كم أنت رائع يا أحمد.صحفي ومؤرخ حقيقي لحقبة تاريخية بصمتها ملل كرسي الحكم من أناس وضعوا مخالبهم فيه.أشكرك أخي منصور.