المصطافون بالسعيدية يستنكرون تردي خدمات مستشفى المدينة

المصطافون بالسعيدية يستنكرون تردي خدمات مستشفى المدينة

السبت 12 أغسطس 2017

زايو سيتي.نت: سعيد قدوري

توصلت زايوسيتي.نت بشكايات متطابقة من مواطنين بمدينة السعيدية، يشتكون فيها تخصيص طبيب واحد لاستقبال المرضى بمستشفى المدينة، في وقت يشهد فيه شاطئها تزايدا مهولا لأعداد المصطافين والذين تقدرهم مصادر رسمية بثلاث مائة آلاف زائر.
واستنكر الغاضبون ما أسموه استهتارا بالمواطنين وضربا للسياحة التي تعمل بلادنا على تشجيعها، لكن مثل هذه لا يمكنها إلا أن تساهم في أخذ نظرة سلبية عن هذا القطاع الأساسي ببلادنا.
كما استنكر المواطنون غياب طبيب خاص بالأطفال من المستشفى الذكور، خاصة أن المدينة تعرف توافدا كبيرا للأطفال رفقة ذويهم، كما أن السعيدية تشهد تنظيم مجموعة من المخيمات لفائدة هذه الفئة، وهو ما ينذر بكارثة إن حدث تسمم أو شيء من هذا القبيل لا قدر الله.
وبهذا الصدد؛ وجهت النائبة البرلمانية عن الفريق الاشتراكي، السيد ابتسام مراس، سؤالا كتابيا لوزير الصحة حول الخصاص الحاد الذي يعاني منه مستشفى السعيدية.
وجاء في سؤال السيدة النائبة: “يعاني المستشفى الوحيد بمدينة السعيدية التي تعتبر وجهة ومحطة سياحية تستقبل أزد من مليون سائح خلال العطلة الصيفية من نقص حاد في الموارد البشرية من أطر طبية وممرضين وفي التجهيزات الطبية الضرورية والأدوية”.
وختمت النائبة رسالتها بسؤال؛ ما هي الإجراءات والتدابير التي ستتخذونها لتدارك هذا الخصاص؟