توصيات اللقاء التواصلي التحسيسي بوضعية للإعاقة بمدينة بني أنصار

آخر تحديث : الإثنين 28 فبراير 2011 - 8:57 مساءً
2011 02 28
2011 02 28

توصيات اللقاء التواصلي التحسيسي بوضعية للإعاقة بمدينة بني أنصار المنظم من طرف جمعية الأمل للأشخاص المعاقين ببني أنصار بتعاون وتنسيق مع المندوبية الإقليمية للتعليم وتكوين الأطر والبحث العلمي (الثانوية التاهيلية عثمان ابن عفان ببني أنصار  وجمعية آباء وأمهات وأولياء التلاميذ بالمؤسسة ) تحت شعار “لا إعاقة مع وجود الإرادة ” بتاريخ : 25/02/2011  .

بقلم :بغداد اهواري رئيس الجمعية

نحن المشاركون والحاضرون في اللقاء التواصلي التحسيسي بوضعية الإعاقة بمدينة بني أنصار المنظم من طرف جمعية الأمل للأشخاص المعاقين ببني أنصار بتعاون وتنسيق مع المندوبية الإقليمية للتعليم وتكوين الأطر والبحث العلمي (الثانوية التاهيلية عثمان ابن عفان ببني أنصار  وجمعية آباء وأمهات وأولياء التلاميذ بالمؤسسة ) تحت شعار “لا إعاقة مع وجود الإرادة ” بتاريخ :25/02/2011  . – وانطلاقا منا بضرورة النهوض بمستوى الأشخاص في وضعية إعاقة وأسرهم في مدينة بني أنصار.

–         واقتناعاً بأن الاهتمام بالأطفال ذي الإعاقة وأسرهم لم تنل حقها من الاهتمام والبحث، وضرورة وضع حد للنظرة السلبية تجاه الطفل ذي الإعاقة وأسرته، – إدراكاً منا بان الطفل ذي الإعاقة وأسرته جزءاً لا يتجزأ من المجتمع وهو قادر على الانجاز والعطاء والمشاركة إذا ما توفرت له الظروف،

–         – التأكيد على أهمية بناء قدرات ومهارات الأشخاص ذوي الإعاقة وأسرهم لتمكينهم لمتابعة تنفيذ محاور الاتفاقية الدولية للأشخاص المعاقين بالتعاون مع المنظمات ذات الصلة، وفقا لآليات الرصد الدولية المعتمدة. – دعوة الجهات المعنية إلى تبني وضع خطط وطنية في مجال الأطفال مبنية على المواثيق الخاصة بحقوق الأطفال خاصة حقوق الأطفال ذوي الإعاقة.

–         – دعوة  الجهات المعنية باتخاذ التدابير اللازمة نحو تفعيل دور وسائل الإعلام المقروءة والمسموعة والمرئية لزيادة الوعي بقضايا الأشخاص ذوي الإعاقة وبصورة خاصة الطفل وتناولها إيجابياً. – ضرورة الابتعاد عن الصور النمطية والأحكام المسبقة حول الأشخاص ذوي الإعاقة وأسرهم، وتناول قضاياهم بما يساهم في تغيير ثقافة المجتمع تجاههم. – التأكيد على وسائل الإعلام بمختلف أنواعها لإشراك الأطفال ذوي الإعاقة في مختلف البرامج الإعلامية الخاصة بالطفولة بمختلف أنواعها. – ضرورة توفير لغة الإشارة في جميع برامج وسائل الإعلام المرئية، وطريقة برايل في وسائل الإعلام المكتوبة. – التأكيد على استثمار وتوظيف إمكانيات التقنيات الحديثة في تحسين نوعية حياة الأشخاص ذوي الإعاقة وأسرهم ودمجهم في المجتمع. – نشر الوعي والتدريب حول قضايا الطفل ذي الإعاقة وأسرهم: – العمل على زيادة الوعي المجتمعي في   الإقليم بحقوق الأطفال ذوي الإعاقة وأسرهم الواردة في الاتفاقيات والمواثيق الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان. – العمل على بناء قدرات العاملين في مجال الإعاقة من خلال تنظيم ورش عمل تدريبية توجه إلى كل من مؤسسات المجتمع المدني – الإعلام – العاملين في المؤسسات الحكومية ذات العلاقة – والمتخصصين في تربية وتأهيل ذوي الإعاقة – والأطفال ذوي الإعاقة أنفسهم وأسرهم. – العمل على تنظيم مؤتمرات لبحث المستجدات التي تطرأ على الساحة العربية والدولية في مجال الأطفال ذوي الإعاقة. – العمل على أن تتضمن المناهج الدراسية في الكليات والثانويات منهجاً متخصصاً في الحقوق بما فيها حقوق الأشخاص وحقوق الأطفال ذوي الإعاقة. – التأكيد على تشجيع البحث العلمي في مجال الإعاقة بشكل عام والطفل ذي الإعاقة بشكل خاص بهدف توفير قواعد معرفيه عن أوضاع الأطفال ذوي الإعاقة.

–  العمل على تهيئة جميع المؤسسات التعليمية المتواجدة بالمدينة بالولوجيات .

– العمل داخل المؤسسات التعليمية بالمدينة بوضع مشاريع مدرسة النجاح في خدمة قضية الإعاقة.

– العمل على بناء مرافق اجتماعية وتربوية التي تخدم الأشخاص في وضعية إعاقة   منها: مركب اجتماعي للأشخاص المعاقين – دار الأشخاص في وضعية إعاقة…..

– العمل على التفكير في بناء قريــــــة للأشخاص في وضعية إعاقة لتشمل المناطق المجاورة لمدينة بني أنصار.

–  التأكيد على التتبع الصحي للأطفال المتمدسون في الأقسام الدمج المدرسي بمدرسة عبد المومن ببني أنصار  من طرف مندوبية الصحة .

– العمل على تعميم أقسام الدمج المدرسي على باقي المدارس المتواجدة في التراب البلدي .

– العمل على تكثيف الجهود من طرف الجمعيات المجتمع المدني والمصالح المعنية للاهتمام بالأشخاص في وضعية إعاقة بالمدينة.

–  التأكيد على التفكير في التشبيك بين جمعيات العاملة في مجال الإعاقة بالإقليم.

–  التأكيد على مطالبة المجلس البلدي  بجعل قضية الإعاقة والاهتمام بالأشخاص في وضعية إعاقة بالمدينة من بين أولوياته  في المخطط الجماعي الذي هو  في طور الانجاز .

–  العمل على  تكثيف الجهود بين مندوبية الصحة وباقي  الشركاء للتوعية والتحسيس  للوقاية من الإعاقة .

– التكيد على  إحداث خلية مشتركة بين مندوبية الصحة وجمعية الأمل للأشخاص المعاقين ببني أنصار وبعض الجمعيات العامة في مجال المرأة والطفولة في مركز الصحي ببني أنصار للقيام بعملية التوعية والتحسيس والتتبع لوضعية الإعاقة بالمدينة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.