اكثر من 10 ملايير لتهيئة الطريق الرابط بين الطريق السيار والناظور

آخر تحديث : الإثنين 12 فبراير 2018 - 8:36 مساءً
2018 02 11
2018 02 12

متابعة:

اعلنت المديرية الجهوية للتجهيز والنقل واللوجستيك والماء بوجدة، عن طلبات عروض من اجل انجاز أشـغال توسيع وتقوية وتحسين مستوى الخدمات بالطريق الوطنية رقم 15 الرابط بين الطريق السيار فاس – وجدة وإقليــم الـناظـــور.

وحسب بلاغ المديرية، فقد قدر صندوق تمويل الطرق باعتباره صاحب المشروع، الميزانية التقديرية لانجاز هذه الاشغال في مائة وخمسة مليون وتسعة مائة وسبعة وخمسون ألف وخمسة مائة وعشرة درهما وستة وثلاثون سنتيما، اي ما يعادل حوالي 10 ملايير و600 ميلون سنتيم.

وياتي هذا المشروع تنفيذا لاتفاقية ابرمها مجلس جهة الشرق ووزارة التجهيز والنقل واللوجستيك، والتي تهدف الى انجاز مجموعة من الطرق، بينها الطريق مضموع طلب العوض.

يذكر أن الطريق الوطنية رقم 15 الرابطة بين طريق السيار و الناظور عبر جرسيف لم تعد تساير حجم الدينامية و ظغط السير عبرها، ناهيك عن احتوائها لعدة نقط سوداء كانت سببا في حوادث سير مميتة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقاتتعليقان

  • قرأت العنوان
    وتابعت رد الاخ مبمون قدوري
    ماشاء الله عليك ياعبقري لو كان الناس يفكرون بنفس الطريقة لاكان المغرب من حسن الى مستحسن

  • الركب حتى على الحمير خصن الخدمة
    الناس باغيا العمل وهما يقولو نعدلو الطريق
    هذه الاشياء تاتي في المراكز الثلاثية الم اقل
    الرابعة او الخامسة
    راه الشعب ديال المنطقة خص ماياكل ويداوي
    ويقرى
    اما هذه الاشياء تجي بالتدريج فكروا شوي الله
    يهديكم الطرق مهمة جدا ولكن العمل اهم منها وقد يقول البعض حتى الطريق تشغل اليد
    العاملة
    نعم ولكن المقاولون ياتون باليد العاملة من مناطق اخرى ونحن في حاجة الى من يشغل ابناء المنطقة
    انتم ترون ماذا يقع في باب مليلية المحتلة
    من تنكيل بابناء المنطقة هل هاذ الناس محتاجين لطريق ام للعمل يجب التفكير جيدا
    في مصانع ومعامل وجلب مشاريع للمنطقة
    مثل ما يقع في طنجة والنواحي
    نعدلو الطريق وباش نديروا المازوت باش نمشيو في هذه الطرق نتمشاو فيها يالماء
    وحتى الماء اصبح قليل في هذه المناطق
    نحن في حاجة ماسة لمشاريع مدر لدخل
    اليم قبل الغد ومستشفيات في مستوى
    جيد ومدارس بالقرب من السكان ومحاكم تراعي حقوق المضالم وامن يخدم المواطن
    وجمارك تراعي الواقع الذي تعيشه المنطقة
    وفوق كل هاذا وذاك احترام احترام كرامة
    الناس في حقهم في انتخاب من يمثلهم في مجلس الامة
    لا لفرض اشخاص من الاحزاب السياسية
    من الرباط
    الاحزاب يجب عليها ان تعطي التزكية لمن يعيش المعانات مع الناس لا لفلان اوعلان
    لانه لديه المال او الصلطة الان اصبح الامر
    مقلق للغاية لذلك وجب التفكير مليا في الحالة
    واعطاء شيء من الاهمية لهذه الجهة كي
    تاخذ حقها كباقي المناطق والسلام