نهضة زايو تتعاقد مع مدرب جديد وملعب أحفير بديلا لملعب العروي

نهضة زايو تتعاقد مع مدرب جديد وملعب أحفير بديلا لملعب العروي

الخميس 7 ديسمبر 2017

زايو سيتي.نت سعيد قدوري
انفصل نادي نهضة زايو لكرة القدم نهاية الأسبوع الماضي بالتراضي مع مدرب الفريق عبد الله مصدق ومساعده جمال الزروالي، وذلك بعد سلسلة من النتائج السيئة، والتي جعلت النهضة تحتل المرتبة الثامنة غير بعيد عن المراتب المؤدية للسقوط لأقسام العصبة.

ولم ينتظر المكتب المسير للنهضة كثيرا، حيث عمد إلى التعاقد مع مدرب جديد، قادم من أقسام الهواة، حيث سبق له أن درب نادي مولودية ميسور السنة الماضية وحقق معه الصعود للقسم الأول هواة. كما حقق فيما قبل الصعود للقسم الأول هواة مع نادي أولمبيك اليوسفية بعد 20 سنة بالقسم الثاني.

يبلغ الإطار الوطني إدريس عبيس 46 سنة من العمر، ينحدر من إقليم الخميسات، وهو متزوج وأب لطفل يبلغ من العمر 5 سنوات.

ادريس عبيس خريج معهد مولاي رشيد لتكوين الأطر الرياضية، وحاصل على دبلوم التدريب من الدرجة “باء”، سبق له أن أشرف على تدريب مجموعة من الفرق الوطنية، أهمها؛ اتحاد الخميسات وشباب المحمدية وجمعية سلا، بالإضافة إلى اشتغاله مدربا مساعدا لكل من فريق المغرب الفاسي وفريق الدفاع الحسني الجديدي، كما أشرف كذلك على مجموعة من الفرق الخليجية بكل من الإمارات والبحرين والسعودية ومنها فريق الغرافة القطري كمساعد لمدرب، وفريق أبها وهو فريق يلعب بالدوري الممتاز السعودي، وسبق أن حقق معه الرتبة الثانية بالدوري الدولي لأبها، بالإضافة إلى تدريبه فريق الجيل السعودي. وبتونس اشتغل مدربا لنادي النقل التونسي بالقسم الممتاز، كما عمل محللا للدوري الوطني بالقناة الرياضية.

من جهة أخرى؛ وبعد الأحداث التي رافقت مباراة نهضة زايو ضد نادي نهضة مارتيل بالعروي، قرر رئيس المجلس الجماعي للعروي عدم منح ملعب المدينة إلى النهضة بداعي “تسبب جماهيرها في خسائر مهمة بأرضية الملعب ومرافق أخرى”، على حد تبرير عبد القادر أقوضاض. بينما تنفي الجماهير وكل من عاين اللقاء أن الأمر لا يعدو أن يكون بحثا عن مبرر لطرد النهضة وجماهيرها لا غير.

حرمان النهضة من إجراء تداريبها ومبارياتها بالعروي جعلها تتجه لوجهات أخرى بحثا عن ملعب يحتضن مباريات الفريق، وبعد عدة محاولات وموافقة عدة مجالس جماعية، استقر رأي المكتب المسير على إجراء هذه المباريات بملعب مدينة أحفير، حيث رحب رئيس مجلسها الجماعي بالفريق ومكوناته.