أحر التعازي و المواساة القلبية لصديقنا و أخينا المهدي العلوي في وفاة جده الصالحي الصديق رحمه الله.

آخر تحديث : الإثنين 12 مارس 2018 - 5:28 مساءً
2018 03 11
2018 03 12

الشرادي محمد.

لله الأمر من قبل و من بعد. *يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي و ادخلي جنتي*صدق الله العظيم. إنتقل إلى رحمة الله تعالى الواسعة،الفقيد الصالحي الصديق الذي كان يشغل قيد حياته منصب مدير الوكالة الحضرية بالرباط سابقا،حيث كان يحظى بإحترام و تقدير كبيرين من لدن كل معارفه و أصدقائه لأخلاقه العالية و حسن معاملته مع الجميع. وسط حشد كبير من المشيعين،شيعت جنازة الفقيد الراحل يوم الجمعة 9 مارس 2018 بمقبرة حي الرياض بالرباط. إثر هذا المصاب الجلل،نتقدم بخالص التعازي و المواساة القلبية لرفيقة درب الفقيد السيدة للا غيتة الإدريسي و أنجاله الكرام،اليوسفي محمد،شفيق،عزيز،جلال،محمد،رشدي،و نجلته البارة سامية،و أحفاده و على رأسهم أخينا و صديقنا المهدي العلوي،داعين للمرحوم بواسع الرحمة و المغفرة و أن يسكنه العلي القدير فسيح جناته و يلهم أهله و ذويه جميل الصبر و السلوان. *كل من عليها فان،و يبقى وجه ربك ذو الجلال و الإكرام*صدق الله العظيم. إنا لله و إنا إليه راجعون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.