أنتم تنادون بتطبق القانون وها هو القانون يطبق على مرادكم فمتى نطبق القانون بهذه الأرض السعيدة كيفما فعلت معكم السلطات ليس كذلك
أنتم وقع لكم مثل ما وقع للمرأة المسكينة التي طلب منها زوجها بأن تطبخ له بيضة فلما طبختها له في الزيت قال لها ماذا فعلت ؟
قالت: طبخت لك البيضة قال : لما طبختها في الزيت كان الأجدر منك أن تطبخينها في الماء (تسلقها) في الغد طلب منها أن تطبخ له بيضة كذلك
المسكينة تطبختها هذه المرة في الماء (سلقتها) قال لها ماذا فعلت ؟ قالت طبختها لك هذه المرة في الماء قال: كان الأجدر منك أن تطبخينها في الزيت وفي الغد كذلك طلب منها طبخ بيضة أخذت المسكينة بيضتان واحدة طبختها في الزيت والأخرى طبختها في الماء فلما قدمتهما له قال لها ما هذا الذي فعلت ؟ قالت له هناك بيضة مقلية وأخرى مسلوقة فماذا عساي أن أفعل قال لها : كان عليك أن تطبخين هذه البيضة في الزيت وأشار إلى البيضة التي طبختها في الماء وهذه كان عليك أن تطبخينها في الماء وأشار إلى التي طبختها في الزيت ….
هذا هو المشكل الذي وقع لكم عندما كانت الدولة تتساهل معكم وتأخذ القانون بمرونة كنتم تنادونها بأن تأخذه بالمروءة فلما أخذت تأخذ القانون بالمروءة أصبحتم تطالبنها بأن تأخذه بالمرونة والله لم أفهم حتى زفتة من هذه العقية .