فضل صيام ستة أيام من شوال +فيديو

فضل صيام ستة أيام من شوال +فيديو

الثلاثاء 4 يوليو 2017

زايو سيتي.نت :  أياو حكيم

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء وإمام المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً كثيرا ، وبعد.
أيها الاخوة والأخوات زوار موقع زايو سيتي.نت مرحبا بكم في هذا الموضوع المبارك.
لم يجعل الله حدا لطاعة العبد إلا بانتهاء عمره وانقضاء أجله، يقول عز وجل في سورة الحجر: ” واعبد ربك حتى يأتيك اليقين”. وهذه هي حقيقة الاستقامة التي وعد الله بها أصحابها بالنجاة.
ومما منً الله على عباده بعد انقضاء رمضان ورتب عليه الأجر العظيم صيام ستة أيام من شوال التي ثبت فضلها في العديد من الأحاديث منها:
عن أبي أيوب الأنصاري رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ( من صام رمضان ثم أتبعه ستا من شوال كان كصيام الدهر) رواه مسلم.
من فضل الله على عباده تتابع مواسم الخيرات، ومضاعفة الحسنات، فامؤمن يتقلب في ساعات عمره بين أنواع العبادات والقربات، فلا يمضي وقت من عمره إلا ولله فيه وظيفة من وظائف الطاعات، وما أن يفرغ من عبادة إلا ويشرع في عبادة أخرى.
بعد رمضان تأتي فضيلة صيام ستة أيام من شوال، وبيان ذلك أن العبد يستكمل بصيامها أجر صيام الدهر كله، وذلك أن الحسنة بشر أمثالها، فشهر رمضان يعدل عشرة أشهر، وهذه الأيام الستة من شوال تعدل شهرين.
وصيام هذه الست بعد رمضان دليل على شكر الصائم لربه تعالى على توفيقه لصيام رمضان، وزيادة في الخير، كما أن صيامها دليل على حب الطاعات.
وصيام ستة أيام من شوال ليس له وقت محدد من شوال، بل يصومها المسلم(ة) في أي جزء من أجزاء شهر شوال، في أوله، أو وسطه، أو آخره. وله كذلك أن يصومها متتابعة أو متفرقة.
إلى لقاء آخر إن شاء الله وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.