الدرك الملكي يعتقل عضو عصابة لتهريب المخدرات ويحجز سيارتين وازيد من 30 مهاجر سري خلال عمليتين متفرقتين بالناظور

آخر تحديث : الثلاثاء 12 يونيو 2018 - 1:42 صباحًا
2018 06 11
2018 06 12

الحسين طهرية

تمكنت المصالح الامنية التابعة لسرية الدرك الملكي مركز بني شيكر بالناظور،ليلة الخميس-الجمعية 7 و 8 من الشهر الجاري، من تنفيذ عملية نوعية، أثمرت إعتقال عضو عصابة لتهريب المخدرات وحجز سيارة مزورة.

وحسب المصادر فإن هذه العملية الامنية جرت حوالي الساعة الثانية فجرا من يومه الجمعة 8 يونيو، بإحدى المسالك الغير معبدة الممنوعة على العموم والمؤدية الى احدى الشواطئ، غير بعيد عن مركز المراقبة التابع للقوات المساعدة بإعزانن بني بوغافر.

وزادت مصادرنا ، ان الموقوف والذي ينحدر من جماعة امجاو اقليم الدريوش كان برفقة شريكين لاذا بالفرار نحو وجهة غير معلومة، حيث ركنوا سيارتهم (مرسيديس كلاص مزورة) بمكان مشبوه.

العناصر الثلاث حسب المعطيات الأولية كانوا يخططون لعملية تهريب للمخدرات، وهو الأمر الذي استدعى من قائد مركز الدرك الملكي استنفار المصالح الأمنية برا وبحرا، وتمشيط المنطقة من قبل تلوينات أمنية مختلفة مع الاستعانة بالكلاب المدربة، كما تم محاصرة المنطقة بحرا من طرف البحرية الملكية.

في ذات السياق، أشارت مصادرنا انه وبعد تعميق البحث مع العنصر الموقوف تم الوصول الى هوية شريكيه الهاربين، ولا تزال السلطات تسعى الى توقيفهم، في حين جرى الاستماع الى 3 مخازينة ورئيس نقطة المراقبة البحرية التابعة للقوات المساعدة بإعزانن في إطار التقصي الامني في الموضوع بعد أن أمرت بذلك النيابة العامة.

وتم نقل الموقوف والمحجوزات الى مركز الدرك الملكي ببني شيكر، في إنتظار إتخاذ المعين في حقهم.

وفي موضوع أخر، افاد مصدر ذاته أن عناصر الدرك الملكي وفي طريق عودتهم الى المركز في نفس الليلة، أحبطوا عملية اخرى للهجرة نحو السواحل الاوربية، بعد العثرو على سيارة رباعية الدفع وبمقربة منها حوالي 30 مهاجر غير شرعي من ذوي الاصول الافريقية، كانوا في طريقهم الى سواحل بني شيكر.

هذا، وتجدر الاشارة الى انه وخلال العامين المنصرمين جرى توقيف حوالي 14000 مهاجر سري من قبل درك بني شيكر باقليم الناظور، وحجز قرابة 400 سيارة تستعمل في الاعمال الاجرامية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.