السلطات الهولندية تُكثف البحث عن زعيم “حرب التصفيات” المغربي ومساعده (فيديو)

آخر تحديث : الخميس 14 يونيو 2018 - 11:11 مساءً
2018 06 14
2018 06 14

دخلت السلطات الأمنية الهولندية مرحلة السرعة القصوى، في عملية بحثها عن المتهم الرئيسي في مجموعة من عمليات التصفية الجسدية التي راح ضحيتها شبان مغاربة في هولندا وبلجيكا، والمشتبه فيه الأول في جريمة مقهى “لاكريم” بمدينة مراكش المغربية، التي راح ضحيتها خطأ طالب في كلية الطب.

ونشرت الشرطة الهولندية صور جديدة للمبحوث عنه المسمى “رضوان الطاغي”، و مساعده “سعيد رزوقي”، داعية المواطنين إلى مساعدة لتحديد الأمكان التي يرتادها الشخصين من أجل تسهيل عملية إيقافهم.

وخصصت السلطات الهولندية مبلغ 25000 يورو كمكافأة لمن يدلي بمعطيات تساهم في إلقاء القبض عن المبحوث عنهم، كما نسّقت جهودها مع مجموعة من الدول التي قد يلجأ إليها المشبه خصوصا المغرب والإمارات.

يأتي قرار الشرطة بالبحث عن المغربيان بعد المعلومات المهمة التي كشف عنها مغربي اخر يوجد رهن الاعتقال، حول ما يعرف بـ”حرب العصابات” التي شهدتها بلجيكا وهولندا اثر خلاف حول شحنة من الكوكايين اختفت في ميناء انتوربن في سنة 2012.

وافاد المعتقل المغربي المدعو “نبيل.ب” الذي توصل الى اتفاق مع المحكمة لاعتباره شاهدا عوض متهما، مقابل الكشف عن معلومات حول عصابات الاتجار في المخدرات المتورطة في عمليات التصفية، -افاد- ان المدعو رضوان الطاغي هو من كان يعطي الاوامر بتنفيذ عمليات التصفية، فيما كان سعيد رزوقي ساعده الأيمن.

وأضاف الشاهد انه تم تكليفه من طرف التاغي في يناير الماضي بتنفيذ عملية لتصفية شخص في اوتريخت يدعى “خالد . ح” عبر الوسيط المدعو رزوقي إلا ان العملية فشلت، فتم تهديده بالتصفية، وهو ما دفعه الى ان يتحول الى شاهد لفضح الجهات التي تقف وراء عملية القتل الممنهج التي راح ضحيتها العديد من الشبان.

وفور إدلاء الشاهد “نبيل ب” بهذه المعطيات أمام القضاء الهولندي، تعرض شقيقه “رضوان ب”، لعملية تصفية في العاصمة الهولندية أمستردام، وذلك يوم 28 مارس الماضي، حيث أرداه مجهولون قتيلاً برصاصات من سلاح ناري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.