ندوة حول الذكرى 13 للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية بجماعة اولاد ستوت+ فيديو

آخر تحديث : الأربعاء 16 مايو 2018 - 12:20 صباحًا
2018 05 13
2018 05 16

زايو سيتي.نت مومني محمد

تحت شعار “المبادرة الوطنية للتنمية البشرية رافعة لإدماج الشباب”، نظمت جمعيات من المجتمع المدني وجماعة اولاد ستوت ندوة حول الذكرى الثالثة عشر للمبادرة الوطني للتنمية البشرية وذلك يوم السبت 12 ماي بقاعة جماعة اولاد ستوت ابتداء من الخامسة مساء. وقد عرفت الندوة حضورا متميزا للعديد من الفعاليات من ممثلي الجمعيات و المجالس المنتخبة والمؤسسات التعليمية بجماعتي اولاد ستوت و زايو .

تم افتتاح الندوة بآيات من الذكر الحكيم ثم بعدها قدم السيد رئيس جماعة زايو كلمة ترحيبية وضح فيها اهمية مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية و بعدها اخذ الكلمة السيد رئيس القسم الاجتماعي لعمالة الناظور حيث شكر المنظمين والحضور . بعدها سيلقي الكلمة كل من رئيس جمعية مبادرة للتنمية البشرية ورئيس جمعية الشعلة للتكافل الاجتماعي ورئيس جمعية الرحمة للتكافل الاجتماعي ونائب رئيس جمعة ابناء زايو في العالم. وقد تناول الكلمة ايضا رئيس جماعة زايو الذي ذكر بالمشاريع التي انجزتها الجماعة بتنسيق مع المبادرة المبادرة للتنمية البشرية و عبر عن استعداده للتعاون لإنجاح مشاريع أخرى للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية بمدينة زايو في اطار الشراكة مع كل الفعاليات الاجتماعية.

بعد ذلك قدم السيد رئيس القسم الاجتماعي عرضا حول المبادرة الوطنية للتنمية البشرية حيث اعطى ارقاما حول استفادة الشباب من المبادرة بإقليم الناظور ثم بعد ذلك قدم ممثل جماعة اولاد ستوت عرضا حول مشاريع الجماعة التي انجزت في اطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية. وتم ايضا تقديم عرض حول منجزات جمعية مبادرة للتنمية المستدامة والسياحة ثم عرض لجمعية الشعلة. بعدها تم فتح المجال للتدخلات حيث عبر المتدخلون عن تثمينهم لمثل هذه المبادرات.

الجمعيات المنظمة لهذه الندوة هي:

جمعية ابناء زايو في العالم

جمعية مبادرة للتنمية المستدامة والسياحة

جمعية الشعلة للتكافل الاجتماعي

جمعية الرحمة للتكافل الاجتماعي بأولاد ستوت

فيديو

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقات7 تعليقات

  • سحلت مفارقة غريبة و عجيبة في آن واحد عــــن” الندوتين ” اللتان انعقدتا في مدينة زايو الاولى موضوع ندوتها الاحتفال يالذكرى 13 للمبادرة الوطنية والثانية موضوع الندوة حول الصحة خلال شهر رمضان .الملاحظة التي أثارت انتباهي أن الحفل الذي اقيم ب ” مقر جماعة اولاد ستوت ” حضره مـــجــموعة قلـيـــــــــلة من النســـــوة بجانب عدد أوفر من الذكور و ” خصـــــص لهــــــــن مواقـــــــع فــــي الصفــــــــوف الأخيــــــــرة ” أما الندوة التي تظمتها ” جمعيةالنور للنهوض بالمرأة القروية بزايو حضره ” ثلة ” قليلة من الذكور تعد على رؤوس الأصابيع وكان لهم ” شــــرف ” الجلوس في الضفــــوف الأولـــــــى.ما رأي السادة منظمي ندوة الاحتفال بالذكرى 13 ؟. أيـــة تنمية بشرية نتوخى لها النجاح ولو نسبيا في اعتماد تغييب أو تهميش و اقصاء العنصر النسوي على صعيد جماعتي : زايـــو و أولاد ستـــوت المستقلتين اداريا.
    .

  • طيب السيد قاعل جمعوي لنصدقه القول. ترى لماذا لم يتم تخصيص موقع لاحداهن على المنصة؟ هل المراة المحلية سواء كانت قروية اةحضرية غير معنية أو بعبارة أخرى هل المراة المعنية لم تستفد من برامج المبادرة الوطنية او هي في نظر المنظمين غير مؤهلة .موضوع الندوة يتمحور حول الاحتفال بالذكرى 13 للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية و العنصر الذكوري لاوال يعتقد انه يمارس وصايته على المراة دليلي في ذلك الحضور الضئيل للمراة المحلية و بالتالي اعتقد ان الذكرى تهم كل الجمعيات المتواجدة ليس فقط على صعيد زايو و جماعة اولادستوت و كان من الافيد توجيه دعوات لاهم الجمعيات المتواجدة على صعيد الدائرة عوض الاكتفاء بدعوة منتخبي وبعض ممثلي جمعيات زايو كي نكتمل الصورة وتكون فرصة لاجراء مقارانات بين اهم المنجزات التي وخاضةمنها المدرة للدخل.

  • مالي اسمع جعجعة ولا أرى دقيقا ، انا لست ضريرا ولكن نفاق البعض حجب عني رؤبة الدقيق…

  • الندوة كانت مفتوحة في وجه الجميع كما تم منح الكلمة لكل من طلبها دون استثناء طبعا العنصر النسوي كان حاضرا ولم تطلب اية اخت الكلمة

  • مجردسؤال: لماذا تم تعييب او اقصاء العنصر الانثوي من تناول الكلمة؟ هل المراة غير معنية بموضوع الندوة ؟

  • مزيدا من العطاء والتألق.

  • تحية خالصة للمجتمع المدني بزايو واولاد ستوت على النضج والعمل المتواصل من اجل مصلحة الجماعتين حقيقة ماوصلت اليه زايو واولاد ستوت على مستوى بناء المؤسسات الجمعوية والنقابية اصبح يضرب به المثل على مستوى الجهة الشرقية ككل فمسيرو الجمعيات والنقابات بمختلف مشاربها تجد بها ابناء زايو واولاد ستوت في المقدمة فمن نجيم اجعير والخولاني والعموري والناصرري وبوضياف والمومني والامراني والتدلاوي والورديوغيرهم كثير وضعوا بصمات من ذهب في تاريخ الجماعتين ولا ننسى تعاون الجماعتين في هذا المجال