الرابع عشر من فبراير .. هل هي نهاية لبداية أزمة بلدية الناظور ؟

آخر تحديث : الجمعة 4 فبراير 2011 - 8:21 مساءً
2011 02 02
2011 02 04

لا زال الغموض يلف مستقبل بلدية الناظور في الملف الشائك الذي وصلت أدراجه الى محاكم المملكة والتي أفرزت صراعا بين الاخوة الأعداء طارق يحي و مصطفى أزواغ و يبدو أن تاريخ الرابع عشر من فبراير من العام الحالي سيكون تاريخ الحسم في القضية المثيرة للجدل و التي شغلت الرأي العام المحلي و معه الوطني في صراع لم يكن سكان مدينة الناظور سوى ضحايا لهذا الصراع المفبرك و المتصابي كما وصفه سكان المدينة و التي ستضع حدا لما يوصف في الشارع المحلي وضع حد للصراع حول مجلس الجماعة الحضرية للناظور

و في موضوع آخر،أعرب المكتب المحلي لنقابة موظفي الجماعة الحضرية للناظور و المنضوي تحت لواء الجامعة الوطنية لنقابة الجماعات المحلية و الاتحاد المغربي للشغل عن استنكاره للممارسات الغير المسؤولة لرئيس قسم الموارد البشرية و حذر المكتب المحلي للنقابة مما وصفه بخطورة الوضع الذي ينهجه قسم الموارد البشرية

الى ذلك خرجت الجماعة الحضرية لمدينة الناظور مسودة خاصة بتمويل جمعيات مدينة الناظور ماليا،بعد أن خصصت الجماعة للناظور ما مقداره 131.5 مليون سنتيم كدعم مالي تستفيد منه حوالي ثمانون جمعية ثقافية و رياضية شمل أيضا نادي هلال الناظور و الفتح الناظوري و الذي استفادا من 16 مليون سنتيم لكل فريق و تسعة ملايين سنتيم   لنادي اثري الريف الناظور لكرة السلة و ستة ملايين سنتيم لنادي هلال الناظور لكرة اليد اضافة الى دعم مالي لجمعيات الأحياء السكنية بالناظور

ياسر اليعقوبي – ناظور اكت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.