رابطة الجمعيات بألمانيا تنظم رحلة للمرأة المغربية على متن باخرة نهرية

آخر تحديث : الثلاثاء 15 مايو 2018 - 11:24 مساءً
2018 05 14
2018 05 15

زايوسيتي.نت – احمد عبد الخالق والحاج محمد البالي

تحت شعار تكريم المرأة المغربية اﻷلمانية نظمت رابطة الجمعيات المغربية بألمانيا بشراكة مع الشعبي بنك رحلة ترفيهيه على متن باخرة نهرية عبر نهر الرور خاصة بالمراة واللاتي شاركن فيها عدد كبير من الاخوات و كانت مناسبة ليتعرفن فيها على تاريخ و ثقافة البلد والمحيط الذي يعشن فيه و اكتشاف الطبيعة والمناظرالخلابة التي تحيط بنهر الرور من كل جانب

نهر يقارب طوله 219 كم، وهو يشكل رافدا لنهر الراين في ولاية شمال الراين – وستفاليا في (ألمانيا) مع منطقة استجماع تقدر ب 4485 كيلو مترمربع. يسري نهر الرور ما يقرب من 124 كم في منطقة رابطة الاقليمية معطيا اسمه لأكبر منطقة صناعية في أوروبا

رابطة الجمعيات المغربية بألمانيا ستظل وفية لمبادئها من أجل خدمة الجالية المغربية و المصلحة العامة في شتى المجالات والتظاهرات من خلال مجموعة من اللقاءات والأنشطة المختلفة، يشارك فيها الجميع بغض النظر عن السن والجنس واللغة؛ فهو يوم ومن بين الأنشطة التي تعمل رابطة الجمعيات المغربية على تحقيقها و إدماحها في برنامجها السنوي.

أولا و قبل كل شيء نرحب بكن جميعا باسم رابطة الجمعيات المغربية بألمانيا وو نشكركن على حضوركن و مشاركتكن في هذا الحفل البهيج و الرحلة الترفيهية على متن هذه الباخرة السياحية النهرية. هذه الرحلة الترفيهية لولا مساندة البنك الشعبي ماديا و معنويا تحت إشراف الإدارة المركزية في شخصية السيد المدير العام ياسين الرافعي و نائبه السيد عبد العزيز الشامي لما تواجدنا اليوم هاهنا أ لكلفتنا هذه الرحلة أكثر مما لا نطيقه ماديا للفرد الواحد فكما ترون هذه المبادرة لا تقوم يها كل المؤسسات إلا القليل و لذا وجب علينا جميعا أن نقف و نحيي ممثل البنك الشعبي السيد عبد العزيز شامي ومن خلاله السيد ياسين الرافعي على ما يقدمانه من خدمة جليلة للجالية المغربية عامة و للمرأة خاصة

فليس هناك أجمل من الاعتراف بفضل شخص علينا، والأفضل من هذا توجيه رسالة معبّرة مليئة بكلمات شكر وتقدير، تعبر عن صدق المشاعر بداخلنا وامتنانِنا لما يقوم به من أجلنا، ، لمثل هذه المواقف:

أيتها السيدات

كما جرت العادة وللسنة الثالثة على التوالي إرتأينا و شريكنا البنك الشعبي الذي له الفضل الكبير في دعم هذه الرحلة الترفيهية، أن نرد الإعتبار للمرأة و الأم التي تغيب كثيرا عن هذه الأنشطة و تبقى تحت قبة الإقصاء فقررنا أن تحمل هذه الرحلة =شعار يوم المرأة المغربية الألمانية =

مما لا شك فيه أن للمرأة دورفي غاية الأهمية لمن ينشد بناء مجتمع ما. فأول نظام اجتماعي عرفه الآدمي بخصائصه ووظائفه المختلفة المؤثرة في الوسط والمجتمع، وهما بدورهما مؤثران فيه بلا شك من خلال تفاعلهما المستمر؛ فلا يمكن الحديث عن مجتمع ما، دون التطرق إلى دور المرأة ونشاط أسرتها فيه سلبا أو إيجابا. فتوجيه بوصلة النشأ في المجتمع من خلال التربية وصقل المواهب، والتوجهات وبالتالي تكوين شخصيته وهويته بما تحمله من حب للأوطان واللغة والثقافة والمرجعية الدّينية ،هي بامتياز عمل الأسرة بالدرجة الأولى.

من هنا جاءت فكرة تنظيم يوم المرأة المغربية الألمانية المغتربة ، في رحلة على متن باخرة نهر الرور السياحي. الغرض والهدف، هو تسليط الضوء على أهمية النواة الأولى للمجتمع ودورها الفعّال في بناءه وتطويره من منطلق فكرة “. “تعرّف على تاريخ و ثقافة البلد و المحيط الذي تعيش فيه “.

رابطة الجمعيات المغربية بألمانيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقات4 تعليقات

  • تحيه الخالصي الى السيد محمد حمامي على هذه المجهودات الجباره تحياتي الاعضاء رابطه

  • حسبي الله ونعم الوكيل أيها المسؤول على النشر
    انا لله وانا اليه راجعون

  • باسم رابطة الجمعيات المغربية بألمانيا نتقدم بالشكر الجزيل لطاقم زايو سيتي بألمانيا الذي ينقل الأحداث من عين المكان و يواكب جل الأنشطة التي تقوم بها الجمعيات المغربية خارج الوطن لإيصال المعلومة الى الرأي العام خاصة فيما يخص مشاكل الجالية المغربية التي تعرض ملفاتها على المؤسسات الحكومية و القضائية كما نشكر الإدارة المشرفة على موقع زايو سيتي على رأسها السيد الوردي .

  • بارك الله في جهود رابطة الجمعيات المغربية وعلى راسها السيد محمد حيمامي في تنظيم مثل هذه الرحلات الترفيهية والتي تعد من ضمن برامج الرابطة في كل المجالات فشكرا للرابطة والمشرفون عليها والى الامام ووفقكم الله في خدمة الجالية والوطن والصالح العام