وفاة شاب مغربي داخل مركز للشرطة بإسانيا وأسرته تؤكد وجود جريمة قتل

وفاة شاب مغربي داخل مركز للشرطة بإسانيا وأسرته تؤكد وجود جريمة قتل

السبت 15 يوليو 2017

لقي مواطن مغربي مقيم بألمانيا حتفه في ظروف غامضة داخل مخفر للشرطة بجزيرة بالما دي مايوركا الإسبانية والتي حل بها رفقة صديقته لقضاء أيام من إجازته.

وحسب مصادر مقربة من عائلة الراحل، فإن هذا الأخير دخل في شجار مع صاحب حانة، ليتم إلقاء القبض عليه واقتياده إلى مركز الشرطة، وهناك تم الاعتداء عليه جسديا من طرف عناصر الأمن إلى أن فارق الحياة.

وأضاف المصدر أن الشرطة الإسبانية ربطت الاتصال بنظيرتها الألمانية وأخبرتها بأن المواطن الحامل للجنسية الألمانية قد أقدم على الانتحار داخل الغرفة التي كان محتجزا بها مستعينا بقميصه، وهي الرواية التي لم تصدقها عائلته المصدومة ، إذ من المنتظر أن تدخل السفارة الألمانية على الخط كما قررت الأسرة المغربية اللجوء إلى القضاء.