الإسم الحقيقي لكبدانة:إشابذانن أم كبدانة ؟‎

آخر تحديث : الجمعة 9 مارس 2018 - 10:25 صباحًا
2018 03 07
2018 03 09

نورالدين شوقي – زايو سيتي نت

مقدمة

بغية توضيح مسألة الإسم التاريخي لكبدانة والأطروحات التي قيلت بشأنه حول أصله الحقيقي والذي تباينت بشأنه الأراء،مما يطرح عدة تساؤلات يفرضها الواقع حــول هذه المنطقة وإسمها الحقيقي لجأنا إلى البحث في هذا الموضوع

أصول كبدانة(إشابذانن)

لمعرفة أصول كبدانة،هي قبيلة ريفية زناتية،لغتها أمازيغية زناتية ،وهي بوابة قبائل الريف بالطرف الشرقي للمغرب،ويحدها شرقا وادي ملوية ومن ورائها

قبائل أيت إزناسن،وشمالا ساحل البحر الأبيض المتوسط ،وجنوبا قبيلة أولاد ستوت وغربا قبيلة قلعية،وتنقسم إلى تسع فرق،وتضم قبيلة كبدانة بلدات منها رأس الماء،إيجرتال،أيت إقياطن،سيدي المخفي،إيفوتاتسن،أرشمان،تيمزوجين،بني وكيل، عبد القادر السعدية(1)

التطور التاريخي لإسم المنطقة

لقد أطلقت أسماء مختلفة على “كبدانة” واكبت مراحل تاريخها الطويل ومنها ما هو أسطوري ومنها ما هو موثوق،ما بني على الخرافات هو كالتــــالي :

أسطورة كلب دانة:تقول الرواية أن هذه المنطقة سكنتها نصرانية إسمها “دانا” وكان لها كلب عزيز عليها فلما مات هذا الأخير بدأت تبكي وتنوح وشاع خبر وفاة “كلب دانا” فأصبحت بعد ذالك تنعت بكلب دانا إلى أن تحول مع مرور الزمن إلى إسم  كبدانة

أسطورة ملكة دانا :تقول الرواية أن ملكة حكمت هذه المنطقة إسمها دانا لكـن بدون دلالات تاريخية تشير إلى صحة هذه الوقائع و الأحداث مما يثبت خرافة هذا النعت،ويلاحض هنا التركيز على (دانا) دون الكشف عن شرح  كلمة (كب) التي تسبقها

أسطورة أصحاب الأفئدة:لقد نعت أوجست مولييرس كبدانة “بأصحاب الأفئدة” في كتابه “المغرب المجهول”،إعتقادا منه أن “الكبدة” يقابلها في العربية “الفؤاد” إلا أن النعتين متباعدين في المعنى اللغوي و كعضوين لكل واحد منهما وضيفته في جسم الإنسان ومختلفين ونسي سيد أوجست أن  الحب عند عامة الأمازيغ يرمز له بالكبد وليس بالفؤاد ويقول جميع الأمازيغ “أَتْسايْنو” ولا يقولون “ها فؤادي” وفي الدارجة المغربية يقولون:”رَبِيتْ الكبدة” وليس “ربيت الفؤاد”،والأم على ولدها تقول “ها كبدتي” وليس “ها قلبي” وهذا لكل بلدان شمال إفريقيا وهو إستثناء عجيب عن بقية العالم

أول ما ينبغي أن يلاحض بخصوص هذه المسألة هو أن جل هذه النعوت ،بل كلها صدرت عن الأجانب الذين تعرفوا على المنطقة أو إقتحموا حدودها بشكل من الأشكال في ضروف تاريخية معينة ،كما أن بقاء هذه الأسماء ووصولها إلينا ،نتيجة لكون المصادر الأولى لتاريخ المنطقة المذكورة صدرت بدورها عن الجهات الأجنبية، هذا النوع من الأسماء قليلا ما يدخل في عين الإعتبار الحقائق والرغبات المحلية،نظرا لكون واضيعيها يجهلون هذه الحقائق وتلك الرغبات أو لأن لهم مواقف مضادة لها ،وتسمية الأشياء والناس ليس مجرد عملية إصطلاحية تفرضها الضرورة العملية للسير العادي لنظام الحياة،في علاقته مع الإنسان،بل توضيف إرادي أو لا شعوري لنوع هذه العلاقة المرغوب فيها،أو المفروضة،في إطار

التعامل الظروري بين الإنسان ومحيطه الطبيعي والبشري،لذا فإن إطلاق الإسم

هو تعبير عن علاقة ما،عن موقف ما من وبين المسمي،والـــــمسمى

إن دراسة الأسماء مع كل ما يقتضي ذالك من حيطة وحذر،يمكن أن تفضي

بالباحث إلى إكتشاف أسرار وخبايا العقلية الجماعية ،ومدى تأثرها بمحيطها

المادي والإيديولوجي في تحديد العلاقات بين أفراد الجـــــماعات(2)

من هنا نلاحض أن إسم كبدانة هو نعت فقط وليس بإسم أصلي لــــهذه المنطقة.فهناك تسميات ما هو داخلي أي أن الجماعات المعنية هي التي أطلقتها على نفسها،وكذا تلك الخارجية التي نعتت بها،لذا فإن تسمية “إشابذانن” تسمية داخلية في حين تسمية كبدانة خارجية أطلقها الأجانب على المنــــطقة

لماذا سموا “إشابذانن”؟

يعرف عن أهالي كبدانة أنهم كانوا حكمين في تصرفاتهم ومجدين في عملهم وغير سائبين،تنظمهم قوانين محلية عرفية سنوها لأنفسهم لينظموا بها شؤونهم الفلاحية ومختلف العلاقات الإجتماعية والإقتصادية ،وقد كانت تتميز هذه القوانين بالتظامن وتكافئ الفرص من أجل الرقي بالـــــــــحياة

كانت كل فرقة تعين شخصا غالبا ما يكون أكبر سنا معروف بحكمته والأمانة والصدق هو الذي ينوب عن فرقته في الجلسات المحلية التي تناقش قظاياهم ،في حين كل الشؤون الدينية يتكفل بها الرجل الديني ” أمرابط” والذي كان يحضى بإحترام زائد في هذه المنطقة. في كبدانة أعراف على شكل قوانين تنـــضم العلاقات بين السكان وملزمة لكل الأفراد ،إذ يعد عرف “أصلاح” (التصالح) أكثر شهرة لدى أهالي البلدة ، كان عندهم في حالة المنازعات والشجارات يقوم أعيان القبيلة وممثليها بإصلاح ذات البين بين المتخاصمين والقبول يتم بإحضار ذبيحة تذبح عند المجني عليه ثم يتنازل عن حقوقه كاملة أمام إصرار الأعيان ،ويتم كل هذا بعيدا عن الإدارات والمحـاكم، إذ كان يعد عارا في حالة رفع شكوى من أحد أبناء العشيرة  إلى المحاكم ويكون بذالك قد إنتهك قانون القرابة ،وإذا وصل العناد أشده ترفع الشكوى إلى الرجـل الديني “أمرابط” الذي كان كثير الإحترام ليبث في النزاع وكانت كلمته هي الفصل النهائي دون الطعن فيها والتنازل من الطرفين يكون مقابل أن ينالا رضاه، وإذا أفضى النزاع إلى هتك العرض أو القتل فإن المجني عليه  يصدر في حقه حكما كان يعرف بأزواڭ أي (النفي) وبداية إعلان إنسلاخه من نسبه القبـــــــــــــــــلي

كان النسب يعد أساس وجود هذا التجمع وتحركه، وبقائه كان رهينا بتمكين وتماسك (عقيدة) النسب بين أفراده ومختلف فروعه وكان الإنتماء إلى جذر معين، كافيا لإكتساب الحماية الضرورية في جميع الحالات التي يكون فيها عنصر خارجي عن المجموعة ،داخلا في العلاقة الصراعية ،وإذا كان الصراع داخلي فإن المجموعة تنقسم على نفسها في إطار علاقات نسبية فرعية ومصالح خاصة وما يفرضه تراتب موازين القوى بين العائلات المختلفة المكونة للمجموعة القبلية(3)

أصل تسمية “إشابذانن”

هي كلمة أمازيغية مركبة بكلمتين الأولى “إِشْ” وتعني “قِمَة” و”ابْذانَنْ” تعني

الفاصلون، الحكام، وهي كلمة في صيغة الجمع ،أما المفرد منها فهي كلمة” أَبْذانْ” أي الحكم ،الفاصل، وهي مشتقة من فعل “أَبْذِي” بمعنى: التحكيم ،الفصـــل

مثال1 بالأمازيغية: يَمْنَغْ علي أَكْ محمد يوسَدْ حسن “إِبْذاثَنْ

بالعربية:تخاصم علي مع محمد، فجاء حسن “ففصل” بينهما

مثال2: أنْروحْ غر أَمْغار باش أذ “يَبْذَا” جَرَانَــــــغْ

ذهبنا إلى القائد “ليحكم” بيننا.

من هنا نستنتج أن كلمة: إش ابذانن بالأمازيغية ما هي إلا  قمة الحكام بالعربية وأن إسم كبدانة مجرد نعت فقط ،دون أن ننسى أن فترة ما بعد الإستقلال قد إتسمت هذه المرحلة وطبعتها إشكالات تداخل فيها السياسي بالإيديولوجي ،فلم تخضع المنطقة إلى دراسات وأبحاث موضوعية و أركيولوجية ولم تدرس من الناحية المنهجية العلمية،إذ تم إصدار قانون تعريب الحياة العامة مما نقلت أسماء الجغرافيا مفبركة غير واضحة المعنى وطمس أسمائها الأصلية ك:( أرش امان) التي تعني حوض الماء وإستبدلت ب:(أركمان) التي لا معنى لها،وتحول حرف(ش)إلى(ك) في الوثائق الرسمية دون تبرير ذالك

خـــــــــــــــاتمة

إن التاريخ يؤكد عراقة إسم “إشابذانن” وإستمرارية الحضارة فيه منذ القدم ويجب

على أن لا ننضر إلى الثقافة أو الحضارة على السواء، أنها تقاس بمدى قدرتها الهجومية نحو التصدير.

من هنا وحسب المعطيات التي لدينا ،وقراءة السلوك الإجتماعي الذي إمتازت به هذه المنطقة يمكننا تصديق هذا اللقب الذي أشرنا إليه سالفا:إشابذانن أي قمة الحكام لأنه إسم يناسب ويوازي الأعراف التي كان يمتاز به هذا المجتمع.

إستعنا بمراجع

(1) بوابة قبائل المغرب

(2)تاريخ المغرب أو التأويلات الممكنة،علي صدقي أزايكو

(3)الكتاب نفسه

ـ المغرب المجهول،أوجيست مولييراس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقات49 تعليق

  • دائما نجد بعض الشلوح او البربر يتغنون بهويتهم ونجد في تعاليقهم حقد على القبائل العربية.بالرغم من ان ماهو معروف بربر الشمال عرقيا ينحدرون من اروبا عوض العرب من المشرق يبقى الفرق والاختلاف ان البربرسباقين في المنطقة رغم ذلك يبقى البربر دخلاء و دخيلين على المنطقة مثلهم مثل العرب ودخلاء على القارة السمراء التي يبقى سكانها الاصليون هم سكان جنوب افريقيا والمثبت علميا منذ الازل.الجواب لك يوسف

  • السلام عليكم

    مجهود جبار جزاك الله عنا خيرا اخي الكريم نورالدين .. لقد قلت لك سابقا ان لك قراء كثر في المغرب وفي المنطقة خاصة..

    هاهم اليوم تفاعلوا مع الموضوع بشوق ولهف بعد اطلالك عليهم وحين طال غيابك .. بل ان هؤلاء المتدخلين أو بالأحرى المتتبعين هم القليل من الكثير ممن يتابعون مواضعك !! ..

