المشاركون في حفل تأبين مرزوق بولحوال يستحضرون التهميش الذي تعانيه مدينة زايو+(صور وفيديو)

آخر تحديث : الأربعاء 13 يونيو 2018 - 5:26 مساءً
2018 06 11
2018 06 13

زايو سيتي.نت: عبد الجليل بكوري

شهد منزل الشاب الراحل “مرزوق بولحوال” والذي توفي حرقا قبل أسابيع من اليوم بمدينة زايو، إقامة حفل أربعينية الفقيد، من تنظيم فرع الهيئة المغربية لحقوق الإنسان بزايو، وبمشاركة واسعة من فعاليات المجتمع المدني المحلي، بالإضافة إلى أسرة وعائلة الراحل. وذلك يوم أمس الأحد.

ويأتي حفل التأبين هذا في إطار الأيام الحقوقية التي تنظمها الهيئة باسم “أيام مرزوق”، تحت شعار: “ملفات الفساد بزايو على الطاولة، ومعركة الحقوق الاقتصادية والاجتماعية مسؤولية الجميع”. وهي أيام كان من المزمع إقامتها طيلة ثلاثة أيام غير أن المنع طالها من قبل المجلس الجماعي لزايو، ومن قبل السلطات المحلية بالمدينة بعد ذلك.

وخلال الحفل ركزت جل الكلمات الملقاة بالمناسبة على الأسباب التي أدت إلى أن يقدم مرزوق بولحوال على حرق ذاته، والتي أجملها المتدخلون في “الحكرة”، وهي عبارة رددها الراحل قبل وفاته عدة مرات.

مصطلح “الحكرة” في نظر المتدخلين ذو حمولة قوية، يلخص ما يجري ببلادنا من تهميش للأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة، والذي كان مرزوق واحدا منهم، في وقت يعتبر المعيل الوحيد لأسرته المكونة من زوجة وطفلة ووالدة وأخت.

المشاركون في حفل التأبين استحضروا بقوة ما تعانيه مدينة زايو من تهميش وفوضى دفعا بأبنائها إلى مصير مجهول، وهنا ركز المتدخلون على الطلب الذي وجهه الفقيد للمجلس الجماعي لزايو من أجل الحصول على كشك يمارس داخله التجارة ليعيل أسرته، غير أنه جوبه بالتماطل والتسويف حسب المتدخلين.

وطالب المتدخلون بضرورة إعادة النظر في طريقة توزيع الأكشاك بمدينة زايو، واستحضار البعد الإنساني في هذا الموضوع حتى لا تتكرر صورة أخرى من الصور التي عشناها مع مرزوق بولحوال، كما طالب المتدخلون بضرورة فتح تحقيق فيما جرى للراحل لتحديد أسباب إقدامه على الموت.

يشار إلى أن الراحل المسمى قيد حياته “مرزوق بولحوال” من مواليد 1986 ينحدر من دوار أفليون بجماعة أركمان، أب لطفلة وهو من ذوي الاحتياجات الخاصة يقطن بزايو رفقة والدته واخته، كان يشتغل بائعا متجولا على متن إحدى الدراجات الثلاثية العجلات. توفي يوم 24 أبريل من السنة الجارية بالمستشفى الإقليمي بالناظور، وذلك بعد أن أحرق نفسه أمام مقر المقاطعة الإدارية الثانية بمدينة زايو وهو يردد “الحكرة، الحكرة..”.

وبعد الوفاة، طالبت عدة هيئات حقوقية “ضرورة قيام الجهات المتخصصة، بفتح تحقيق فوري ونزيه وشفاف في هذه النازلة، قصد الوقوف على أسباب وظروف وملابسات، هذا الحادث الدرامي، الذي راح ضحيته شاب في مقتبل العمر، من ذوي الاحتياجات الخاصة، ومعيل وحيد لزوجته وابنته ووالدته وأخته”.

كما أثارت عدة منظمات حقوقية “انتباه المسؤولين محليا، إقليميا ووطنيا للواقع المزري المأساوي الذي تعيشه هذه الفئة من ذوي الاحتياجات الخاصة في غياب بدائل تنموية حقيقية تضمن حقوقهم وتصون كرامتهم”.

