مطالب بزايو لتوحيد الرصيف بعد تحرير الملك العمومي

مطالب بزايو لتوحيد الرصيف بعد تحرير الملك العمومي

الخميس 12 أكتوبر 2017

زايو سيتي.نت: سعيد قدوري

بموازاة الحملة الواسعة التي يقودها قائد المقاطعة الثانية والرامية إلى تحرير الملك العمومي بزايو من قبضة أصحاب المقاهي والمحلات التجارية والباعة الجائلين، برزت مؤخرا أصوات بالمدينة تدعو إلى “التأسيس لجمالية مدينة زايو”.

ويرى هؤلاء الذين ينشطون خاصة على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، أن حملة وزارة الداخلية يجب أن تتلوها حملات أخرى نوعية تستهدف القضاء على كافة أشكال الفوضى بالمدينة، ومنها وضع حد لما يسميه النشطاء “لوبيات العقار”، والتي بحسبهم “شوهت المدينة وأوقفت سبل التنمية بها”، بالإضافة إلى ما اعتبره المغردون وضع مصلحة الأملاك المخزنية اليد على نسبة مهمة من الأراضي العارية بالمدينة.

لكن الطلب الأبرز بمدينة زايو في الآونة الأخيرة؛ هو ذاك المتعلق ب”ضرورة توحيد الرصيف بالمدينة”، حتى يصبح مكانا يستطيع الراجلون اللجوء إليه بدل الطريق، حيث أن أغلبية إن لم نقل كل شوارع وأزقة المدينة تفتقد للتنظيم على مستوى الأرصفة، فبالإضافة إلى الاحتلال الذي تتوق المدينة لزواله، لا يبدو أن الرصيف بوضعه الحالي يسهل من عملية الجولان فوقه بالنظر إلى أنه غير موحد.

إلى ذلك؛ لا زالت حملة تحرير الملك العام متواصل بمدينة زايو، من خلال حملات إشعار وتحسيس تقودها السلطات، وأخرى لتنفيذ قرارات ضد الباعة غير الملتزمين بقانون استغلال الملك العام.