    اخي العزيز:
    لي ملاحظة صغيرة فيما يخص معنى كلمة أو إسم ( إشابذانن) ‫انا مع رأي المتدخل صديق (saddik)

    و بما انك ايضا ذكرت جماعة (تيمزوجين) :
    ف ‬‎تيمزوجين ما هي الا جماعة من فرقة الشراويط التي تضم – احدوثا — واقطوسا — واسلطانيون مع واولاد حموا حدوا — وبويخباش — — والزاوية وما جاورها — ومن بينهم طبعا ثيمزوجين ..

    كما ينطبق هدا على فرقة لهدارا التي تضم عدة دوائر.. وغيرها من الفرق التي تنتمي الى قبيلة كبدانة ..

    اخي الفاضل نور الدين نحن في انتظار المزيد من العطاء والتالق والبحث في تاريخ المنطقة .. وشكرا جزيلا لك ايها العبقري على الجهد الجبار .

    تحياتي.

  • لا يخفى على احد ممن يهتمون بالأرض والتاريخ ان الكثير من اللغة الامازيغية وهي عماد الهوية قد عانت كثيراً، بسبب الاقصاء المنظم والمحاولات المتكررة الى الآن من اجل مسحها تماما من الوجود، بإسم الاسلام والوحدة المزعومة الى غير ذلك من الاديولوجيات الغريبة على ارضنا،و التي تجد في مجتمعاتنا التي لم تتسلح بالمعرفة والعلم ارضاًخصبة لتمرير مثل هذه الأمور، والتي تخدم فقط مصالح فئة ما.
    لقد ولدت في قلب زايو و لكن أرغم والدي في السبعينيات ان يسجلني في في ما يعرف الآن برأس الماء، لان هناك من كان يريد إنشاء وطن قومي له في زايو!!! ما اريد ان اقوله هو ان حدود شبذان او اشبذانن غير التي ذكرت اخي العزيز. وكلنا نعرف لمن منحت الاراضي الخصبة في الجنوب ولماذا.

  • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
    بحث في المستوى ويستحق التأمل وإعادة القراءة ونحن في انتظار المزيد اخي نورالدين.
    وفقك الله

  • كان من االاحسن أن يتطرق على صاحب المقال المعطيات اكثر عن اصول القبيلة وعرقها وتركبتها ومن اين تنحدر كبدانة عوض اقتصار على نقاش الاسم فقط لااكثر مجرد ملاحظة لا غير

  • في اللغة الامازيغية هناك فرق بين كلمة ( ﺇبذ ) أو( يبذ ) وهي كلمة مشتقة من اللغة العربية وتعني ( بدأ ) و بين كلمة ( ﺇبض ) أو ( يبض ) وتعني فَرَّقَ أو قسم .

  • شكرا استاذنا الكريم
    انا من عاشرة الكثير من القدماء وكانو يقولون
    اسم اخر على المنطقة
    وهاذ الاسم هو البرج واعتقد ان الاستاذ
    محمد الزخنيني المتوفى اخيرا كان يعرف
    الكثير عن المنطقة وهو من لهم باع في
    الاصول والاجناس وهو نسبه زخنيني من
    الاب ومن ام وكيلية
    وكنت اجالسه كثيرا وكانت جلساته كلها علم
    ومعرفة رحمه الله
    وكلمة حق كبدانة ناس طيبين جدا جدا جدا
    والسلام

  • اولا وقبل كل شيئ فان ﺇشبذانن ﺇسم يطلق على الساكنة التي تسكن تلك المنطقة وليس على المنطقة نفسها .ﺇذا قلنا مثلا المغاربة فنحن نقصد هنا ساكنة بلد المغرب ولا نقصد الجغرافيا بلد المغرب بنفسه، والاسم الذي يطلق على تلك المنطقة هو شبذان وسكان شبذان ينطقون الحرف الاول من ﺇسم شبذان بطريقة أخرى لا يمكن التعير عنه بالحروف العربية. ثم ﺇن الكاتب أغفل مكونين أساسين لتلك المنطقة ويعتبران كالنواة الحقيقية لشبذان وهما قبائل لهدارة وقبائل بوغريبة.

