قصة حماد خنيتي من زايو تحكي جانبا من معاناة أبناء الجالية خلال رحلة العودة+فيديو

قصة حماد خنيتي من زايو تحكي جانبا من معاناة أبناء الجالية خلال رحلة العودة+فيديو

السبت 12 أغسطس 2017

زايو سيتي.نت : سعيد قدوري،محمد البقولي

في إطار اللقاء السنوي الذي تنظمه عمالة إقليم الناظور تزامنا مع اليوم الوطني للمهاجر، حكى أحد أبناء زايو عن قصة يصلح أن نسميها مأساة، حدثت لأحد أبناء زايو المقيمين بالمهجر أثناء عودته من الديار الهولندية إلى بلاده.
وأمام عامل الإقليم، سرد المواطن القصة فقال: “هذه القصة حدثت للسيد حماد خنيتي، البالغ من العمر 65 سنة، والقاطن بالديار الهولندية منذ حوالي ثلاثة عقود، ودأب تلك السنوات على اجتياز عطلته السنوية بالمغرب، وذات يوم استقدم سيارة من أوروبا عبر ميناء بني أنصار، وأثناء ملء الاستمارة الخاصة بالسيارة داخل الباخرة، وقع خطأ كلف السيد حماد المعاناة لحد اليوم”.
وأضاف المتحدث: “فبدل وضع اسم السيارة Laguna تم وضع اسم Megane، وبدل وضع الحرف (ب) الخاص بلوحة الترقيم تم وضع الرقم (8)، وهذا ما لم ينتبه إليه السيد حماد جراء تعب السفر، لكنه دخل إلى التراب الوطني بشكل عادي، وخرج منه نحو أوروبا بشكل عادي أيضا”.
واستطرد ذات المتكلم قائلا: “لكن وقبل أزيد من سنة، وأثناء عودته فوجئ بالجمارك تتهمه بالتزوير، حيث أحالته على المحكمة، وهذا ما أصابه بالدهشة، خاصة أنه يعاني بسبب مشكل لا دخل له فيه، كما أن مصالحه بأوروبا لا زالت عالقة، وأبناؤه يرفضون المجيء للمغرب بسبب ما حدث لوالدهم، مما أصابه بمعاناة نفسية”.
وطالب المتحدث من السيد العامل التدخل من أجل وضع حد لهذا المشكل، كما طالب المتدخلون بوقف مثل هذه المشاكل، خاصة مع إدارة الجمارك التي أصبحت نقطة سوداء تواجه الجالية في كل مرة يأتون فيها لزيارة بلدهم الأم.

شاهد فيديو: