النقابات التعليمية بالناظور تتوحد ضد “حركة حصاد”

النقابات التعليمية بالناظور تتوحد ضد “حركة حصاد”

الخميس 13 يوليو 2017

زايو سيتي.نت سعيد قدوري
على إثر صدور نتائج الحركة الانتقالية الخاصة بقطاع التعليم، وما أسفرت عنه من تذمر في صفوف نساء ورجال هذا القطاع، عقدت النقابات التعليمية بإقليم الناظور لقاءات لتدارس حيثيات وتبعات هذا المشكل، وتسطير أشكال احتجاجية في القادم من الأيام.
وحملت النقابات التعليمية وزارة التربية الوطنية مسؤولية عدم احترام المذكرة الإطار المنظمة للحركة الانتقالية 2017، واستنكرت ما أسمته “منهجية انفرادية للوزارة في تدبير ملف الحركة”.
وأعلنت النقابات المعنية “تضامنها اللامشروط مع نساء ورجال التعليم ضحايا الحركة الانتقالية 2017 المستفيدين من الحركة دون تلبية طلباتهم بحرمانهم من المناصب المعبر عنها، كما تم شجب إقصاء المشاركين في الحركة المحلية، ومطالبتها بإجراء حركة انتقالية إقليمية عادلة ومنصفة”.
وتوعدت الإطارات النقابية بخوض أشكال نضالية، داعية “كافة نساء ورجال التعليم إلى المزيد من التعبئة ورص الصفوف والالتفاف حول التنسيق النقابي الذي يحتفظ لنفسه بخوض كل الأشكال النضالية المشروعة للدفاع عن الحقوق وصون المكتسبات”.
تجدر الإشارة إلى أن مقر مندوبية وزارة التربية الوطنية بالناظور سيشهد يوم غد الجمعة شكلا احتجاجيا تخوضه النقابات التعليمية سيعلن خلاله عن خوض اعتصام جزئي.