وأخيرا.. إعادة بناء المسجد التاريخي بتنملال

آخر تحديث : الإثنين 16 أبريل 2018 - 3:20 مساءً
2018 04 14
2018 04 16

زايو سيتي.نت سعيد قدوري

يعد مسجد تنملال الواقع بجماعة أولاد داوود الزخانين بإقليم الناظور، من المساجد العتيقة بإقليم الناظور، والتي كان لها دور كبير في تخريج العديد من طلبة العلم وحفظة كتاب الله.

فقد شكل إلى وقت قريب قبلة لطلبة العلم وحفظة القرآن، ولازال مسجد تنملال يسكن الذاكرة الجماعية المشتركة لأهل تنملال، وللمنطقة ككل وقد عرف عدة إصلاحات إلا أنها لم تكن في مستوى حجم وقيمة هذه المعلمة.

وبما أن الفضاء لم يعد بتسع للمصلين خاصة في بعض المناسبات كالوعدة السنوية التي يلتقي خلالها أهل تنملال والمنطقة بالمسجد المذكور، وحفاظا على تراث المنطقة والذاكرة الجماعية لسكانها، ارتأت الجمعية المشرفة على تسيير المعلمة بناء مسجد حديث يكون مجاورا للمسجد القديم.

وبعد انتظار طويل دام لأزيد من سنتين تم الحصول مؤخرا على رخصة لبناء مسجد جديد بتنملال والذي سيكون بدون شك معلمة وقيمة مضافة للمنطقة. وفي هذا الإطار سيتم قريبا تنظيم نشاط من أجل افتتاح الاشغال وجمع التبرعات سيعلن عن تاريخه لاحقا.

وبهذه المناسبة يتوجه القيمون على تسيير المسجد بنداء لكل أبناء وبنات تنملال وجميع المحسنين داخل أرض الوطن وخارجه حتى يستعدوا لهذا الحدث التاريخي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقاتتعليقان

  • تحية خالصة للجمعية و جميع المشرفين على هذا المشروع٠تمنيت انا كذلك لو خصص مكان موقف السيارات (امام بيت الفقيه) انه مكان مناسب و موقع استراتيجي مهم.
    كما قال الشاعر:

    إذا بَلَغَ الرأيُ المَشورَةَ فاستَعِن — بِرأيِ نَصيحٍ أو نَصيحَةِ حازِمِ

    و لا تجعَلِ الشورى عَليكَ غَضاضَةً — فإنَّ الخَوافي قوَّةٌ للقَوادِمِ

    ونطلب من الله العلي القدير ان يعين الجميع لاتمام بناء هذا المسجد المبارك ان شاء الله. امين.

    ﴿وَالَّذِينَ اسْتَجَابُوا لِرَبِّهِمْ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَأَمْرُهُمْ شُورَى بَيْنَهُمْ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ﴾

    [سورة الشورى الآية: 38

  • هذا جميل .ان يتم بناء مسجد جديد و بمواصفات جديدة.لقد كان املنا جميعا.ونشكر الجمعية التي تحملت المسؤولية على عاتقها لبناء هذا المسجد الذي سيعطي لتنملال قيمة مضافة الى جانب المعلمة التاريخية ان شاء الله.
    اظن ان الجمعية لم تستشر مع الجماعة لاختيار المكان المناسب للبناء.و المكان المخصص غير مناسب لبناء مسجد عصري و بمواصفات ملائمة في نظري.ولكم واسع النظر.وشكرا

    .