  • احييك على مجهوداتك وبحثك الذي استعنت فيه بمراجع مختلفة للافادة.
    شخصيا كنت دائما أتساءل عن هذه المشكلة او التسمية وكان احساسي يميل الى تسمية “شبذان” بالاستعانة بالتغيير الذي لحق لعدة تسميات مثل:
    “لاربع او رشمان” الذي اصبح يسمى لاحقا ب: اربعاء قرية اركمان.
    وكنت اعتقد انها ضحية عملية تعريب لا اقل ولا اكثر مثل ما حدث ل: “ثيطاوين” التي اصبحت تسمى ب: تطوان…
    وقد استعملت شخصيا كلمة شبذان في مقالاتي تماشيا مع احساسي الذي لم يعتمد على البحث العلمي الذي تطرقت اليه صديقي.
    كل التحية والتقدير…

  • cap d’anna

  • عجيب جدا فعلا لما قلت إن سكان الشمال إفريقيون لهم إستثناء عجيب عن بقية العالم بخصوص مسألة الكبد موضع القلب كرمز للحب،كلام عقل،واستنتاج ذكي،يدل على عبقرية و حكمة صاحب المقال

  • شكرا على هذا البحث
    وعندما نقول بحث يعني أن صاحبه قام بمجهود جبار ،إلا أن البحوث تبقى دائما
    مفتوحة للباحثين الأخرين ليبثوا هم كذالك في المسألة وتختلف الأبحاث من باحث
    إلى آخر حتى إلى ثبوت الحقيقة ويعد هذا البحث بمثابة فتح المجال للأخرين لقول كلمتهم الأخيرة فيه ،وقد شرح الأخ شوقي إشبذانن لغويا ومعنى هذه التركيبة في اللغة الأمازيغية والمنطلق بالنسبة إليه هو هذا الإسم وتبقى الأسماء الأخرى لا ثبوت لها حتى أن تتبين الحقيقة في هذه النعوت التي ذكرها وشكرا لكم

  • السلام عليكم
    اسم كبدانة هو رأس دانة
    Capبالاتينية هو الرأس
    واسم دانة ربما كما ذكرت اخي نور الدين كانت ملكة او اميرة بالمنطقة قديما
    في رأيي هذه تسمية جغرافيية للرأس البارز في البحر المتوسط
    رأس دانة= Cap Dana

  • ibda est descend de verbe arabe bad’a alors comment dit en tamazight le verbe commencer

  • Il me semble que la tentative d’explication de l’auteur est très hasardeuse. Le son “dh” dans “Achebdhan” n’a rien à voir avec le “D” emphatique qu’on trouve par exemple dans le verbe ” Dfar = suivre”.

    Les racines “bD” et “bdh” sont distinctes. La première est amazighe alors que la deuxième est sémitique et la question qui se pose est alors : A quelle époque Imazighen ont emprunté cette racine aux sémitiques. S’agit-il d’un emprunt aux Puniques ou aux Arabes ?

    De la racine “bdh” dérive le verbe “Bdha = commencer”. En Tamazight l’infinitrif des verbes n’est autre que l’impératif au singulier. Le nom d’action n’est autre que “Beddou = Le commencement”. De ce même verbe est tiré le nom d’une saison à savoir ” Anebdhou = l’Eté”. Pourquoi cette appelation ? S’agit-il pour Imazighen le début d’un cycle annuel ?
    Le pluriel de “Anebdhou” est “Inebdhouthen”.

    De cette même racine est tiré le vocable ” badhou = le talus, élevation de terre” dont le pluriel est ” iboudha”.

    Ne pas confondre la racine “bdh” avec la racine amazighe “bdd” dont dérive le verbe “bedd = se dresser, se lever, s’arrêter, se tenir, se mettre debout”. L’intensif de ce verbe qui permet la construction du présent et de la négation est ” tbedda”. L’action de se mettre debout se dit comme suit ” Abeddi”. Ce verbe a permis de donner naissance à deux autres mots : ” thaddit” ou “thiddi” qui signifie la “manière de se tenir” mais aussi “le maintien d’une personne”. Ces deux vocables expriment aussi la notion de la “hauteur”.

    De l’autre racine “bD” dérive le verbe “bDa = partager, fractionner”. La forme intensive est “baTTa” ( Il s’agit d’un “T” emphatique). Le nom d’action n’est autre que ” BeTTou” ou ” AbeTTou” càd ” Le partage”.

    Le qualificatif “Achebdhan” ne semble pas être un nom d’agent. En Tamazight, un nom d’agent commence dans la plupart des cas par “am” comme dans ” Amazigh” ou dans ” Amzdhagh” ou dans ” Amdoukel”..etc

    Il est sûr et certain que “Achebdhan” n’a rien à voir avec la racine “bD” comme le propose l’auteur.

    • c’est ce que j’ ai essayé de lui faire comprendre mais il a insisté sur ce qu’il prétend une analyse , à moins que Mr Chawki vient d’un village de kebdana qui prononce bDHA=partage en bdha=commence, en tant que zkhnini j’ai jamais entendu un kebdani qui prononce بظا comme بذا , le nom de la tribut est شبذان et non شبظان .

      • salut mon frere rachid .J ai pas insisté mais tu n’as pas lus mon REPLY je viens de t’expliquer que le verbe commencer en tamazight est “issnta” ou” yenta” et ce n’est pas ibdha ce dernier est un mot arabe vient de verbe bada2a avec le temps il a devenue amazigh on dit =momazaghe en arabe )

  • azul fellak uma assgwass d amagaz uma nordin bonne année pour vous et pour zaiocity tanmirt fellak ghaf tardzutt nek di tussna n chebdan

  • جزاك الله أخي هذا هو البحث وإلا فلا.أنا إخترتك رجل السنة لأنك باحث أنتربولوجي بإمتياز وأتمنى لك سنة سعيدة وكل عام وأنت بخير

  • ملاحضة جد هامة نرجو من مدير موقع زايو ستي أن يدرج خانة جلسة لحباب للسيد شوقي في الواجهة ونفضل أن تكون على اليمين لكي تكون مرئية للجميع
    وهذا كله من أجل جمالية موقعنا زايوسيتي المحبوب لأننا نبحث كثيرا على هذه
    المقالات عند إستشعارنا الخبر من أصدقانا فنبدأ في التفتيش عليها وشكرا ودمتم
    سيدي في خدمة إعلام مدينتنا زايو

  • أولا أشكرك على هذا العمل المعرفي
    وأتمنى لك التوفيق في مسيرتك العلمية إن أعز الناس عند الله والعقلاء هم أهل المعرفة التي ينتفع بها الناس طبعا شكرا زيوسيتي

  • بحث رائع يبحث و يتعمق في تاريخ بلادنا، فأحييك أخي على هذا البحث، لكن لي تساؤل حول هؤلاء الكبدانيين الذين يقطنون الآن في منطقة كبدانة و ليس الذين خرجوا من البلاد: لماذا هم متحجرون لدرجة أنهم لم يعد يهمهم لا تاريخهم و لا خدمة منطقتهم؟؟؟ لم هم ماديون كثيرا؟؟؟

  • سلامي الحار
    اما بعد فإن الحرفان الحقيقيان ليس “اش” وانما الاول ينطق وهو”إ…” أما الثاني فلحد الان لم يتمكن نطقه إلا من طرف أولاد كبدانة وهذا هو السر الحقيقي ياأخي الجليل فما زلنا نحن أولاد كبدانة نبحث عن هذا الحرف الحقيقي .
    واخي الجليل ذكرت بعض القبائل ولم تذكر قبائل الزخانين؟
    صديق بلعيدي

  • أشكرك على هذا العمل المفيد ونبشك في كل ما يحيط بالمنطقة من كل النواحي
    الإجتماعية والتاريخ والثقافة وذاكرتنا الجماعية لزايو لك مني سلام حار وإلى جميع ساكنة زايو بكل أطيافها

  • أخي البالي سلام الله عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
    أعتقد أن إسم ( cap d’ana ) يدخل ضمن خانة الأسماء الأجنبية التي أطلقت على المنطقة
    وليس بالإسم الحقيقي الذي تعرف به حتى قبل دخول الإستعمار الأجنبي والله أعلم

  • السلام عليكم ورحمة الله الاستاذ شوقي
    بحثكم في محله وربما يكون كما سمعنا ان اسم كبدانة يعني قلعة دانة وبالاعجمي
    Cap d´Ana
    والله اعلم وفي الاخير تقبلوا الاستاذ شوقي تحيات الحاج محمد البالي ودمتم في حفظ الله ومزيد من التفوق والاستنتاج و السلام عليكم ورحمة الله

  • جميل جدا أتمنى لك التوفيق

  • تحية خاصة لاستادنا المحترم نوردين شوقي على ماا افادنا به واتمنى المزيد فاني فخور لانني اعرف بل لدي اليقين بان لديك الكثير لتقدمه لنا و اشكر زايوسيتي مع كل احتراماتي لاستاد نور الين شوقي وكل عام وانت بالف خير

  • بحث رائع لأول مرة أكتشف سر كلمة إشبذانن بعدما أن قضيت سنين في بحث معنى الكلمة أشكر صاحب المقال

  • أحسنت

  • bravo je te félicite mon ami noureddine pour cet article,et je te souhaite bonne bonne continuation

  • بسم الله الرحمان الرحيم
    تحية أخوية الصديق نور الدين
    .مزيدا من البحث والتنقيب في تاريخ وثقافة “اشبذانن.
    مساهمة مهمة وعلمية في ابراز أصل كلمة “اشبذانن
    وستظل كبيرا يا أخي نورالدين
    Im Namen Gottes des Barmherzigen
    Brüderlichen Gruß Freund Noureddine
    . Weitere Forschung und Erkundung in die Geschichte und Kultur der “Ashbmann.
    Wichtiger Beitrag in Hervorhebung der wissenschaftlichen Ursprung des Wortes “Ashbmann
    Und wird auch weiterhin groß sein, mein Bruder Noureddine

    • Sehr schön mein Achabthan Bruder, ich liebe meine Erde. Wir sind hier nur körperlich , denn unsere Seelen ist in Zaio, in thifaeuin , in yarh gadouusw,,wieviel müssen leiden, damit wir so schön werden,
      أشكرك أيها المواطن الكبداني المخلص للأرض، كم و جب علينا ان نتألم، لكي نصير الى ما نحن عله من الجمال والحب..،

  • tahy ni nawmatan amdokal ordinne
    al mzid i lbaht anake di tosna anaghe ni chabdanane

  • tahiya lawlad kabdana

    • 3afak tahiya tama9rannt ikabrhanan ola ichak awma

  • بحث يستحق التنويه والتشجيع لصاحبه فهو بمثابة فتح النقاش والتنقيب في أصول كلمات المنطقة ومعانيها نشجعك لمواصلة مشوارك شكرا

  • chokran 3ala 3ad had mawdou3 walkin binssba la9abail kabdana kayn katr ibali dakart ri libart nta famanat9at zakhnin tinmlal akabr 9abila wachathart bal3ilm bait tta3raf 3 dour li tahfid la9ran lakrim wata3lim dourossh walkin madkrthach?

    • لا يا أخي كمال ليس النسيان بل لدي أبحاث أخرى هي في طريق الإنجاز ومنها ما أكتمل عن هذه المناطق وخاصة تنملال وسأدرجها مباشرة بعد هذا المقال أشكركم
      جميعا على تشجيعكم لي

  • أحسنت ما قدمت واطلب لأبناء جيراني واحبابي كل الخير والذي أريده هو ان تعرفونا بما معنى قبيلة اولاد ستوت وما هو اصلهم ومن اين قدموا …… سنة سعيدة لأبناء ستوت. وأبناء كبدانة ودائما العيش في سلم وسلام رغم كيد الكائدين ودخل الدخلاء والمتطفلين شكرًا

    • Auguste MMOULIERAS dans son livre ” le Maroc Inconnu” a donné une une explication sur l’origine de mot “SETTOUT”. Il a signalé qu’il s’agit du prénom qu’on donne d’une femme méchante. Il dit que SETTOUT était l’ancêtre des Oulad Settout qui érrait dans le désert de Yareth.

