غضبة ملكية بطنجة والاستماع إلى أطر بالداخلية بسبب ترديد شعارات ضد أخنوش

آخر تحديث : الأحد 10 يونيو 2018 - 12:36 مساءً
2018 06 09
2018 06 10

متابعة:

كشفت تقارير إعلامية، أن غضبة ملكية أثناء تدشين مشروع بحري بمدينة طنجة، عجلت أول أمس الخميس بالاستماع إلى أمنيين وأطر بوزارة الداخلية ومسؤولين بولاية الجهة بسبب أخطاء ارتكبت أثناء تنظيم بروتوكول الزيارة الملكية لتدشين ميناء الصيد البحري والميناء الترفيهي الجديدين.

وأوضحت يومية “المساء” في عدد نهاية الاسبوع، أن الاستماع الى أطر بالداخلية وأمنيين وعناصر من الاستعلامات العامة إداريا، جاء بعد ترديد شعارات سياسية، ضد عزيز اخنوش، رئيس التجمع الوطني للأحرار، ووزير الفلاحة والصيد البحري.

و نقلت اليومية عن مصدرها، أنه جرى فتح تحقيق من طرف الداخلية في ملابسات الحادث الذي وثقه فيديو انتشر بشكل كبير في وسائل التواصل و المواقع الاخبارية.

ورجح مصدر اليومية ، أن تكون الغضبة الملكية، قد شملت الوالي اليعقوبي، الذي كان حاضرا بدوره خلال تدشين الملك للمشاريع المذكورة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقات7 تعليقات

  • Iارحل اخنوش

  • وجب الخوف من غضبة الله .على هذا الوزير مغادرة الوزارة و على المسوولين ان يراجعوا قواتين الانتخابات خاصة الجمع بين المال و السلطة و قضية تعدد الجنسيات؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  • Hhh chii nass galak fabrakat dyal viedio .awadi na3lo chitan 3a9o bikom fi zaio.

  • Yهذا الوزير لا بد من الرحيل لانه لا يصلح ولا يخدم الوطن ولا المواطن استغلاله لهذا المنصب من اجل المكاسب فقط

  • هذا الوزير لا بد من الرحيل لانه لا يصلح ولا يخدم الوطن ولا المواطن استغلاله لهذا المنصب من اجل المكاسب فقط

  • الاولى ان يغضب على أخنوش…

  • لم يعد الفيديو مفبرك كما روجت له المواقع الالكترونية التابعة لصنبور افريقيا والحزب الاخناطوني الغضبة الملكية يجب ان تنصب حول الغنى الفاحش لاخنوش في ظرف قياسي