أتيمي تنظم أياما تعريفية ب”فرص الاستثمار في المغرب” لفائدة الجالية المغربية بإسبانيا

آخر تحديث : الخميس 17 فبراير 2011 - 8:21 مساءً
2011 02 17
2011 02 17

في إعلان عن نشاط أقل ما يوصف به هي السوريالية المطبقة، أعلنت جمعية العمال المهاجرين المغاربة في إسبانيا (أتيمي) أنها ستنظم في مقرها الرئيسي في مدريد أيام 16 و26 و28 فبراير الجاري، ورشات تعريفية بفرص الاستثمار في المغرب، موجهة للجالية المغربية في هذا البلد. وينظم هذا النشاط تحت عنوان “مشاريع تجارية في المغرب، فرصة للاستفادة“.

هذا وسيشرف على هذه الورشات السيد عبد السلام (ورد الاسم الشخصي فقط في الإعلان) خبير في تأسيس الشركات بالمغرب، وتتركز في موضوع نصائح وإرشادات للاستثمار في المغرب لأفراد الجالية المغربية في إسبانيا وأسرهم، وكذا المشاريع الإنتاجية في المغرب في إطار التنمية المستدامة.

ويتم تنظيم هذه الورشات بتمويل من صندوق الاتحاد الأوروبي للمشاريع خارج الحدود وكذا هيئة “ويشير“.

في ظل أزمة اقتصادية خانقة، جعلت أزيد من 60% من البيوت للمهاجرين المغاربة في إسبانيا دون أي مصدر دخل، نتساءل عن المتلقي المفترض لهذه “الورشات التعريفية بفرص الاستثمار”، إذا علمنا أن الأغلبية الساحقة من المهاجرين المغاربة من العاملين بأجر شهري، وليسوا من أصحاب الشركات، لا الصغرى ولا الكبرى، وإذا اشتروا سيارة وبيتا متواضع في المغرب، فهم يحسبون على المنعم عليهم.

ليبقى لنا التفسير الوحيد الممكن لمثل هذه المبادرات، وهو انسياق أمام أجندة حكومية لتشجيع عودة المهاجرين إلى بلدانهم الأصلية، لكن ذلك لا يتم بهذه الطريقة المفضوحة والمهينة لذكاء الناس ووعيهم بالوضعية المأساوية التي يعيشها أغلب أفراد هذه الجالية.

أندلس بريس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.