  • TA7YATI KHOYA NOUREDDIN JAZAKA LAHO 3ANA KHAYRAN

  • هل نقول إبظاثن أم إبذاثن ، أنا الذي أعرفه أن فعل إبذاثن أو يبذاثن يعني ” بدأهم ” إذن ففعل فصل يقابله إبظا بالكبدانية و ليس إبذا و بذلك على قولك و تحليلك إذا وصفت أن كلمة إشبذانن يقابلها ” قمة الحكام” أو الذين يفصلون في المنازعات يكون الإسم للقبيلة ينطق هكذا ” إشبظانن ” و هذا لا يقول به كبداني واحد على الإطلاق. أظنك كلفت إسم القبيلة ” شبذان ” و ليس ” إشبذانن ” ما لا يحتمل ، و إن الشين فيه لا ينطق كما في العربية و لا كافا أيضا بل هو بينهما كنطق الألمان لكمة ich

    • Kebdana est une petite région à la pointe est de la ville de Nador, s’étendant sur 40 km jusqu’à la frontière algérienne, dans la région du Rif, au nord-est du Maroc (à 80 % dans la province de Nador et 20 % dans la province de Berkane).
      Cette petite région est le territoire de la tribu rifaine d’Ichebdanane (aussi prononcé Ikebdanane), territoire qui sépare la ville de Nador de la frontière algérienne. Cette terre, très riche, est composée de petites montagnes et de plaines, et est productrice d’oranges et de raisins.
      Les principales villes des Kebdana sont : Kariat-Arekmane, Barkaniyane, Ras El Ma (Ras Kebdana, Cap de l’eau), et Ayt Mhand.
      La station balnéaire Mediterrania Saïdia se situe sur le territoire Kebdana, a mi-chemin entre les villes de Cap de l’eau et Saïdia.

    • كلمة إبذاثن كما أشرت هي كلمة عربية قد تمزغت من فعل بدأ في اللغة العربية
      ونقول إبذا أي بدأ ،وعندما يقول الكبدانيون نبذاثن أي بدأناهم هم هنا يتحدثون العربية ممزغة والفعل الأمازيغي بدأ هو( إسِنْتاَ) أما فعل إِبْذَا في اللغة الأمازيغية
      فهو فصل ،فيجب أن نفرق ما بين اللغتين وما هو دخيل وما هو أصلي في اللغة

  • بسم الله الرحمان الرحيم
    تحية أخوية الصديق نور الدين .
    مساهمة مهمة وعلمية في ابراز أصل كلمة “اشبذانن” .مزيدا من البحث والتنقيب في تاريخ وثقافة “اشبذانن “.
    استسمحك استاذ نور الدين الاحتياط في استعمال حرف “ظ” بدل “ض” ،وهذه ملاحظة لاتنقص من البحث شيئا..وفقك الله

  • وستظل كبيرا يا أخي نورالدين ..ولا تنسى أنك زهدت ووفيت أيها المعدن الذي
    خرج من صميم جبال كبدانة لينصهر حبا فيها، في قلبي أنت أخ وصديق وخبز
    وملح ،لا مقام لنا ألا بوقار طيبتك ومهابة روحك حتى لو لم أحببتك إلا أنا وحدي
    صديق الطفولة والمدرسة1972 أمحمد بولغدور

    • شكرا شكرا أخي بولغدور إنها مدة طويلة جدا فعلا ،إني أتذكر إسم بولغدور عندما كنا في المدرسة الإبتدائية لكنني لا أستطيع أن أتعرف عليك وعلى ملامحك الآن إنها مدة
      أزيد من 40عاما أحييك أخي وأشكرك جزيل الشكر

  • bravo bravo bravo chaw9i