بيـــان المكتب الإقليمي للجامعة الحرة للتعليم بالناظور

آخر تحديث : الأحد 6 فبراير 2011 - 9:23 مساءً
2011 02 06
2011 02 06

في اجتماع المكتب الإقليمي للجامعة الحرة للتعليم بالناظور بمقر الإتحاد العام للشغالين بالمغرب ، صباح يوم الأحد 06 فبراير 2011 ، تم تدارس الوضع التعليمي بالإقليم، وبعد مناقشة مستفيضة لكل القضايا التي تهم الشأن التعليمي تبين وجود عدة إكراهات تقوض كل محاولة جادة للنهوض بهذا القطاع الحيوي …

ويرى المكتب الإقليمي أنه رغم ما يعرفه الوضع النقابي بالمغرب من انفراج ملحوظ في ظل التوجه السائد للعهد الجديد الذي يعتمد الشراكة كأداة  و وسيلة فعالة في سياق تدعيم التدبير الجماعي لكافة الملفات والقضايا المطروحة في الممارسة التعليمية التربوية ، نجد فقدان الثقة بين الإدارة الإقليمية لنيابة التعليم بالناظور و بعض الأجهزة النقابية وكذا بين النقابات التعليمية نفسها ، الشيء الذي  ولد نوع من الاحتقان الذي ضر بمطالب الشغيلة التعليمية بالإقليم .

و في هذا الإطار أكد المكتب الإقليمي للجامعة الحرة للتعليم بالناظور ،على حتمية  تدارك الموقف ، من خلال مراجعة دقيقة لأخلاقيات و طرق العمل النقابي  ،بشكل يجعلها تنطلق من هموم ومشاغل الشغيلة التعليمية,قصد  وضع حد لكل السلوكات  التي تضرب في العمق مصداقية العمل النقابي و تأثيرها على السير العادي للعملية التعليمية  .

وفي نفس السياق, يطالب المكتب الإقليمي, الإدارة بالوفاء والالتزام بكافة الاتفاقيات التي تم إبرامها في إطار اللجنة الإقليمية المشتركة للحوار.

و من جهتنا في الجامعة الحرة للتعليم و كممثلين لرجال ونساء التعليم و وفاء لالتزاماتنا النقابية نتعهد بالعمل إلى جانب إخواننا في مختلف الأجهزة النقابية للرقي بالعملية التعليمية وإرجاع الثقة المفقودة للشغيلة التعليمية بالإقليم من خلال وضع إستراتيجية محكمة و منظور جديد للعمل النقابي ….

وتماشيا مع قرار المركزيات النقابية الثلاث : الجامعة الحرة للتعليم   (إ ع ش م)، النقابة الوطنية للتعليم (ف د ش) و الجامعة الوطنية لموظفي التعليم (إ و ش م)، بخوضهم إضراب وطني يوميي 09 و 10 فبراير الجاري ، يؤكد المكتب دعمه لكل عمل وحدوي يخدم المصالح و الحقوق المشروعة للأسرة التعليمية ، وحرصه على التنسيق مع كل الفعاليات النقابية لتحقيق الملف المطلبي و المشاركة في كافة أشكال النضالات المستقبلية إقليميا وجهويا.

كما يدعو المكتب الإقليمي للجامعة الحرة للتعليم كافة الأسرة التعليمية إلى المزيد من اليقظة و الحذر وعدم الانسياق وراء المغالطات و الأساليب التي تتنافى مع مفهوم العمل النقابي الجاد ، و الانخراط في الإضراب الوطني الاحتجاجي بقطاعات التعليم المدرسي وموظفي التعليم العالي لمد 48 ساعة يومي 09 و 10 فبراير2011، مع المشاركة الفعلية في الوقفة الاحتجاجية أمام الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بالجهة الشرقية وجدة  في اليوم) الاربعاء(الأول من الإضراب الوطني .

المكتب الإقليمي للجامعة الحرة للتعليم بالناظور

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقاتتعليقان

  • نمضي قدما جنبا الى جنب مع اخواننا في التنظيمات الاخرى لتحقيق مطالبنا المشروعة.

  • Je suis sûr que l’UGTM va bel et bien militer contre tout manquement aux attentes de l’enseignement en général et aux enseignants en particulier et ce grâce au dessein et à la bonne foi de l’ancien nouveau venu Mr lkhoulani .c’est un moment crucial vu les violations qui surgissent d’un temps à l’autre et dont on a amèrement ras-le-bol.nous sommes toujours avec vous et rien ne nous empêchera de lutter avec insistance et acharnement pour le bien de tout ce qui a rapport avec l’enseignement pour mener à bien notre responsabilité (waffakakomollah).