يبدو ان صاحبة المقال لا تتطلع كثيرا فتكتب وتفسر من خلال فهمها السقيم والسطحي….تقول: ذلك أدنى أن يعرفن فلا يؤذين يبين لنا أن الحكمة من هذا النوع من الإدناء في سياقه كان لحماية المرأة المسلمة من الأذى، كل الأذى الذي يكون سببه هويتها الدينية، …في حين ان الادناء كان لغرض وهو التمييز بين الاماء وزوجات المؤنين…لا يتشبهن بالإماء في لباسهن إذا هن خرجن من بيوتهن لحاجتهن، فكشفن شعورهن ووجوههن. ولكن ليدنين عليهن من جلابيبهنّ؛ لئلا يعرض لهن فاسق، إذا علم أنهن حرائر، بأذى من قول.