“لنكتشف إقليم الناظور” (الحلقة4): قرية أركمان حاضرة بحرين بتاريخ عتيد تنتظر التأهيل(فيديو)

“لنكتشف إقليم الناظور” (الحلقة4): قرية أركمان حاضرة بحرين بتاريخ عتيد تنتظر التأهيل(فيديو)

السبت 27 أغسطس 2016

زايو سيتي.نت- سعيد قدوري تصوير مصطفى لزعر
كلمة أركمان اسم مشتق من الكلمة اللاتينية ORAKMAN (أوركمان) أو (أروشمان) بالأمازيغية وهو اسم لمعمر يهودي ألماني استقر مع بداية تغلغل الاستعمار الاسباني إلى المنطقة في مركز أركمان الحالي، وكان يمتهن التجارة، حيث كان يملك دكانا كبيرا ليس له مثيل في تلك الفترة بحيث أن كل قاطني المنطقة كانوا يزورون المركز لاقتناء بعض الحاجيات الأساسية من هذا المعمر الألماني.

فيديو بجودة عالية 

وكان أورشمان يملك أيضا ضيعة كبيرة قرب قدم الجبل بالمكان المسمى حاليا بدوار تمزوجين لازالت تحمل اسم جنسية هذا المعمر وتسمى حاليا بـ(فيرما أوليمان)، وكان كل سكان الجماعة الذين كانوا يشتغلون إما عمالا مياومين في الضيعات الزراعية التي كان يستغلوها معمرون إسبان أو عبارة عن أيدي عاملة يستغلون في جمع نباتات الدوم والحلفاء من جبال كبدانة وبذلك كانوا يقصدون المركز كل يوم أربعاء للحصول على أجرة العمل وبذلك جاء لقب “لربع أورشمان” أي سوق الأربعاء بأركمان.


وبذلك كانت اللبنة الأولى لأحداث مركز عمراني في وقت الاستعمار، حيث عمد الاستعمار الاسباني بإنشاء مرفأ لرصو السفن التي كانت تشحن بعض المواد الطبيعية التي تزخر بها المنطقة (الحلفاء- الدوم) إضافة إلى إقامة ثكنة عسكرية بالمكان المسمى بالمهندس (وسط الشريط الرملي) قصد التحكم في المنطقة وإقامة معمل لاستغلال الملح.
تم إنشاء جماعة أركمان تبعا للتقسيم الاداري لسنة 1976، حيث تم انتخاب المجلس الاداري للجماعة لأول مرة سنة 1977. وتقع على الطريق الوطنية رقم 2 الرابط بين طنجة والسعيدية (الطريق الساحلية المتوسطية) والممتدة لحوالي 600 كلم وتمر فوق تراب الجماعة. تعتبر جماعة أركمان أكبر جماعات إقليم الناطور من حيث المساحة (216.19 كلم²) بتعداد سكاني يبلغ 18.483 نسمة حسب إحصاء 2014.

قرية أركمان (18)
يتميز مناخ جماعة أركمان بمناخ متوسطي شبه جاف يتعاقب فيه فصلان، فصل شتاء معتدل ورطب وفصل صيف حار وجاف، وذلك لاعتبارات عدة من بينها كون المنطقة توجد ضمن خليج الناظور الذي بدوره يوجد خلف مرتفعات تلال مقدمة جبال الريف التي تقف حاجزا يمنع توغل الكتل الغربية المحيطة الرطبة، إلا أن انفتاحها من جهة الشمال على البحر الأبيض المتوسط يعتبر عاملا ايجابيا تستفيد منه في إضفاء نوع من التلطيف البحري.
يشكل القطاع الفلاحي أهم القطاعات الاقتصادية بالجماعة بشقيه المسقي والبوري، حيث استفادات الجماعة من برنامج الستصلاح الزراعي منذ سنة 1971 والذي غطى أكثر من 3000 هـكتار: المسمى حاليا بقطاع زعاج والذي يعد جزءا من سهل بوعرك المحاذي لبحيرة مارتشيكا.
أما القطاع البوري، فيشكل أراضي واسعة محاذية للقطاع السقوي لم يتم بعد استصلاحها، وتعتمد حاليا على التساقطات المطرية، ولذلك فهي زراعة معيشية وموسمية.
تتوفر الجماعة على مؤهلات طبيعية سيتم إستغلال بعضها في إطار تهيئة بحيرة مارتشيكا، وهناك أيضا مؤهلات أخرى تحتاج الى تقوية البنية التحتية بها، خاصة مؤسسات الايواء السياحية (المخيمات الصيفية… الخ)

تتوفر الجماعة على مؤهلات سياحية نادرة تتمثل في شاطئ رملي على طول 14 كلم وكذا شواطئ صخرية بمناظر خلابة ومواقع ايكولوجية متميزة (موقع رامسار Ramasar) أو SIBE موقع ذات أهمية بيولوجية وايكولوجية بيئية، كل هذا جعل الجماعة خصوصا في فصل الصيف تعرف رواجا سياحيا مهما هذا فضلا عن وجود سياحة ايكولوجية جبلية بدأت تنتعش مؤخرا بوصول وفود سياحية أجنبية ومحلية من أجل الاستمتاع بالمناظر الطبيعية الجبلية.
رحلتنا داخل جماعة قرية أركمان ستقودنا للتعرف على: الجزيرة (الدزيرة)، شاطئ المهندس، شاطئ تاوريرت، شاطئ أركمان، الزاوية وفيرما أوليمان.
الجزيرة (الدزيرة)، معمل الملح
هي في الحقيقة شبه جزيرة، عبارة عن لسان بري ممتد من مركز أركمان إلى داخل البحر، له واجهتان بحريتان، الأولى من جهة البحر الأبيض المتوسط، والثانية بحيرة مارتشيكا، مما يضفي عليها طابعا مميزا، بمناظر خلابة تغري الزائرين من هواة التمتع بأسرار الطبيعة.
مقدمة الدزيرة تحكي تاريخا هاما كان فيه الإسبان مسيطرون على المكان، حيث بنوا معملا لاستخراج الملح لازالت آثاره بادية للعيان. عدسة زايوسيتي نت التقطت صورا وفيديوهات لأطلال المعمل الإسباني، والذي كان يشغل مئات العمال من سكان المنطقة.
ولهواة السياحة الإيكولوجية، يشهد المكان يوميا توافد أعداد غير محدودة من الطيور المهاجرة، والتي تقصد المكان للاحتماء بالملح الذي توفره الجزيرة على جنباتها، مما يعطي المكان أهمية بيئية كبرى.
قرية أركمان (134)


قرية أركمان (136)

قرية أركمان (137)

قرية أركمان (139)

قرية أركمان (140)

قرية أركمان (142)

قرية أركمان (144)

قرية أركمان (147)

قرية أركمان (155)

قرية أركمان (157)

قرية أركمان (158)

قرية أركمان (159)

قرية أركمان (160)

قرية أركمان (161)

قرية أركمان (164)

 

 

قرية أركمان (167)

 

قرية أركمان (169)

قرية أركمان (171)

قرية أركمان (172)

قرية أركمان (173)

قرية أركمان (174)

قرية أركمان (175)

قرية أركمان (176)

قرية أركمان (177)

قرية أركمان (178)

قرية أركمان (186)

قرية أركمان (187)

قرية أركمان (188)

قرية أركمان (189)

قرية أركمان (190)

قرية أركمان (191)

قرية أركمان (193)

قرية أركمان (194)

قرية أركمان (198)

قرية أركمان (199)

قرية أركمان (208)

قرية أركمان (209)

قرية أركمان (327)

قرية أركمان (328)

قرية أركمان (334)
شاطئ المهندس
هي آخر نقطة من الجزيرة، يقع على الحدود مع المساحة الترابية التابعة لجماعة بوعرك بنفس الامتداد البحري. يقصد المكان هواة الصيد بالصنارة، لتوفره على أصناف عدة من الأسماك، كما أن ممتهني الصيد بالقوارب يتخذون من المكان مجالا هاما لاشتغالهم.
جمالية شاطئ المهندس تكمن في كونه الشاطئ الوحيد بالمغرب المشكل من الصدفات البحرية، تعجز الأقلام والألسن عن وصف محاسنه، حيث يقف الزائر مشدوها لروعة إبداع رباني تتجلى فيه أعظم صور الجمال.

قرية أركمان (275)

قرية أركمان (276)

قرية أركمان (277)

قرية أركمان (278)

قرية أركمان (279)

قرية أركمان (280)

قرية أركمان (282)

قرية أركمان (283)

قرية أركمان (284)

قرية أركمان (285)

قرية أركمان (287)

قرية أركمان (310)

قرية أركمان (315)

قرية أركمان (316)

قرية أركمان (323)

 

شاطئ تاوريرت
يقع في منطقة وسط بين مقدمة الجزيرة وشاطئ المهندس، دائما داخل الدزيرة، هو شاطئ بجهة البحر الأبيض المتوسط، يمتاز بضحالة مياهه التي توفر استجماما رائعا لهواة السباحة في أماكن آمنة لا تشكل خطرا على العوائل.
تواجدت بالمكان إحدى أقدم المقابر بقرية أركمان، لكن الفيضانات جرفتها في فترة من الفترات لتتلف عن آخرها، كما أن كثافة الرمال المحيطة بالشاطئ تجعل منه وجهة مفضلة للمصطافين، كما أن المكان يحتضن جزيرة رملية صغيرة وسط البحر تزيد من حسن المكان.

