فيديو الأهداف -المغرب يفوز على تانزانيا 3-1 ويتأهل لأمم أفريقيا 2012

فيديو الأهداف -المغرب يفوز على تانزانيا 3-1 ويتأهل لأمم أفريقيا 2012

الأحد 9 أكتوبر 2011

زايو سيتي – هسبريس

ضمن المنتخب المغربي حضوره في نهائيات كأس إفريقيا للأمم في كرة القدم، المقررة مطلع السنة القادمة، بالغابون وغينيا الاستوائية.
وفاز المنتخب المغربي على نظيره التانزاني، بملعب مراكش الجديد، مساء الأحد، بثلاثة أهداف لواحد، برسم الجولة السادسة والأخيرة من منافسات المجموعة الإقصائية الرابعة، المؤهلة لنهائيات أمم أفريقيا 2012.
وتقدم المنتخب المغربي على نظيره التانزاني بهدف لصفر سجله مهاجم آرسنال مروان الشماخ في الدقيقة الـ20 بضربة رأسية بعد تمريرة من لاعب هيرنفينن أسامة السعيدي من الجهة اليسرى.
وسيطر المنتخب المغربي على مجريات الشوط الأول لكن المنتخب التانزاني سجل هدف التعادل في الدقيقة الـ 40 بعد تسديدة قوية من خارج مربع العمليات لم تترك أي حظ للحارس المياغري.
ومع بداية الشوط الثاني واصل “أسود الأطلس” ضغطهم بغية تسجيل هدف ثان، وتمكن تاعرابت من تسجيل الهدف الثاني للمنتخب المغربي بعد ضربة خطأ سددها بدقة لاعب كوينز بارك رينجرز في الدقيقة الـ68.
وأقدم الناخب الوطني غيريتس على تغيير تاعرابت في الدقيقة الـ 70 بمهاجم الهلال السعودي يوسف العربي.
وواصل المنتخب المغربي سيطرته على مجريات المباراة، واستبدل غيريتس أسامة السعيدي في الدقيقة الـ84 بكريم الأحمدي بغية تأمين وسط الميدان.
وشارك سعيد فتاح في الدقيقة الـ89 من المباراة بعد تعويضه مروان الشماخ.
وسجّل امبارك بوصوفة الهدف الثالث في الدقيقة الـ90، بعد تهييئ كرة على طبق من ذهب من يوسف العربي.
وعن نفس المجموعة فاز المنتخب الجزائري على نظيره من إفريقيا الوسطى بهدفين لصفر سجلهما حسن يبدا في الدقيقة الأولى من المباراة، وقادير في الدقيقة 29.
وتصدر المنتخب المغربي مجموعته الرابعة بـ11 نقطة، وتساوت إفريقيا الوسطى والجزائر في حصد 8 نقاط، ليتقاسما المركزين الثاني والثالث على التوالي، وجاءت تانزانيا رابعة بـ5 نقاط.

الهدف الاول للاسود

هدف التعادل لتانزانيا


الهدف الثاني للأسود من توقيع تاعرابت

الهدف الثالث من بوصوفة


—————————————————-

هيفتي: اللاعبون مستعدون بدنيا وذهنيا والحرارة أكبر مفاجئة
يوجد المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم على أهبة الاستعداد لخوض المباراة الحاسمة المرتقبة، يوم الأحد 9 أكتوبر على السابعة والنصف مساء، بالملعب الجديد بمراكش، أمام منتخب تانزانيا برسم الجولة السادسة والأخيرة من منافسات المجموعة الإقصائية الرابعة، المؤهلة لنهائيات كأس إفريقيا للأمم في كرة القدم، المقررة مطلع السنة القادمة، بالغابون وغينيا الاستوائية.

