مظاهر العربدة تعود لحي معمل السكر بزايو والمجتمع المدني يدق ناقوس الخطر

مظاهر العربدة تعود لحي معمل السكر بزايو والمجتمع المدني يدق ناقوس الخطر

الخميس 10 أغسطس 2017

زايو سيتي.نت : سعيد قدوري

برزت مؤخرا بحي “معمل السكر” بزايو الكثير من المظاهر والمشاهد التي اعتقدت الساكنة أنها لم تعد موجودة مطلقا، حتى صارت الأسر تفكر في الرحيل من هذا الحي، لا لشيء سوى لحجم الأخطار التي باتت تحدق بالساكنة جراء تنامي مظاهر العربدة بالحي.
وقد توصلت زايوسيتي.نت بشكايات متطابقة من مواطنين يقطنون ب”معمل السكر” يستنكرون فيها استفحال ظاهرة العربدة، حيث أنه وبعد عشاء كل يوم تصادف ناطريك شبان يقارعون كؤوس الخمر بالحي، ويتعاطون مختلف أنواع المخدرات، وما هي إلا ساعات حتى يبدأ مسلسل المشاجرات والصراخ بين هؤلاء، وفي أحيان كثيرة يلي ذلك اعتداءات على الساكنة والمارة.
وعلى الرغم من الدوريات الأمنية التي تقوم بها الشرطة بعموم زايو، تبقى أصوات المجتمع المدني من المتتبعين للشأن المحلي تحذر من أحد أوجه الانحراف الذي يستهدف الشباب بالخصوص، بسبب ظاهرة تعاطي المخدرات التي عادت للانتشار بحي “معمل السكر”.
يشار إلى أن عراكا نشب قبل ثلاثة أيام بين شابين كانا يقارعان الخمر بحي قراقشة كاد يودي بحياة أحدهما جراء استعمال آلة حادة أثناء العراك، وهو ما أتبعته نداءات بالقضاء على مصادر بيع وترويج الخمور والمخدرات.