عناصر شرطة تتسبب في وفاة مهاجر مغربي اثناء توقيفه بإسبانيا

آخر تحديث : الإثنين 16 أبريل 2018 - 9:57 مساءً
2018 04 16
2018 04 16

متابعة:

توفي رجل مغربي صباح الاحد 15 ابريل الجاري، أثناء توقيفه من طرف عناصر شرطة في منزله بمنطقة “سان سيباستيان”، بمنطقة الباسك شمال اسبانيا.

وقالت الشرطة ان الضحية البالغ من العمر 39 سنة، اصيب بسكتة قلبية اثناء محاولة توقيفه، اثر شكاية توصلت بها من طرف مالك المنزل الذي يكتريه، اثر خلاف وقع بينهما.

وأضافت ذات المصادر ان المعني بالامر كان تحت تأثير المخدرات اثناء عملية التوقيف، حيث عمد الى مهاجمة عناصر الشرطة ورفض الامتثال لأوامرها مما تسبب لبعضهم في اصابات.

وحسب ذات المصدر فقد اضطرت العناصر الأمنية لإخضاعه بالقوة، مما تسبب له في انهيار عصبي وسكتة قلبية ادت الى وفاته في عين المكان، رغم محاولات العناصر الامينة انعاشه.

وقد تم نقل الجثة تحت اشراف النيابة العامة، الى المستشفى قصد اخضاعها للتشريح الطبي لمعرفة الاسباب الحقيقية للوفاة، وذلك قبل اتخاذ الاجراءات القانونية في الموضوع، رغم ان المؤشرات تؤكد ان السلطات ستعمل على حفظ الملف وعدم متابعة عناصر الشرطة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.