وتجدر الإشارة إلى أن حفل يوم أمس شهد تلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم، وأداء إحدى الفرق الإنشادية المحلية لمجموعة من الوصلات الإنشادية في مدح الرسول صلى الله عليه وسلم، وذلك بخيمة نصبت بهذه المناسبة أمام منزل الراحل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقات10 تعليقات

  • حسبنا الله ونعم الوكيل ، اتقوا الله لا تستغلوا مآسي الناس ،لكل مقال مقام ندعو له بالرحمة والمغفرة شكرا زايوستي

  • ما هو دور ممثلي لجنة الشؤون الاجتماعية. الذين هم في حقيقة الواقع لا يمثلون إلا انفسهم؟ ما هو دور لجنة تكافؤ الفرص ؟ أي دور يقوم به المستشار البلدي لفاءدة الشرائح المهمشة من ساكنة زايو؟ لماذا نلاحظ وجود صراع دفين بين المنتخبين و الفاعلين الجمعويين على صعيد زايو؟ ما الغاية من تواجد هيأة منتخبة؟ الشكر والتقدير والاحترام لكل من ساهم عن قرب أو بعد في هذا الحفل التابيني و الإنساني لشهيد ” القهر و الحكرة” الحمد لله على وجود أشخاص في زايو همهم إدخال الطمأنينة و السعادة في نفوس الطبقات الشعبية المهمشة محليا من طرف السماسرة الذين يتاجرون في مستقبل و مصير المستعدين من إخواننا. هنيئا لأعضاء الهيأة المغربية لحقوق الإنسان على هذه الالتفاتة الإنسآنية وكل من ساهم إلى جنبهم. وكل العزاء إلى أسرة الشهيد .

  • مرزوق
    ترك ابنة
    ترك أما
    ترك زوجة
    ترك اختا
    مرزوق ترك وصية و رفع علامة قف ضد الحكرة و الظلم.
    مرزوق طحن كما طحن محسن فكري
    الطاحونة تختلف لكن الرسالة واحدة واضحة

  • إلى المدعو ولد دوار اليل
    بدل أن توجه سهام انتقاداتك إلى من كان سببا في الحكرة التي دفعت بشهيد لقمة العيش إلى هذه النهاية المأساوية، نراك توجهها الى مكونات المجتمع المدني التي كانت ولازالت تسند الفقيد
    واطرح عليك السؤال ماذا قدمت انت لهذه فئة ؟

  • أعتقد أنه كان من الأولى أن تعطى الأموال التي صرفت على هذا الحفل كهبة للعائلة خاصة والدته وزوجته وابنته فما أعوجهم لها خاصة بعد أن فقدت العائلة معيلها الوحيد أما الكلمات فكان من الممكن التعبير عنها في شكل احتجاجي راقي كما عادت أبناء زايو ضد التهميش والحكرة والإقصاء حتى متابعة كل من تورط في اضطهاد الضحية في أفق رد الإعتبار له ، على فعاليات المجتمع المدني اتخاذ مبادرات انسانية من أجل دعم العاءلة التي تعاني الفاقة ومحتاجة بعد أن أصبحت بدون معيل…

  • انا لله وانا اليه راجعون الهم بين برهانك في هذه الليلة المباركة في من كان السبب.

  • انا لم افهم شيء المنتحر كان معدوم وكان جل الحاضرين يرون حالته وظروفه ولم يساعدوه في حياته ولو بدرهم واليوم يشربون كاس شاي على شرفه ويبجلون فعله المحرم شرعا. بالله عليكم واش هدو قوم ولا غاشي

  • اللهم اغفر له وارحمه وتجاوز عنه واسكنه في أعلى عليين مع الصديقين والشهداء والصالحين وحسن اولئك رفيقا

  • تحية لروح الفقيد شهيد الحكرة وتحية للهيئة المغربية لحقوق الإنسان لمواكبتها هذا الملف حتى لا تضيع حقوق الفقيد وأسرته الكريمة

  • ادعو الله العظيم ان يغفر له و ان يرحمه . ارجو من ساكنة زايو و من احرار المدينة أن لا ينسو عائلته بالصدقات خاصتا في هذه المناسبة