IMG_9170

قرية أركمان (344)

قرية أركمان (348)

قرية أركمان (349)

قرية أركمان (350)

قرية أركمان (351)

 

شاطئ أركمان
يشبه في كثير من تفاصيله شاطئ رأس الماء بإقليم الناظور، لتوفره على مساحة رملية كبيرة تمكنه من استقبال العديد من المصطافين في ذات الحين، كما أنه ممتد على 7 كيلومترات كلها جمال في جمال.
هو وجهة مفضلة لسكان مدينة الناظور ومليلية المحتلة، حاصل على اللواء الأزرق والذي يشهد على جودة الشاطئ، ناهيك عن نقاء مياهه وضحالتها، فهو فرصة لا تعوض لهواة الاستجمام.
ظروف السباحة بالشاطئ أكثر من رائعة، بالنظر للحراسة التي تفرضها بالمكان عناصر من الدرك الملكي والقوات المساعدة، مما يجعل منه مكانا مفضلا للعائلات من مختلف الجهات.

قرية أركمان (215)

قرية أركمان (217)

قرية أركمان (220)

قرية أركمان (222)

قرية أركمان (224)

قرية أركمان (226)

قرية أركمان (228)

قرية أركمان (232)

قرية أركمان (234)

قرية أركمان (238)

قرية أركمان (244)

قرية أركمان (248)

قرية أركمان (250)

قرية أركمان (251)

قرية أركمان (256)

قرية أركمان (260)

قرية أركمان (266)

قرية أركمان (267)

قرية أركمان (271)

 

الزاوية
بالإضافة لما تتوفر عليه أركمان من شواطئ جذابة، توفر كذلك على مناطق حبلية أكثر من رائعة، منها “الزاوية” التي تقع في أحد أعلى القمم، لتجعل متسلقها يلقي نظرة على أركمان من شرقها إلى غربها ومن شمالها إلى جنوبها، بل تستطيع بالوقوف هناك الاستمتاع برؤية عدة مدن مجاورة من قبيل الناظور وبني أنصار ومليلية المحتلة والعروي وسلوان…
هو مكان ممتاز لهواة تسلق الجبال، كما أنه يتوفر على مسالك طرقية عديدة ساهمت فيها جمعية الوفاق، من خلال شقها وتعبيدها لجملة من الطرق التي سهلت عملية الحلول بالزاوية.
الزاوية مكان تاريخي يستمد تاريخه من إحدى زوايا الذكر والتي تخرج منها العديد من العلماء وحفظة القرآن، ولازالت ليومنا هذا قبلة للعائلات التي تنحدر من المنطقة من خلال “وعدة” سنوية يلتقي فيها الأهالي.

قرية أركمان (2)

قرية أركمان (97)

قرية أركمان (98)

قرية أركمان (99)

قرية أركمان (100)

قرية أركمان (151)

قرية أركمان (360)

قرية أركمان (361)

قرية أركمان (363)

قرية أركمان (372)

قرية أركمان (375)

قرية أركمان (376)

قرية أركمان (377)

قرية أركمان (380)

قرية أركمان (381)

قرية أركمان (382)

فيرما أوليمان
من الأماكن المعروفة بإقليم الناظور، عبارة عن ضيعة فلاحية تعود ملكيتها لورثة أحد سكان المنطقة القدامى، والمسمى قيد حياته “أورشمان”، وهو ألماني يهودي الديانة، روت بعض المصادر أنه من أقارب أدولف هتلر.
مكان فيرما أوليمان الحالي يشكل المنزل الذي يعود لأورشمان، لكن “الفيرما” أو الحقل لم يعد في ملكية ورثة المعمر الألماني، بل تدخل حاليا ضمن أراضي الدومين التابعة للدولة باعتبارها أراض مسترجعة، ولازالت آثار الإعمار قائمة في أجزاء منها، وهو مكان يقع في الجهة المقابلة للفيرما من جهة البحر.
اشتغل بالمكان معمرون إسبان وبعض من سكان المنطقة، حيث كانوا يقومون بتشكيل كمم من نبات الحلفاء والتي أستعملت كدعامات لكراسي السيارة الألمانية الشهيرة “مرسديس”.
هي إذن زيارة ممتعة لقرية أركمان، ترقبوا الحلقة القادمة من جماعة إعزانن.
قرية أركمان (26)

قرية أركمان (29)

قرية أركمان (30)

قرية أركمان (31)

قرية أركمان (33)

قرية أركمان (59)

قرية أركمان (63)

قرية أركمان (64)

قرية أركمان (66)

قرية أركمان (68)

قرية أركمان (69)

قرية أركمان (71)

قرية أركمان (72)

قرية أركمان (73)

قرية أركمان (74)

قرية أركمان (75)

قرية أركمان (76)

قرية أركمان (77)

قرية أركمان (78)

قرية أركمان (79)

قرية أركمان (81)

قرية أركمان (82)

قرية أركمان (84)

قرية أركمان (85)

قرية أركمان (87)

قرية أركمان (89)

قرية أركمان (91)

قرية أركمان (96)

قرية أركمان (101)

شاهد أيضا الحلقات السابقة

جديد زايوسيتي نت: إصدار مجلة “لنكتشف إقليم الناظور” بشراكة مع المجلس الإقليمي

الحلقة1: جماعة البركانيين

الحلقة2: جوهرة الإقليم رأس الماء

الحلقة3: بني شيكر