لقد شاركنا كجمعية بفريق الأخوة للسماع و المديح . الشكر الجزيل لجمعية نساء كبدانة للتنمية و القافة التي استدعتنا للمشاركة و تكفلت بنقلنا من القرية التي نسكن بها حتى الفضاء الذي تم به الحفل. و الشكر الجزيل أيضا للجمعوي السي حسن الذي أفطرنا ببيته. و دون نسيان زايو سيتي التي قامت بهذه التغطية الشاملة. و في الأخير أشكر الجمعية المنظمة متمنيا لها مزيدا من التألق. تحياتي الخالصة لكل من شارك في إنجاح هذا الحفل الخيري البديع و الله لا يضيع أجر المحسنين.