ريبورطاج: دوار الزخانين يستغيث يريد ماءا..فهل من مغيث؟

ريبورطاج: دوار الزخانين يستغيث يريد ماءا..فهل من مغيث؟

الجمعة 14 يوليو 2017

زايو سيتي.نت : عادل عسراوي ، محمد البقولي

بعد صمت مطبق قبر معاناة ساكنة دوار الزخانين لسنين طويلة ، قررت هاته الأخيرة بعد صرختها الاولى التي لقيت أذان صماء و أعينا عمياء كأن “العام زين ومريضنا معندو باس ” ، أن تخرج من صمتها و تتكلم عن هول التهميش و النسيان الذي يعيشونه ، فلا نجد مجال حيوي إلا وينقصهم ، تخيل معي عزيزي القارئ، تضطر الاسرة الى إلزام طفلها البكر البيت ، الذي يتابع دراسته بالمستوى الابتدائي، حتى يأتيهم بالماء الصالح للشرب الذي يلزمه صبيحة كاملة الى الظهيرة ، يمشي كيلومترات عديدة حتى يحصل على قنينتين من فئة خمس ليترات .
دوار الزخانين مستمرون في مسلسل العطشى ولا قطرة ماء صالحة للشرب ، يبدو أن مسلسلهم تركي طويل حزين في ظل تقاعس المسؤولين ، مما ألح على بعض الضمائر الحية من الساكنة الى فتح قنوات التواصل و ايصال معاناتهم إلى الجميع .

و من خلال مجموعة من المعطيات المتوفرة لدى بوابتكم زايوسيتي.نيت ،قررنا التنقل الى عين المكان و نقل الصوت و الصوة و الوقوف على حجم الاضرار .. و أعددنا لكم هذا الريبورطاج .