تصنيف يازمان الوصل

مباريات وفتاوى الخضر/ الشوط الأول

بتاريخ 22 أكتوبر, 2012
مباريات وفتاوى الخضر/ الشوط الأول

قد يقول قائل منكم ما لصاحب “يازمان الوصل” في أيام اللغط التي تسبق العيد حول الخروف والعلف والدراهم المعدودات إن وجدت, وبعد طول غياب يختار أن يتحدث عن الخضر والفواكه¡? أوأصبحت هي كذلك تثير فيه الشجون وتذكره بالوطن? كيف يختار الحديث عنها وثغاء الخرفان يملأ الدنيا, وبعد أيام…

ما بين عرين الوردي وواحة البدوي/ الجزء الثاني

بتاريخ 5 أكتوبر, 2012
ما بين عرين الوردي وواحة البدوي/ الجزء الثاني

وضعت سماعتين في أذني الملتهبة ليصاحب سمعي ما وقع عليه بصري. ورحت أجول مع أستاذنا البدوي و رفيقه وأمُر من حيث مرّا ومن حيث مررنا يوما ونحن صبية, في جو أغبر, متأبطين زوادتنا المليئة بكِسرات من خبز شعير, وحبات شاي وبعض سكر, وببعض فخاخ لصيد الطير, ومظلة…

ما بين عرين الوردي وواحة البدوي/الجزء الأول

بتاريخ 26 سبتمبر, 2012
ما بين عرين الوردي وواحة البدوي/الجزء الأول

كعادتي, وحين تشتد بي وحشة الأهل والأحباب والوطن, أفتح صفحة جريدتنا الإلكترونية” زايو سيتي نت ” لأرى  وأسمع ما جد واستجد, حتى أصبحت هذه العادة طقسا يوميا من طقوس حياتنا التي كثرت وتكثر بكثرة همومنا وانشغالاتنا. وحين يكون محرك البحث بطيئا تجد محركا آخر يحرك في أحشائك…

في حضرة أستاذنا أقليد/ الجزء الثاني‎

بتاريخ 8 سبتمبر, 2012
في حضرة أستاذنا أقليد/ الجزء الثاني‎

أكمل أستاذنا أقليد جولته التفقدية وعلامات الزهو على محياه . وقف على بيت شعري إستوقفته كلماته وصيغته وقال فيه: “إنتحال ونحل وقائله شاعر فحل”. وأتمم سيره حتى وصلني, وأومأ إلي بسبابته أن أطلعه على ما كتبت. قرأ أسطر بيتي القائل : عيناي…

في حضرة أستاذنا أقليد /الجزء الأول‎

بتاريخ 1 سبتمبر, 2012
في حضرة أستاذنا أقليد /الجزء الأول‎

كان القرن الواحد والعشرون على مرمى حجر حين كنت تلميذا في قسم أستاذنا أقليد, وكنا على بعد سنة واحدة على عبورنا ولجوئنا إلى جمهورية الحي الجامعي. إستيقضت ذات صباح ربيعي على هدير السيارات وضجيج آلة صنع الطوب التي كان يمتلكها جارنا علال رحمه الله. غالبني النوم لكني…

قصيدة “هذا كله قبر خالد” خير شاهد

بتاريخ 12 أغسطس, 2012
قصيدة “هذا كله قبر خالد” خير شاهد

من بركات شهر الصيام  الفضيل أن عاد صديقنا خالد البدوي عن صيامه الإبداعي،  فأفطر و أهدانا هدية ما بعد الصيام قبل حلول العيد . أهدانا قصيدة ،ملحمة ومناجاة خلتها أول وهلة، ومن خلال عنوانها “هذا كله قبر خالد“ بأنها وداع الإنسان لنفسه أو كمن يرى جنازته بين أعينه،…

مباراة من الزمن الجميل/الجزء الثاني

بتاريخ 21 يوليو, 2012
مباراة من الزمن الجميل/الجزء الثاني

دخل الحمام متثاقل الخطوات والجوارب عالقة برجليه. وقف تحت رشاش الماء ليطفئ ما اشتعل به من نار. كان الماء مقطوعا كعادته ذلك اليوم. فالساهلي (أسيدون زايو), وقاطع الماء آنذاك والمتحكم في استحمامات الناس ووضوئهم, كان قد أحل عقابا بحينا, بل وبكل القرية . أصبحت صنابير “سيدي عثمان”…

مباراة من الزمن الجميل/الجزء الأول

بتاريخ 10 يوليو, 2012
مباراة من الزمن الجميل/الجزء الأول

كان يوم أحد ربيعي من سنوات الهراوة التي أعقبت سنوات الجمر. رجع “اعزيزي” أخي الأكبر لاعب النجم إلى المنزل مكسور الخاطر, يشكو الحظ العاثر. جلس تحت ظل شجرة التفاح التي تظلل أغصانها كل “الباطيو”(الحوش); وبدأ يمسح العرق المتصبب من جبينه بقميصه ذي اللون الأخضر. أرخى رجليه علّه…