مدرب منتخب تانزانيا بولسن قال انه واثق من قدرة لاعبيه على خلق المفاجأة سنتأهل إلى كاس الأمم الإفريقية عبر بوابة “الأسود”

مدرب منتخب تانزانيا بولسن قال انه واثق من قدرة لاعبيه على خلق المفاجأة سنتأهل إلى كاس الأمم الإفريقية عبر بوابة “الأسود”

السبت 8 أكتوبر 2011
زايو سيتي – وكالات
قال الدنمركي يان بولسن , مدرب منتخب جمهورية تانزانيا , انه لازال واثقا من قدرة لاعبيه على التأهل إلى نهائيات كاس أمم إفريقيا حتى لو كان ذلك عبر تحقيق الفوز على المنتخب الوطني المغربي بقلب الملعب الجديد بمراكش.
وأوضح الإطار الدنماركي انه متفائل بشكل كبير من نتيجة مباراة منتخب تانزانيا الذي سيحل ضيفا في تاسع أكتوبر القادم على منتخب اسود الأطلس, برسم أخر جولة من منافسات المجموعة الاقصائية الرابعة, التي سيتأهل عنها صاحب المركز الأول إلى نهائيات كاس أمم إفريقيا المقبلة بغينيا الاستوائية والغابون عام 2012, حيث قال في هذا الصدد”مع قليل من التركيز وشيء من الثقة في النفس, اعتقد أننا قادرون على تقديم كرة قدم رائعة بالمغرب, مما سيمكن المنتخب الأضعف على الورق ضمن فرق المجموعة الرابعة من انتزاع تأهل مستحق إلى نهائيات كاس أمم إفريقيا عام 2012″.
وعلل بولسن مدرب منتخب “تايفا ستارز” وهو لقب لاعبي المنتخب التنزاني, سر تفاؤله بنتيجة المباراة حين ركز في حديثه لوسائل الإعلام المحلية عن حجم الضغط الذي سيكون على عائق لاعبي المنتخب الوطني المغربي, وقال في هذا السياق”ضغط المباراة كله سيكون على عاتق لاعبي المنتخب المغربي, الذين سيكونون مطالبين بصنع اللعب والهجوم نحو مرمانا, مما سيكون حافزا لنا للقيام بالمضادات وتسجيل اكبر قدر من الأهداف, ونأمل كثيرا في أن يتمكن المنتخب الجزائري من تقديم خدمة جليلة لنا, من خلال تحقيقه للانتصار على حساب منتخب إفريقيا الوسطى بأي نتيجة لنضمن بذلك مرورنا إلى الأدوار النهائية مباشرة”.
ويشار إلى أن المنتخب الوطني المغربي يتصدر حاليا ترتيب المجموعة الاقصائية الرابعة, مجموعه ثماني نقاط مناصفة مع منتخب جمهورية إفريقيا الوسطى, مع امتياز نسبة الأهداف لصالح عناصر اسود الأطلس الذين يكفيهم الفوز بأي نتيجة في التاسع من أكتوبر المقبل على حساب المنتخب التنزاني , من اجل المرور المباشر إلى نهائيات كاس أمم إفريقيا بغينيا الاستوائية والغابون عام 2012, دون انتظار نتيجة المباراة الأخرى بين منتخبي الجزائر وإفريقيا الوسطى