العدل والاحسان تخترق أحكام قضائية متعلقة بتشميع البيوت وتنظم مسيرة بالناظور

آخر تحديث : الجمعة 25 فبراير 2011 - 8:27 مساءً
2011 02 23
2011 02 25

حماقات مخزنية جديدة.. من تشميع البيوت إلى محاكمة أصحابها

يبدو أن السلطات المخزنية المغربية مصرة على ارتكاب الحماقات التي تورد المهالك، ولا ذرة تعقل لدى مسؤوليها تدفعهم لاستخلاص العبر مما يجري في محيطهم الهائج قبل فوات الأوان، فعوض أن تستجيب السلطات المحلية بمدينتي الناظور وزايو لأصحاب البيوت المشمعة ظلما وضدا على القانون من أعضاء جماعة العدل والإحسان، وتتنحى أجهزتها القمعية عن طريقهم حتى يتمكنوا من دخول منازلهم وإيواء أطفالهم وأسرهم، تشتط في غيها وعماها وتتابع الأستاذين جمال بوطيبي وفريد زروال وتحيلهما اليوم على وكيل الملك في حالة سراح.

فبعد أربع سنوات من الإغلاق التعسفي والتشميع غير القانوني لبيته، وبعد أن حكم القضاء منذ ذلك الزمن بعدم قانونية هذا الفعل السلطوي وأعطى للسيد جمال بوطيبي حقه القانوني في دخول منزله، قام السيد بوطيبي أمس بدخول بيته صحبة أبنائه وأسرته، غير أن السلطات الأمنية أبت إلا أن تواصل غيها وصلفها فتعتقله وتحرر محضر الظلم في حقه، ليتم تقديمه صباح اليوم الثلاثاء 22 فبراير 2011 في حالة سراح أمام وكيل الملك بمدينة الناظور.

ولم يقف الأمر عند هذا الحد بل تصاعد السلوك المخزني، المغرق في السلطوية، حين أقدمت صباح اليوم السلطات الأمنية على اقتحام البيت وطرد من فيه وإفراغه بالقوة وتجديد تشميعه، في نفس اللحظة التي كان فيها السيد بوطيبي معروض أمام وكيل الملك لارتكابه “جرم دخوله بيته” وهو “الذنب الخطير” الذي لا يغتفر في عرف سلطات القرون الوسطى، وأمام هذا الصلف والعسف غير المبررين نظم سكان المدينة مسيرة احتجاجية تجوب شوارع المدينة انطلقت من المحكمة وتتجه نحو البيت المشمع ضد القانون والعرف والشرع.

وفي نفس سياق الخبل المخزني، وبعد أن اعتصم الأستاذ فريد زروال أمس أمام بيته المشمع بمدينة زايو، للمطالبة بحقه في دخول منزله، تعرض هو الآخر للاعتقال المعروف وتحرير المحضر المذكور، ليعرض هو الآخر أمام وكيل الملك في استنساخ هجين للاستخفاف بحقوق البشر وبلادة سياسية تؤاخي “مغرب الاستثناء” مع نظرائه الذين تتهاوى ادعاءاتهم وأبنيتهم.

يذكر أيضا أن الأستاذين محمد عبادي، عضو مجلس الإرشاد، بمدينة وجدة، ولحسن عطواني في مدينة بوعرفة، حاولا دخول بيتيهما المشمعين أيضا وحمايتهما وصون ما فيهما من محتويات، غير أن القوات الأمنية المخزنية، منعتهما من ذلك. فاعتصم الرجلان، ومعهما كثير من محبيهما وأنصارهما وسكان مدينتي وجدة وبوعرفة، للمطالبة بإنهاء هذا الصلف السلطوي، وتمكينهما، وباقي أصحاب البيوت المشمعة، من دخول بيتيهما المشمعين منذ أربع سنوات.

موقع العدل والاحسان

مسيرة احتجاجية للعدل والإحسان بالناظور تنتهي بإقرار حق “بوطيبي” في دخول بيته

نظمت جماعة العدل والإحسان بمدينة الناظور، الثلاثاء 22 فبراير 2011، مسيرة احتجاجية ضد التعنت المخزني المخالف للقانون، والمتمثل في منع الأستاذ جمال بوطيبي من فتح منزله رغم توفره على حكم قانوني يقضي بعدم قانونية التشميع الذي تعرض له منذ أربع سنوات.

وانطلقت المسيرة التي نظمها أعضاء الجماعة، وانظم لها العديد من أبناء المدينة، من أمام المحكمة الابتدائية بالناظور وجابت عددا من الشوارع قبل أن تصل إلى محكمة الاستئناف، رفع خلالها المحتجون شعارات منددة بهذا التسلط والاستبداد الذي يمنع عددا من المواطنين من حقهم الطبيعي في الإيواء بمنازلهم.

وأمام هذا الضغط الشعبي، المدعوم بالحكم القانوني، والذي اعتبر بمثابة احتجاج إنذاري، وجه وكيل الملك بابتدائية المدينة مراسلة لرئيس المنطقة الإقليمية من أجل الاستجابة لحق السيد بوطيبي وتمكينه من إعادة فتح منزله المسمع صبيحة هذا اليوم الأربعاء 23 فبراير 2011.

يذكر أن السطات القمعية المخزنية كانت قد أقدمت، منذ انطلاق حملتها المسعورة في ماي 2006، على تشميع مجموعة من بيوت أعضاء الجماعة ببعض المدن الشرقية والشمالية بالمغرب، ومنها بيت الأستاذ محمد عبادي، عضو مجلس إرشاد الجماعة، الذي ما زال مشمعا.