وتبدو الأجواء جيدة للغاية داخل المجموعة الوطنية، التي تتمتع بمعنويات عالية وبتركيز كبير. وقد تم خلال الحصة التدريبية الأخيرة، التي جرت اليوم السبت على أرضية ملعب مراكش الجديد، وضع آخر اللمسات على الطريقة والأسلوب الذي سينهجه المنتخب المغربي خلال هذا اللقاء الحاسم.
وعن الجانب الصحي للاعبي المنتخب، أكد عبد الرزاق هيفتي طبيب المنتخب المغربي، في تصريح للصحافة، أن ظروف الإعداد كانت ممتازة وأن “جميع اللاعبين، ما عدا منير الحمداوي (الذي كان قد أصيب في منتصف الأسبوع الجاري)، حاضرون وعلى أتم الاستعداد بدنيا وذهنيا”.
وأعرب هيفتي عن أمله في “أن تمر الحصة التدريبية الأخيرة في أحسن الظروف، وبدون أن يصاب أي لاعب آخر”، مشيرا إلى أنه تم اتخاذ جميع التدابير والاحتياطات لتفادي الآثار الجانبية التي قد تخلفها موجة الحرارة التي تعرفها مدينة مراكش هذه الأيام، وذلك من خلال القيام بحصص تدريبية خاصة للتعامل مع هذا المعطى الطبيعي، ولا سيما على مستوى استعادة الطراوة البدنية بعد كل حصة تدريبية.
من جانبه، جدد الناخب الوطني إيريك غيريتس، في ندوة صحفية مقتضبة عقدها اليوم قبل الحصة التدريبية الأخيرة، تأكيده على ثقته الكاملة في الإمكانيات التي تتوفر عليها العناصر الوطنية، وكذا ضرورة عدم الاستهانة بالمنتخب المنافس.
وقال أيضا إنه لا يتوقع مباراة دفاعية خالصة من قبل منتخب تنزانيا، الأمر الذي قد يعقد مهمة لاعبيه، مؤكدا أن الخطة التي اعتمدها، ستواجه كل ما يمكن أن يعترض العناصر الوطنية.
وتجدر الإشارة إلى أن المنتخب المغربي يتصدر ترتيب المجموعة الرابعة برصيد 8 نقاط، وهو نفس الرصيد الذي يتوفر عليه منتخب جمهورية إفريقيا الوسطى مع امتياز للمنتخب المغربي بفارق الأهداف (+ 4 مقابل + 2)، فيما يحتل المنتخب التانزاني المركز الثالث بفارق الأهداف عن منتخب الجزائر ولكل منهما 5 نقاط.

كريم سلماوي – أ م ب بريس

تعيش مدينة مراكش الحمراء منذ أمس الجمعة ، انتعاشا اقتصاديا قبل المباراة الحاسمة التي سيخوضها المنتخب الوطني المغربي ضد نظيره التانزاني غدا الأحد برسم إقصائيات كأس إفريقيا للأمم 2012.

وتشهد المدينة ،خصوصا الساحة الشهيرة لجامع لفنا، توافد العديد من المواطنين من مختلف المدن المغربية ممن تمكنوا من الحصول على تذكرة المباراة ،محملين بالرايات واللافتات استعدادا للاحتفال بالتأهل الوشيك للأسود .

وكانت الساحة ،قد عرفت ركودا تجاريا طفيفا ، بعد الحادث الإرهابي الذي شهدته مقهى أركانة .

وتعرف المدينة تعزيزات أمنية كبيرة من مختلف الأجهزة ، ومراقبة الدوريات لكل محاور المدينة للحفاظ على سلامة السير و الجولان بالمدينة الحمراء إضافة إلى استقدام أربع حافلات من أكاديمية الشرطة لتعزيز القوات العمومية بوسط جامع لفنا.

ويتصدر المغرب المجموعة الرابعة ب 8 نقط متقدما بفارق هدفين على افريقيا الوسطى التي تملك نفس الرصيد بينما تأتي تنزانيا والجزائر في المركزين الثالث والرابع بخمس نقاط .

وستلعب افريقيا الوسطى في الجزائر في التوقيت نفسه ولذلك فإن انتهاء هذه المواجهة بفوز أو تعادل الجزائر سيضمن للمنتخب المغربي حجز بطاقة التأهل إلى النهائيات المقرر إقامتها في غينيا الاستوائية والغابون 2012، إذا حصل على نقطة واحدة فقط.