تجديد مكتب هيأة التسيير المالي والمادي للمؤسسات التعليمية

آخر تحديث : السبت 26 فبراير 2011 - 5:29 مساءً
2011 02 26
2011 02 26

زايو سيتي

في اجتماع هيأة التسيير المالي والمادي للمؤسسات التعليمية بمقر الإتحاد الإقليمي للإتحاد العام للشغالين بالناظور، مع الكاتب الإقليمي للجامعة الحرة للتعليم الأخ خولاني عبد القادر إلى جانب الإخوة  أحمد باكو عضو المكتب التنفيذي و محمد اسحيسح عضو المكتب الوطني للنقابة الوطنية لمديرات ومديري التعليم الإبتدائي ، مساء يوم الخميس 24 فبراير 2011 ، تم تدارس وضع هذه الفئة المتضررة من نساء ورجال  التعليم التي تشمل هيئة الاقتصاد و الممونين والملحقين بالإدارة و الاقتصاد  على المستوى الإقليمي والجهوي  ووطني.

و في هذا الإطار أكد الجمع،على حتمية  تدارك الموقف ، من خلال مراجعة دقيقة لأوضاع هذه الفئة التي تعتبر الجهاز المحرك للعملية التعليمية التربوية والآلة المنظمة لكل أنشطتها ،بشكل يجعلها تساير إستراتيجية الوزارة في النهوض بالعملية التعليمة برمتها و إنجاح المخطط الإستعجالي , من خلال وضع حد لكل السلوكات  التي تعرقل مسار الإصلاح  ، و من هذه المشاكل :

ــ التعويضات العينية لملحقي الإدارة و الاقتصاد

ــ التعويضات الإدارية لهيأة التسيير المالي و المادي أسوة بالإدارة التربوية .

ــ التعويض عن التكوين للأطر الجديدة .

ــ إدماج ملحقي الإدارة و الاقتصاد في إطار ممون .

ــ التعويض عن السكن .

ــ إيجاد حلول للسكنيات المحتلة .

ــ الخصاص في الأعوان و المساعدين و الوسائل والتجهيزات .

ــ تزويد المسيرين بالهواتف النقالة.

ــ إلغاء الضريبة على الدخل عن التعويضات العينية .

وبعد مناقشة مستفيضة لمجمل هذه المشاكل و القضايا ، تبين للمكتب الإقليمي للجامعة الحرة للتعليم بالناظور وجود خلل إداري و إكراهات و ممارسات تقوض كل محاولة جادة للنهوض بقطاع التربية والتكوين ، وعلى الجهات المعنية إقليميا و جهويا و وطنيا العمل على حل هذه المشاكل خدمة للعملية التعليمية التربوية ، ثم تم تجديد المكتب الذي أصفر على التشكيلة التالية :

الكاتب : محمد العبدلاوي ، نائبه 1 : محمد الجرفي ، نائبه 2 : محمد صالكي ، الأمين : صالح طالبي ، نائبه : محمد الزرتوحي  ، المقر : عوكاش نكادي ، نائبه : عبد الرحمان علوان ، ميمون شوظنة : و حسن جفجاف مكلفان بالتكوين النقابي ، هشام العياشي و أحمد المجدوبي مكلفان بالتواصل و التنظيم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.