موقع العدل والاحسان

مواطن من زايو يشتكي تشميع منزله من طرف الدولة منذ أربع سنوات

لا لتشميع البيوت في المغرب قبل أن اعرض عليكم الظلم والخرق القانوني الشنيع الذي تعرضت له ،أود في البداية أن اعرف بنفسي : اسمي فريد زروال مزداد بتاريخ 15-10-1967الحامل لبطاقة التعريف الوطنية رقم s226804 المهنة التجارة .متزوج وأب ل نسيبة مزدادة بتاريخ 07-05-1999،سعد مزداد بتاريخ 29-09-2001، آية مزدادة بتاريخ 06-04-2005. أضع بين أيديكم  هذه الفاجعة التي غيرت من الحياة الطبيعية التي كنت أعيشها أنا وأسرتي بمنزلنا الكائن ب36 مكرر شارع اثينا حي السوق زايو،حيث انه مساء يوم  الخميس 15/06/2006 بينما كنت في مجلس داخلي لجمعية قانونية [الجمعية الخيرية والمعروفة اختصارا بشعارها “العدل والإحسان”، قامت بتاريخ 26/04/1983 بإيداع نظامها الأساسي بكتابة النيابة العامة بالرباط وذلك طبقا للكيفية المنصوص عليها في الفصل الخامس من ظهير 15/11/1958 وحصلت مقابل ذلك على إشهاد مسلم من طرف النيابة العامة بالرباط والحامل لعدد 48/83.] وعند الساعة 10 ليلا ، فوجئنا بقوات الدرك الملكي معززة بأصناف شتى من قوات الأمن تقتحم بيتي ودون أي وثيقة من النيابة العامة واعتقلتني أنا و82 من أعضاء هذه الجمعية وقاموا بتشميع بيتي دون مبرر قانوني،والأدهى والأمر أنهم قاموا بمتابعتي قضائيا أنا وباقي من اعتقلوا. وفيما يلي بعض من الخروقات التي صدرت في حقي : 1-    اقتحام البيت بدون سند قانوني وهذا مخالف للمادة المادة العاشرة من الدستور: “المنزل لا تنتهك حرمته، ولا تفتيش ولا تحقيق إلا طبق الشروط والإجراءات المنصوص عليها في القانون”. 2-    وقت اقتحام البيت الذي هو العاشرة ليلا مخالف لقانون المسطرة الجنائية الذي قيد إجراء التفتيش في المواد 59 و60 و62 وحدد الاقتحام في حالة التلبس فقط ،مابين السادسة صباحا والتاسعة ليلا. 3-    إزعاج أهل الحي وذلك نتيجة الحضور المكثف لرجال الدرك ومختلف تلاوين الأمن معززين بالعديد من سيارات الأمن التي فاقت العشرة . 4-    تشميع البيت بطريقة غير شرعية. واني هنا أتسائل  لمن  يقول أن المغرب  قام بطي صفحة الماضي وفتح صفحة جديدة من الحرية وحقوق الإنسان؟فأين هي حقوق الإنسان؟وأين هي كرامة المواطن التي تكفلها جميع التشريعات ؟وأين هي حرية التعبير،وأين هي حقوق الطفل الذي يشمع بيته وأدواته المدرسية بداخله؟وأين هي حقوق المرأة ؟أسئلة تبقى مطروحة عن واقع حقوق الإنسان في هذا البلد الحبيب… واني أناشد جميع الغيورين على وضعية حقوق الإنسان في المغرب ، مجتمع مدني  وجمعيات وطنية ودولية مؤازرتي في قضيتي العادلة والمشرعة في استرجاع حقي المسلوب ومصادرة مواطنتي. وأمام كل ما تعرضت له فاني: 1-    أتمسك باسترجاع بيتي في اقرب الآجال . 2-    احمل المسئولية للجهات التي شمعت بيتي الذي هو في طور البناء عن كل ما يمكن ان يلحق به من أضرار. 3-    إذا لم يتم الاستجابة لمطلبي فان الأمر يبقى مفتوحا على كافة الاحتمالات والأشكال النضالية الممكنة منها بناء خيمة أمام بيتي. وشكرا صفحة على  الفايسبوك بعنوان لا لتشميع البيوت في المغرب  http://www.facebook.com/home.php?sk=group_171708632845605

زايو سيتي  البوطيبي محند

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقات3 تعليقات

  • السلطة لم تأتي هكذا عشوآئيآ وتشمع بيــوتهم بل كأنت هنآك اسبآب كثيـرةورآء دالك بعدمآ تحولت هذه البيوت لمقرآت وللقآءات التي تجرى فيهآ دون ترخيص وايضآ للمبيتـ فيهآ
    فمن الضروري ان تتدخل السلطة على هده الامور ونحن نعرف ان جمآعة العد والاحسآن اصبحت تتخذ سيآسة اصبحت مكشوفة للجميع ،
    لانيانآ كشآب امضيتـت معهم بعض الوقتـ وعرفت هذه الجمآعة على مآدآ تسير وعلى اي اسآآس مبنيـة ،، بالخصوص في زآيــو

  • salam 3lach sadolihom biothom ah 3raft touhma wad7a ?? dikr alah bidon tarkhis yak iwa la7awla wala 9owata ila bilah

  • angolo had assayad khalaf al9anon,owlado a3lach kat3a9bohom,3 atfal matchardin ,lammra. hada howa ho9o9 alenssan,hada howa almaghrib aljadid ,galak almaghrib dimo9rati,o3andna alhoraya,iwa allah inssar alha9