تسريب صوتي للداعية الناظوري طارق بن علي..نتفو لحيتي وعذبوني لدرجة لم أعد أقوى على المشي

آخر تحديث : الأحد 3 يونيو 2018 - 2:23 صباحًا
2018 06 01
2018 06 03

زايو سيتي.نت

في تسجيل بصوت طارق ابن علي وهو يحكي ما يعانيه و يقاسيه في السجون الاسبانية، و حسب التسجيل يقول طارق الشدليوي أنه بعد مرور عام على سجني تم حرماني و حرمان عائلتي من جميع التعويضات العائلية، فلولا فضائل الله ثم مساهمات و مساعدات الاخوة المحسنين التي يرسلونها من حين لآخر الى البنك باسم زوجتي، لكانت عائلتي مشردة يقول طارق ابن علي. فهو يدعو مع الجميع صباح مساء و بالأخص الذين ساعدوه ماديا و وقفوا معه في محنته، و ستروا زوجته وأولاده، و إن شاء الله ستسمعون مستقبلا للدعاء الذي خصصته لكم، يضيف طارق ابن علي.

أما من ناحية معاناته في السجون الاسبانية يقول طارق ابن علي: أنه تعرض للضرب حتى تكسرت أضلاعه وهذا بشهادة الطبيب الذي زاره في السجن، و نتيجة لذلك كان لا يقوى على الوقوف بل حتى الصلاة كان يؤديها و هو ممدد في سريره و هذا لمدة أسبوع، و مع كل هذه المعاناة يقول طارق إن إيمانه قوي و يحمد الله على ما أصابه، أما لحيته يقول طارق ابن علي فقد تم نتفها له، فقد قيدوه عند السرير مرتين يوم 14 و يوم 15 أبريل، لمدة 8 ساعات و هم ينهالون عليه بالضرب و هو يردد كلمة أحد أحد، و مع كل هذا يقول طارق ابن علي الحمد لله، و يطلب من الاخوة أن يساعدوه و يقفوا بجانبه لكي يرحلوه الى بلجيكا من أجل زيارة طبيب في المستشفيات البلجيكية كي يتم فحصه لأنه منذ أن تعرض للضرب و هو لا يقوى على المشي و لا يستطيع أن ينام نتيجة للآلام التي يحس بها و خاصة الأضلاع التي تعرضت للكسر، فهو يلح على الاخوة أن يساعدوه كي يرحلوه الى بلجيكا لزيارة الطبيب ثم يعود الى السجن دون مانع لذلك و إن طال أمده في السجن، فهو يحمد الله على ما أصابه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.