؤتمر الوطني الاتحادي حزب التجمع الوطني للأحرار حزب الاتحد الاشتراكي للقوات الشعبية إلخ…… ويشهد على أن الحركة تسعى جاهدة الى تحقيق ما عجزت عنه الأحزاب السياسية والهيئات الحقوقية والمدنية فأنا أقول له ماذا تنظر على تقديم استقالتك من حزب المؤتمر الوطني الاتحادي ومن نقابة الكونفدرالية الديموقراطية للشغل ومن هيأة حقوق الإنسان ؟.

  • ان المناضلي السياسة والاحزاب الوطنية والجمعيات المحلية بزايو بعيدة عنكم الوقفات الاحتجاجية والنضال
    سيروووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو الى حجوركم وادخلوا مساكنكم وكككككككككككولووووووووووووووووووووووووووووو البطاطة مع ولادكم

  • حركة العدل و الاحسان و النقابة الحزبية اية علاقة .سؤال يحتمل اجوبة عدة…………..