الحركة الامازيغية بزايو تحتفي بـ” إيض يناير” وتدعو لإقراره يوم عطلة وطنية +100صورة وفيديو

آخر تحديث : الأحد 14 يناير 2018 - 7:05 مساءً
2018 01 13
2018 01 14

زايو سيتي .نت / محمد البقولي -فريد العلالي

قامت الحركة الأمازيغية بزايو، يوم أمس الجمعة، بإحياء رأس السنة الأمازيغية الجديدة 2968، الذي يصادف اليوم السبت 13 يناير.

واختارت الحركة الأمازيغية، بحضور عدة فعاليات أمازيغية قدمت من مدن ومناطق مجاورة، منها الناظور وبركان وقرية أركمان ورأس الماء، ساحة الشهيد عبد الكريم الرتبي، لإيصال صوتها إلى الجهات الرسمية، بإقرار يوم 13 يناير، عيدا وطنيا وعطلة رسمية مؤدى عنها، إسوة بباقي الأعياد الوطنية والعطل الرسمية.

وشددت الحركة الأمازيغية، على تفعيل اللغة الامازيغية وتعميمها، في الادارة العمومية، والمدارس التعليمية، والإستجابة لمطالب الفعاليات الأمازيغية بالمغرب.

وعرف الحفل، برمجة عدد من الفقرات الفنية، وتقديم أطباق تقليدية من التراث الأمازيغي ” ثيغواوين”، الفواكه الجافة ، ….، ولم يفوت المشاركون في تخليد السنة الأمازيغية بزايو، فرصة تنظيم مسيرة احتجاجية، جابت بعض شوارع زايو، للمطالبة بإطلاق سراح المعتقلين، على خلفية حراك الريف.

يشار إلى أن الجارة الجزائر، أقرَّت بشكل رسمي يوم 13 يناير، من كل سنة، يوم عطلة وطنية مدفوعة الأجر، وتكليف الحكومة بالإسراع في إعداد مشروع القانون العضوي المتعلق بإنشاء الأكاديمية الجزائرية للغة الأمازيغية، وتعميم اللغة الأمازيغية انسجاما والدستور الجزائري.

يذكر أن رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، تجاهل خلال انعقاد المجلس الحكومي، أمس الجمعة، المطالب التي عبرت عنها العديد من الفعاليات الجمعوية والسياسية، الداعية إلى إقرار السنة الأمازيغية، عيدا وطنيا، وعطلة مدفوعة الأجر، والتي أصبحت مطلبا سنويا للحركة الأمازيغية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.